علاج منزلي للزكام

يٌعد الزكام مشكلة صحية بسيطة وشائعة في نفس الوقت، حيث يعتبر  مرض غير خطير ينتج عن الإصابة بعدة فيروسات، وينتقل من شخص لآخر عن طريق االلمس، و في إفرازات اللعاب الملوثة من الشخص المصاب به  إلى فرد آخر عن طريق اليد ثم  إلى الأنف والعينين، ويصاحبه العديد من الأعراض منها سيلان في الأنف وأيضًا الاحتقان في الأنف، وفي بعض الأحيان انسداد الأنف، ومن ضمن الأعراض العطس، وآلام في الحلق، وكل هذه الأمور تجعل البعض يبحث عن علاج منزلي للزكام.

ويقدم موقع الجواب 24 عبر سطور التقرير التالي علاج منزلي للزكام وسيلان الأنف يعتمد على طرق ووصفات طبيعية دون اللجوء إلى الطبيب وتناول الأدوية،  وأيضًا العلاج المنزلي للزكام لدى الأطفال، وكيفية علاج تلك المشكلة الصحية بالأعشاب.

علاج منزلي للزكام وسيلان الانف

للباحثين عن علاج منزلي للزكام وسيلان الانف يمكنهم تطبيق إحدى الطرق التالية:

  • من أشهر وسائل العلاج المنزل للزكام الغرغرة بالماء المالح، وهي طريقة فعالة في التقليل من أعراض الزكام والحد من شدتها، كما ان الغرغرة تساهم في علاج التهابات الجهاز التنفسي العلوي، وأيضًا تقلل من الألم النذي يسببه التهاب الحلق وأيضًا احتقان الأنف، ولها دور فعال في   إذابة المخاط والعمل على تسهيل  خروجه، ويتم تطبيقها عن طريق إذابة ملعقة صغيرة من ملح الطعام في كوب من الماء، والقيام بالمضمضة به في الفم وفي الحلق.
  • تنظيف الأنف  بصورة مستمرة عن طريق استعمال المناديل الورقية، وتجنب إرجاع المخاط مرة أخرى، والحرص على البعد عن النفخ بقوة حيث أن هذا الأمر ينتج عنه في أغلب الأحيان ألم في الأذن، ويتم تطبيق الأمر عن طريق الضغط على فتحة أنف واحدة من خلال الإصبع من أجل تفريغ الفتحة الأخرى، ثم تطبيق نفس الخطوة السابقة في الفتحة الأخرى، وينصح بغسل وتنظيف اليد والأنف جيدًا بعد الانتهاء من هذا الأمر.
  • المشروبات الساخنة تلعب دور فعال في علاج الزكام وتخفيف الاحتقان وتعتبر مقاومة  للإصابة بالجفاف، حيث أن تلك المشروبات تسكن الأغشية المصابة بالزكام في كل من الأنف وفي الحنجرة.
  • أخذ قسط كافي من الراحة، يساعد على علاج الزكام، حيث أن هذا يعتبر ساند لجسم الإنسان في تعزيز طاقته وتوجيه تلك الطاقة إلى المناعة التي تحارب فيروس الزكام.
  • حمام البخار يعتبر علاج منزلي للزكام حيث يساهم في ترطيب الأنف، كما أنه يوفر الراحة اللازمة من أعراض تلك المشكلة الصحية.
  • مزيد من الوسائد أثناء النوم أسفل الرأس بحيث تكون الرأس أعلى من مستوى الجسم، يساعد هذا الأمر في تصريف المخاط الذي يكون عالق في الأنف.
  • استنشاق البخار، يعتبر واحد من الطرق الفعالة في علاج الزكام في المنزل، ويتم تطبيق الأمر عن طريق وضع منشفة تكون نظيفة فوق الرأس، والقيام بعد ذلك باستنشاق البخار من إناء كبير به ماء يغلي، ويمكن مزج الماء ببضع قطرات من الزيوت العطرية،من أجل الإحساس بمزيد من الراحة، وتلعب تلك الطريقة دور فعال في تفكيك المخاط الذي يتراكم في الأنف.
  • تناول العسل يساعد على علاج الزكام، حيث أن به خصائص مضادة للميكروبات، ولهذا فإن تناول ملعقة من العسل، أو شرب كوب من الشاي محلى بالعسل يساهم  في علاج ألم الحلق وعلاج السعال الذي يسببه الإصابة بالزكام.

