علاج منزلي سريع للامساك

يعاني العديد من الأفراد من مشكلة صحية شائعة وهي الإمساك، والتي يصاحبها بعض الأعراض المزعجة منها الحاجة إلى بذل مجهود زائد خلال التغوط، ومن ضمن الأعراض أيضًا البراز الصلب، والإحساس بأن عملية التغوط ناقصة وغير كاملة، ولهذا يبحث الكثيرون عن طرق علاج تلك الأعراض والتخلص منها، من أجل الشعور بالراحة خلال التواجد في المرحاض، ولذلك يبحث البعض عن علاج منزلي سريع للامساك.

ويقدم التقرير التالي خلال سطوره علاج منزلي سريع للامساك، واستعراض تجربة بعض الأفراد معه، بالإضافة إلى استعراض العديد من المعلومات حول تلك المشكلة الصحية، وما هي أعراضها وأسباب الإصابة بها، وطرق الوقاية من تلك المشكلة الصحية، وذلك على النحو التالي.

علاج منزلي سريع للامساك

هناك العديد من وسائل العلاج المنزلي للإمساك، نستعرض منها الآتي:

  • الإكثار في شرب الماء، من أهم الوسائل التي تساعد على التخلص من مشكلة الإمساك، حيث أن الجفاف يؤدي في أغلب الأحيان إلى الإصابة بمشكلة الإمساك، ولذلك فإن شرب  الماء بكميات مناسبة يوميا، يساهم في الحفاظ على رطوبة جسم الإنسان، ويلعب دور فعال في انتظام حركة الأمعاء وأيضًا منع الإصابة بمشكلة الإمساك،  كما أن شرب الماء وشرب السوائل يعمل على تحسين تناسق البراز ما ينتج عنه تسهيل مرور البراز أثناء التغوط.

  • من ضمن أساليب العلاج المنزلي تناول الألياف، والتي تلعب دور فعال في تنظيم حركة الأمعاء، وتؤدي إلى تكرار عملية البراز وتليين البراز أيضًا وتسهيل مروره، وتتوفر الألياف في الخضروات، وفي الفواكه، وأيضًا في المكسرات، وفي الحبوب الكاملة، بالإضافة إلى البقوليات.
  • استعمال زيت الخروع كملين طبيعي، كما يعتبر منشط طبيعي للأمعاء، ويساعد أيضًا على تفريغ الأمعاء، حيث أنه  يزيد من حركة الأمعاء ويساعد البراز على الخروج بكل سهولة أثناء التغوط؛ وذلك نظرًا لأنه يحتوي على حمض الريسينوليك، ذلك الحمض الدهني الأساسي الذي يتسبب في تقلص العضلات ويعمل على إخراج البراز، ويتم أخذه عن طريق الفم.

  • تناول الخضراوات الورقية يساعد على علاج الإمساك وعلى تليين البراز، حيث أنها تحتوي على الألياف وعلى فيتامين K وأيضًا على حمض الفوليك وعلى فيتامين C، التي تساعد على تسهيل الهضم، ومن ضمن تلك الخضروات  الملفوف، وأيضًا الخس، والبروكلي، والسبانخ.

  • تناول البقوليات ضمن النظام الغذائي اليومي، فأكل الفول وأيضًا الحمص وتناول العدس وأيضًا البازلاء، يساعدون في  علاج الإمساك لأنه يحتون علىىعناصر هامة منها البوتاسيوم وأيضًا الفولات وأيضًا الزنك، وكلها عناصر تساعد على  انتظام حركة الأمعاء، وتسهيل عملية الهضم.

  • وهناك علاج منزلي سريع للامساك وهو تناول زيت الزيتون؛ والذي يلعب دور فعال في تحفيز حركة الأمعاء، والتخفيف من أعراض الإمساك؛ وذلك عن طريق قيام  زيت الزيتون بتليين الجدران الداخلية للأمعاء، بالإضافة إلى تليين الفضلات الصلبة، كما أن له قدرة على  تحسين الهضم، وأيضًا توسيع الأمعاء.

  •  شرب الأعشاب الطبيعية، من ضمن وسائل علاج الإمساك، ومن ضمن تلك الأعشاب الزنجبيل، وهو  الذي يلعب دور فعال في تهدئة الجهاز الهضمي، وأيضًا بذور الكتان الغنية بالألياف وأيضًا الغنية بالأوميغا 3، وهو ما يعزز من حركات الأمعاء ، وهناك أيضًا العرقسوس، بالإضافة إلى البابونغ، وأيضًا البقدونس.

