تجربتي مع تجريتول

الضغوط النفسية والاكتئاب والتلقبات المزاجية، كلها أعراض أصبح يعاني منها الكثير من الناس، وقد يحتاج البعض إلى تناول العقاقير التي تساعد على تحسين الحالة المزاجية والحد من القلق والتوتر وعلاج الاكتئاب، لهذا يحرص البعض على استعراض تجاربهم في التخلص من هذه الضغوط والاضطرابات النفسية تحت شعار تجربتي مع تجريتول.

وخلال السطور التالية من هذا المقال، نستعرض تجارب بعض الأشخاص مع تجريتول، والتي تشاركوها عبر المنتديات ومواقع الإنترنت تحت شعار تجربتي مع تجريتول، وتحدثوا خلال عن نتائج تجاربهم مع الدواء والآثار الجانبية التي قد يتسبب في حدوثها، والتي وصلت إلى حد الإدمان في بعض الحالات.

تجربتي مع تجريتول :

ينتمي دواء تجريتول إلى فئة الأدوية المضادة للاكتئاب وعلاج العديد من الاضطرابات النفسية، فهو يُستخدم دواء تجريتول لتحسين الحالة المزاجية، وعلاج الاكتئاب، وعلاج حالات الصرع والتشنجات، ويعمل على تقليل النبضات العصبية التي تتسبب في النوبات وآلام الأعصاب مثل ألم العصبي السكري.

ولكن لا يبنغي تناول دواء تجريتول بدون استشارة الطبيب، لأن تناوله بشكل خاطيء أو بجرعات زائدة تسبب  أعراض انسحابية مؤلمة تولد رغبة لدى المريض في تناول الدواء مرة أخرى بما يشبه إدمان الدواء.

وتقول إحدى الفتيات إنها كانت تعاني لفترة طويلة من أعراض الذهان، ووصف لها الطبيب دواء تجريتول والذي كان سببًا في تحسن حالتها كثيرًا بعد تناول الدواء بفترة قصيرة، مشيرة إلى أن الطبيب أخبرها بضرورة متابعة الجرعات معه وعدم الإفراط في تناول دواء جريتول حتى لا يتسبب في حدوث إدمان معها للدواء.

وتقول فتاة أخرى أنها كانت تعاني من أعراض الذهان لدرجة أنها أصبحت تمثل خطرًا على نفسها وعلى عائلتها، لذلك لجأت إلى الطبيب والذي وصف لها دواء تجريتول ضمن أدوية أخرى لعلاج حالتها، واستمرت على العلاج مدة 6 أشهر حتى استطاعت أن تعود لممارسة حياتها بشكل طبيعي واختفت الأعراض التي كانت تعاني منها.

تجربتي مع تجريتول

ولجأت فتاة أخرى إلى دواء تجريتول الذي وصفه لها الطبيب لعلاج نواب الصرع والتشجنات التي كانت تعاني منها لفترة طويلة من حياتها، مضيفة أنها تخلصت من هذه الصرع ولكن وقعت في إدمان دواء جريتول وأثر بالسلب على صحتها خاصة الأعراض الانسحابية التي عانت منها بعد توقف الدواء، ولكنها عادت للطبيب ليصف لها كيفية التخلص من أثر هذه الجرعات الزائدة.

اقرأ أيضًا عبر قسم تجربتيتجربتي مع دواء اندرال

دواعي استعمال تجريتول :

يعد دواء تجريتول من أهم الأدوية المستخدمة في علاج الذهان والصرع والاكتئاب، وغيرها من الاستخدامات لعلاج الاضطرابات النفسية، ومنها ما يلي :

  • علاج الفصام والذهان.
  • علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب.
  • تحسين الحالة المزاجية.
  • علاج الاكتئاب.
  • علاج نوبات الصرع والتشنجات.
  • علاج آلام الأعصاب الناجمة عن التهاب العصب الثالث.
  • تخفيف الآلام المصاحبة للعصب الخامس.
  • علام التهاب المفاصل لمرضى السكري.
  • التخفيف من الألم العصبي اللساني البلعومي.

الآثار الجانبية لدواء تجريتول :

وقد يتسبب الإفراط في تناول تجريتول واستخدامه بدون استشارة الطبيب، في ظهور بعض الأضرار أو الآثار الجانبية على المريض، ومن أبرزها ما يلي :

  • الشعور بالدوخة والدوار.
  • ضيق في التنفس.
  • فقدان الاتزان.
  • القيء والغثيان.
  • التهاب الحلق وفقدان الشهية.
  • غلبة النعاس.
  • الطفح الجلدي.
  • تغير لون البول إلى اللون الداكن.
  • تشويش في الرؤية.
  • قلة التركيز والانتباه.
  • صعوبة في المشي.
  • عدم انتظام نبضات القلب.
  • اضطرابات في النوم.
  • التفكير في الانتحار.

أعراض انسحاب دواء تجريتول :

وتجدر الإشارة إلى أنه بعد التوقف عن تناول دواء تجريتول قد تعاني بعض الحالات من الأعراض الانسحابية لدواء تجريتول، ومنها ما يلي :

  • الرغبة في تكرار تناول الدواء.
  • زيادة القلق والتوتر.
  • اضطرابات النوم.
  • التعب والإرهاق.
  • آلام في المفاصل.
  • زيادة نوبات الهوس.

قد يهمك أيضًا :

تجربتي مع ميلاتونين

أضف تعليق