تجربتي مع ايزوتريتينوين

تجربتي مع ايزوتريتينوين ؛ تعد مشكلة حب الشباب من أكثر المشاكل التي تسبب إزعاجًا للفتيات والشباب، لذلك نقدم في هذا المقال تحت عنوان تجربتي مع ايزوتريتينوين، أحد الطرق التي أثبتت فعاليتها في القضاء على حب الشباب في وقت قصير، وذلك من خلال استخدام عقار إيزوتريتينوين.

وخلال السطور التالية نستعرض تجارب البعض مع عقار ايزوتريتينوين، وشرح كيفية الاستخدام، والآثار الجانبية التي قد يتعرض لها البعض نتيجة استخدام هذا الدواء، وموانع الاستعمال.

تجربتي مع ايزوتريتينوين:

يعتبر ايزوتريتينوين أحد أشهر الأدوية المستخدمة في علاج حبوب الشباب، إذ يدخل في مكوناته مادة إيزوتريكس جل، وهي أحد مشتقات فيتامين أ، والتي تعمل على التخلص من حبوب الشباب العنيدة، ويقلل من كمية الدهون الصادرة من الغدد الدهنية، وخفض إنتاج الزيوت الجلدية والتي تسبب ظهور البثور وحب الشباب.

وإلى جانب دوره الفعال في التخلص من حبوب الشباب العنيدة، فإن دواء إيزوتريتينوين يساعد أيضًا في علاج الحالات المستعصية من قشرة الرأس، ويعالج مشاكل الجلد بشكل عام، ويقل

كما أنه يمتاز بقصر فترة العلاج وظهور النتائج في وقت قياسي مقارنة بالأدوية الأخرى، وهذا ما ذكره بعض ممن استخدموا هذا الدواء.

وتقول فتاة جامعية عن تجربتها مع ايزوتريتينوين في التخلص من معاناه حب الشباب، إنها لاحظت بعد فترة قصيرة من استخدام نتائج هائلة، حيث منحها بشرة صافية خالية من الحفر والتصبغات، وعالج جميع مشاكل بشرتها الدهنية بشكل نهائي.

تجربتي مع ايزوتريتينوين

وتروي فتاة أخرى أنها كانت تعاني من بعض الالتهابات في البشرة فضلا عن حبوب الشباب، ونصحها الطبيب باستخدام دواء إيزوتريتينوين، باعتباره يعمل على إزالة خلايا الجلد الميتة، ويعالج الالتهابات ويساعد على التخلص من مشاكل البشرة.

وتقول فتاة أخرى إن حبوب الشباب كانت تسبب لها الكثير من الإحراج والإزعاج، وأفقدتها الثقة في نفسها بسبب مظهر بشرتها المليء بالبثور والحبوب، حتى نصحها الصيدلي باستخدام عقار ايزوتريتينوين، وبعد نحو شهر ونصف من استعمال لاحظت اختفاء البثور.

وتضيف أنها استمرت على استعمال ايزوتريتينوين بانتظام حتى اختفت حبوب من وجهها نهائيًا دون ترك أي علامة بالوجه، وأصبحت بشرتها ناعمة وصافية وخالية من أية عيوب.

اقرأ أيضًا عبر قسم تجربتيتجربتي مع كريم اكرتين

كيفية استخدام ايزوتريتينوين:

وبعد أن استعرضنا تجارب بعض الفتيات مع ايزوتريتينوين، نتعرف على كيفية استخدام هذا الدواء والجرعات المسموح بها للاستفادة من فوائده في التخلص من حبوب الشباب، وهي كالتالي :

  • الكبسولات: ما بين جرعة واحدة حتى جرعتين يوميًا.
  • كريم جل: يتم استخدامه مرة واحدة أو مرتين يوميًا.
  • فترة الاستخدام: تتراوح ما بين 8 أسابيع إلى 16 أسبوع، ولكن تظهر فعالية العلاج في فترة ما بين 7 إلى 10 أيام، إلا أنه يجب استكمال كورس العلاج للتخلص من أي علامات بالوجه.

وتختلف نتائج إيزوتريتينوين من شخص لآخر على حسب حالة كل شخص ومدى استجابته للدواء، وعادة يبدأ التحسن نتيجة استخدام عقار إيزوتريتينوين بعد 6 أسابيع، على أن يكون التحسن الكلي بعد انتهاء كورس العلاج، وهو ما يحدده الطبيب.

الآثار الجانبية لدواء إيزوتريتينوين:

ويمكن أن يسبب عقار ايزوتريتينوين، بعض الآثار الجانبية وغالبًا تكون نتيجة الإفراط في تناوله، ومنها ما يلي:

  • شحون الجلد والالتهابات الجلدية.
  • الحكة والهرش.
  • تساقط الشعر.
  • زيادة معدلات ترسب كرات الدم الحمراء.
  • جفاف الفم والحلق والتهاب الشفاه.
  • الصداع المستمر.
  • الإصابة بالسمنة.
  • الشعور بالعطش المستمر.
  • آلام في العظام والمفاصل.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • حدوث اضطرابات نفسية مثل القلق والاكتئاب.

موانع استعمال عقار إيزوتريتينوين:

وهناك بعض الحالات التي يحذر عليها استخدام عقار ايزوتريتينوين، وهي كالتالي:

  • السيدات الحوامل.
  • من لديهم حساسية من أي مكون من مكونات العقار.
  • تجنب إزالة الشعر بالليزر أو بالشمع أثناء تناول أيزوتريتينوين وحتى بعد 6 أشهر من إيقاف استخدامه.
  • يمنع استخدامه للأطفال أقل من عمر 12 عام.

قد يهمك أيضًا:

تجربتي مع كريم سكارو

أضف تعليق