تجربتي مع جلطة الرئة

يصاب الكثير من الأشخاص بجلطة الرئة، التي تعتبر من المشكلات الصحية الخطيرة التي تهدد حياة الكثير من البشر، وهي عبارة عن  تجمع دموي في منطقة من الرئة يعمل على منع تدفق الدم بصورة طبيعية،  مما يؤدي في نهاية الأمر إلى إنخفاض نسبة الأكسجين في الدم، ومن ثم التأثير السلبي على كل أعضاء جسم الإنسان، وتحت مصطلح تجربتي مع جلطة الرئة، خاض العديد من الأشخاص تجارب مؤلمة مع تلك المشكلة الصحية.

وخلال السطور التالية من هذا التقرير يقدم موقع الجواب 24 تحت عنوان تجربتي مع جلطة الرئة العديد من المعلومات الهامة حول جلطة الرئة، وما هي أعراض الإصابة بها، وما هي العوامل التي تزيد من جلطة الرئة، وذلك على النحو التالي.

تجربتي مع جلطة الرئة

في البداية يجب التنويه على أن جلطة الرئة قد تكون سبب مباشر للوفاة فهي تهدد حياة الإنسان، لهذا من الضروري  طلب المساعدة والعناية الطبية العالجة في حال الشكوى من ضيق التنفس المفاجيء، أو عند الإحساس بألم الصدر أو إذا كان الشخص يعاني من السعال الذي يفرز البلغم مع الدم، ومن الأعراض الأخرى القادم ذكرها تحت عنوان تجربتي مع جلطة الرئة .

تجربتي مع جلطة الرئة

من خلال التجارب التي مر بها العديد من الأشخاص، الذين حكوا تجربتهم مع تلك المشكلة الصحية، تتشابه الأعراض الخاصة بجلطة الرئة، ويمكن ذكرها بالصورة القادمة:

  • من أبرز والأكثر الأعراض شيوعًا للإصابة بجلطة الرئة هي الشعور المفاجيء بضيق في التنفس، ويرتفع هذا الضيق سوءًا كلما مر الوقت.
  • ومن الأعراض الشائعة التي رواها الكثيرون من خلال تجاربهم مع جلطة الرئة هي الإحساس بوجود ألم في الصدر، يتشابه مع الإحساس بالنوبة قلبية، ويتضاعف هذا الإحساس مع  التتنفس بصورة عميقة أو مع السعال أو عند تنحي الإنسان.
  • كما أن هناك عرض شائع للإصابة بجلطة الرئة وهو السعال المستمر، ومعه يصاحب خروج المخاط دم.
  • ومن ضمن أعراض الإصابة بجلطة الرئة الشعور بألم في الساق أو تورم في الساق.
  • كما أن تغير لون الجلد وتحوله إلى الأزرق من ضمن أعراض جلطة الرئة.
  • وإذا عاني الشخص من التعرق بكثرة وإفراط فقد يكون هذا مؤشر على الإصابة بجلطة الرئة.
  • ومن ضمن الأعراض أيضًا الشعور بضربات القلب سريعة أو إحساس الإنسان أن ضربات القلب غير منتظمة.
  • وقد يكون الشعور بالدوار أو الدوخة من ضمن أعراض جلطة الرئة.

قد يهمك أيضًا:تجربتي مع حساسية الانف

عوامل تفاقم جلطة الرئة

بعد استعراض أعراض جلطة الرئة من خلال تجارب البعض معها، نقدم الآن العوامل التي  تزيد من جلطة الرئة، وهي:

  • يعتبر الإصابة بأمراض القلب ومنها فشل القلب، ومشاكل الأوعية الدموية، من عوامل زيادة احتمالية الإصابة  بجلطة  الرئة.

تجربتي مع جلطة الرئة

  • ومن  عوامل زيادة احتمالية الإصابة  بجلطة  الرئة الإصابة بالسرطان، وخاصة سرطات المبيض، أو سرطان البنكرياس، أو سرطان الرئة.
  • وإذا كان الإنسان يتعرض إلى العلاج الكيماوي، فهذا يجعل الفرد أكثر عرضة لخطر تجلط الدم، ويعتبر من عوامل زيادة احتمالية الإصابة  بجلطة  الرئة.
  • ومما لا شك فيه يعد التدخين، من عوامل زيادة احتمالية الإصابة  بجلطة  الرئة.
  • وأيضًا يرتبط زيادة الوزن مع خطر الإصابة بجلطات الدم.
  • كما يتعبر الحمل أحد أسباب زيادة فرص الإصابة بجلطة الرئة، بسبب  ضغط الجنين على الأوردة في منطقة الحوض، مما يعركل من عودة الدم من الساقين.

وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن للإنسان أن يقي نفسه من الإصابة بجلطة الرئة عن طريق شرب السوائل بكثرة  من أجل الحماية  من الجفاف، الذي يزيد من فرص حدوث جلطات الدم، كما يجب أخذ استراحة من الجلوس، وأيضًا ضرورة ثني كواحل القدمين.

اقرأ أيضًا

تجربتي مع جلسات التخسيس الموضعي

أضف تعليق