قد يهمك أيضًا: علاج منزلي لاحتقان الانف

علاج منزلي للزكام

علاج الزكام بالأعشاب

يندرج علاج الزكام بالأعشاب ضمن وسائل العلاج المنزلي لتلك المشكلة الصحية، وهناك مجموعة من الأعشاب التي تساعد على تحقيق هذا الأمر، ونذكرها على النحو التالي:

  • الثوم، يلعب دور فعال في علاج الزكام نظرًا لأنه يحتوي  على مركب الأليسين الذي يوجد به  مركبات مضادة للميكروبات، فإلى جانب أن  الثوم له قدرة على التخفيف من أعراض الزكام المتعددة، يعطي جسم الإنسان أيضًا المقدرة على الحماية من الإصابة بالزكام، وينصح بتناول الثوم نيء للحصول على المنفعة القصوى منه.
  • ومن ضمن سبل علاج الزكام بالأعشاب هناك عشبة القتاد، فهذه العشبة فعالة في تقوية الجهاز المناعي عن طريق الخصائص المضادة للفيروس الموجودة بها.
  • يساعد النعناع في علاج الزكام  حيث أنه يحتوي  على مركب يطلق عليه اسم “المينثول” الذي يقلل احتقان الأنف وأيضًا الجيوب الأنفية المسبب له  الزكام، كما أن النعناع يحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا ولها دور فعال في تسكين الألم.
  • من ضمن الأعشاب التي تساعد على علاج الزكام عشبة البيلسان، فهي فهالة في محاربة الفيروسات، لأنها تحتوي على مركبات الأنثوسيانينات التي  تعزز قوة الجهاز المناعي، كما أن تلك العشبة يوجد بها فيتامين ج الذي يلعب دور فعال في التقليل من أعراض الزكام.
  •  شاي البابونج واحد من الأعشاب الدافئة التي تعمل على تقوية المناعة وتلعب دور فعال في التخلص من أعراض الزكام بصورة سريعة.
  • عشبة القنفذية التي تحتوي على مركب الفلافونويدات الذي يقوي  الجهاز المناعي، وبتلك النبتة أيضًا مركبات مضادة للفيروسات تقاوم الزكام.
  • الجنسنغ، اشتهرت تلك العشبة منذ القدم في علاج الزكام حيث أنها تقلل من الأعراض المصاحبة للزكام.
  • ومن ضمن الأعشاب التي تعالج الزكام هناك الزنجبيل الذي يهديء من السعال ويخفف من حدة التهاب الحلق، ويمنع الإحساس بالغثيان الذي من المحتمل أن يكون واحد من أعراض الإصابة  بالزكام.

وتجدر الإشارة إلى أن أغلب تلك الأعشاب يمكن إعدادها عن طريق إضافة ملعقة من العشبة إلى كوب من الماء المغلي، ويتم ترك العشبة حتى تنقع في الماء لمدة 10 دقائق تقريبا، وينصح بشربه دافئ بعد القيام بتحليته بعسل النحل أو شربه دون تحليه حسب الرغبة.

قد يهمك أيضًا: كيفية التخلص من الزكام وانسداد الانف

علاج منزلي للزكام

علاج منزلي للزكام عند الاطفال

يعتبر الأطفال من أكثر الفئات العمرية التي تصاب بنزلات البرد والزكام، ولهذا تبحث الأمهات عن طرق علاج منزلية للزكام لأطفالهن، ومن هذه الطرق نذكر الآتي:

  • وضع نقط من المحلول الملحي في فتحتي أنف الطفل، يعتبر من أشهر طرق العلاج المنزلي للزكام عند الأطفال، حيث يساع هذا الأمر على تخفيف احتقان الأنف.
  • ومن ضمن سبل العلاج المنزلي للزكام  مص حلوى صلبة في حالة كان الطفل سنه يسمح بأكل هذا النوع من الحلوى.
  • يساعد  الاستحمام بالماء الدافئ تخفيف أعراض الزكام لدى الأطفال وتخفيف الشعور بألم العضلات، وأيضًا استنشاق بخار الماء يزيل انسداد الأنف لدى الأطفال.
  • تقديم الراحة الكاملة للطفل وأن يظل الطفل في المنزل يساعد هذا الأمر على التعافي من الزكام وعودة طاقة جسم الطفل كاملة.
  •  استعمال شفاط الأنف لشفط المخاط من أنف الطفل يساعد على علاج الزكام.
  • تقديم السوائل للطفل يعمل على ترقيق المخاط وأيضًا تعويض السوائل المفقودة من جسم الطفل.
  • نصح  الطفل بنفث أنفه بصورة منتظمة إن كان قادر على فعل هذا الأمر.
  • تقديم  الفاكهة والحساء الدافىء للطفل بكثرة يساعد على علاج الزكام وأعراضه.
  • بعد الطفل عن التعرض للمهيجات، منها على سبيل المثال دخان السجائر.
  • استعمال زيت السمسم وتدليك صدر الطفل به بعد تسخينه يساعد على التنفس بصورة أكثر راحة.
  • إعطاء الطفل أدوية الزكام منها المسكنات وأدوية مضادات الهيستامين، وأدوية مضادات الاحتقان، وأيضًا أدوية السعال، وينصح بتقديم تلك الأدوية للطفل بعد استشارة طبيب مختص.

اقرأ أيضًا

أضف تعليق

Don`t copy text!