تجربتي مع بوسبار

يعاني الكثيرون من اضطرابات القلق والتوتر والاكتئاب، وقد يصل البعض إلى مرحلة الرهاب الاجتماعي والذهان، وهي من الأمراض النفسية التي تستدعي العلاج، لذلك نقدم في هذا المقال تحت عنوان تجربتي مع بوسبار، أحد الأدوية التي ثبت فعاليتها في علاج التوتر والقلق والعديد من الاضطرابات النفسية الأخرى.

تجربتي مع بوسبار:

يصف الأطباء دواء بوسبار باعتباره أحد الأدوية المستخدمة في علاج الاكتئاب والقلق والتوتر، حيث يحتوي الدواء على مكونات تساعد على الاسترخاء والتهدئة، وتخفيف التوتر والقلق والرهاب الاجتماعي، كما أنه يعمل على زيادة السيروتونين في المخ مما يمنح شعورًا بالسعادة.

ولأن القلق أصبح مرضًا شائعًا في هذا العصر، يبحث الكثيرون عن علاج لهذه الحالة التي يسيطر فيها القلق والتوتر على الشخص لدرجة تعيق ممارسة الحياة اليومية، لذلك نستعرض خلال السطور التالية تجارب البعض مع دواء بوسبار، وكيف ساعدهم على التخلص من القلق والتوتر.

ويقول أحد الأشخاص إنه أكان يشعر بالقلق الدائم من خسارة الوظيفة، وبالفعل قرر صاحب الشركة التي كان يعمل بها فصله عن العمل ضمن تصفية سنوية للموظفين، وهو ما أصابه باكتئاب حاد، ومع تدهور حالته النفسية قرر الذهاب إلى الطبيب، ووصف له دواء بوسبار بجانب أدوية أخرى مضادات الاكتئاب.

تجربتي مع بوسبار

وأضاف أنه بعد فترة قليلة بدأ يلاحظ تحسن في حالته النفسية، وبعد نحو 3 أشهر من استخدام دواء بوسبار تغلب على القلق والاكتئاب وعاد لممارسة حياته بشكل طبيعي.

ويروي مستخدم آخر لعقار بوسبار، إنه تناول هذا الدواء بعدما وصفه له الطبيب لتخفيف القلق، حيث كان يعاني من الرهاب الاجتماعي، مضيفا أنه بعد نحو 3 أشهر من استخدام دواء بوسبار تعافى نهائيًا من الرهاب الاجتماعي وعاد لممارسة أنشطته وحياته اليومية بشكل أفضل، وتحسن أداؤه الوظيفي وأصبح أكثر تفاعلًا مع عائلته.

وفي المقابل يقول شخص آخر إنه لم يجد أي نتيجة من تناول دواء بوسبار، حيث تعرض لحالة من العصبية الشديد والقلق والذعر بعدما فقد والده الذي توفى متأثرًا بالسرطان، وعندما ذهب لطبيب وصف له دواء بوسبار ولكنه أدى إلى زيادة القلق بحد قوله.

اقرأ أيضًا عبر قسم تجربتيتجربتي مع نايت كالم

دواعي استعمال دواء بوسبار:

يُستخدم دواء بوسبار في علاج العديد من الحالات، من أبرز ما يلي :

  • علاج الأعراض المصاحبة لنوبات القلق مثل الشعور بالتوتر والخوف والتهيج.
  • علاج الأعراض المصاحبة للاكتئاب مثل القلق والتوتر والتفكير الزائد.
  • يحتوي في تركيبه على مواد مهدئة تعمل علي تقليل العصبية وتساعد على استرخاء الجسم.
  • التخفيف من أعراض الرهاب الاجتماعي.
  • علاج الوسواس القهري.
  • علاج حالات الذهان.
  • يُستخدم من قبل الأشخاص الراغبين في الإقلاع عن التدخين.

الآثار الجانبية لدواء بوسبار:

وتجدر الإشارة إلى أن هناك آثار جانبية قد يسببها تناول عقار بوسبار، والتي تستدعي استشارة الطبيب في حالة ظهورها، ومن أبرز الأعراض النفسية والجسدية التي حدث نتيجة تعاطي بوسبار ما يلي :

  • الصداع الشديد.
  • الشعور بالدوخة والدوار.
  • القيء والغثيان.
  • جفاف الفم.
  • اضطرابات النوم.
  • التعرق الشديد.
  • اضطرابات في المعدة.
  • التغيرات المزاجية والعصبية والغضب الشديد.
  • زيادة معدل نبض القلب.
  • آلام في العضلات.
  • ألم في الصدر.
  • وخز وألم في القدمين واليدين.
  • الطفح الجلدي.

موانع استخدام بوسبار:

وهناك بعض الحالات التي ينبغي عليها أن تتوخى الحذر عند استخدام دواء بوسبار، وكذلك هناك حالات يُمنع معها استخدام بوسبار إلا بعد استشارة الطبيب، ومنها ما يلي :

  • الأشخاص الذين لديهم حساسية من أي مكون من مكونات الدواء.
  • الأشخاص المصابين بأمراض الكلى والكبد.
  • الأشخاص الذين يعانون من نوبات الصرع.
  • الأشخاص المدمنين للكحوليات.
  • يحذر استخدامه في حالة تناول أدوية الذهان.
  • يُمنع استخدامه للأشخاص أقل من 18 عامًا.
  • يحذر استخدامه أثناء الحمل أو الرضاعة.

قد يهمك أيضًا :

تجربتي مع مودافينيل

أضف تعليق