علاج منزلي سريع للامساك

تجربتي مع علاج منزلي سريع للامساك

روى أحد الأفراد تجربته مع العلاج المنزلي السريع للإمساك قائلا “لقد كنت أعاني من مشكلة الإمساك، وكنت أظل أكثر من ثلاثة أيام دون تبرز، وأحتاج إلى مجهود كبير أثناء دخول الحمام، وبحثت كثيرا عن طريقة آمنة وطبيعة تساعدني في التخلص من تلك المشكلة، ووجدت اسم شاي أخضر يحمل اسم شاي رويال، أحضرته من الصيدلية، وبعد أن تناولت تخلصت من تلك المشكلة بشكل سريع جدًا”.

وأضاف صاحب التجربة قائلا “بالإضافة إلى تناول هذا الشاي أضفت إلى نظامي الغذائي أطعمة غنية بالألياف منها الفاصوليا، وأيضًا الخضروات وبالأخص الخضروات الورقية، والفواكه وبالتحديد التفاح، وأيضًا الحبوب الكاملة، وكنت أحرص على تناول الماء بكثرة، ومارست بعض الانشطة الرياضية وقللت من تناول الأطعمة المصنعة ومن تناول اللحوم، وكل هذه العوامل ساعدتني على علاج الإمساك في المنزل بشكل طبيعي وآمن دون اللجوء إلى الملينات والأدوية”.

اقرأ أيضًا: كيفية التخلص من الامساك عند الاطفال حديثي الولادة

أسباب الإمساك

هناك مجموعة من العوامل والأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالإمساك، نذكرها على النحو التالي:

  • من أبرز أسباب الإصابة بالإمساك بعض أمراض الطفولة، منها مرض التليف الكيسي،  وداء هيرشبرنغ، وتضخم القولون الخلقي.
  • كما أن هناك أمراض يطلق عليها اسم “أمراض الأيض” قد تكون سبب في الإصابة بالإمساك ومنها داء السكري، وقصور الغدة الدرقية، وأمراض الكليتين، وقصور الغدة النخامية، بالإضافة إلى الإصابة مستويات عالية من الكالسيوم أو البوتاسيوم في جسم الإنسان.
  • وأمراض الجهاز العصبي المركزي والمحيطي تسبب في بعض الأحيان الإصابة بالإمساك، منها مرض باركنسون، السكتة الدماغية، وأورام الدماغ والخرف.
  • ومن ضمن أسباب الإمساك أمراض الأمعاء الغليظة، منها الأورام، والتهاب المستقيم، والشق الشرجي.
  • هناك بعض الأدوية تسبب الإصابة بالإمساك منها الأدوية المعالجة لضغط الدم، وأدوية الاكتئاب، والأدوية المدرة للبول.
  • ومن ضمن أسباب الإمساك القصور الذاتي للقولون، الذي يؤدي إلى  هبوط في الأداء الحركي للأمعاء الغليظة، ويشكل هذا الأمر انخفاض في وتيرة إخراج الفضلات، مما ينتج عنه الإصابة بالإمساك.
  • وقد يشكل الاضطراب في تفريغ القولون مثل عسر التغوط وغيره الإصابة بالإمساك.

أعراض الإمساك

هناك مجموعة من العلامات والأعراض التي تعتبر مؤشر على الإصابة بالإمساك، ومن ضمن تلك الأعراض:

  • من أبرز علامات الإمساك التبرز أقل من 3 مرات على مدار الأسبوع
  • ومن ضمن الأعراض البراز الصلب أو المتكتل.
  • الإجهاد خلال عملية التبرز.
  • الإحساس كأن هناك انسداد داخل المستقيم يؤدي إلى منع حركة الأمعاء.
  • ومن ضمن الأعراض الشعور بعدم الاستطاعة على تفريغ المستقيم بصورة كاملة من البراز.
  • شعور الفرد المصاب بالإمساك بأنه في حاجة إلى المساعدة على تفريغ المستقيم، عن طريق وسائل أخرى مثل استعمال اليد من أجل الضغط على البطن، واستعمال  إصبع اليد من أجل إزالة البراز من المستقيم بشكل كامل.

اقرأ أيضًا: أفضل مرهم لعلاج البواسير والشرخ

أفضل ملين للامساك لكبار السن

يعتبر الأفراد كبار السن من أكثر الفئات إصابة بمشكلة الإمساك، ويعود ذلك لعدة أسباب، أبرزها خمول الغدة الدرقية لدى الكبار، بسبب ارتفاع نسبة إفراز الكالسيوم في الجسد، أو نتيجة إصابتهم بأمراض التصلب العام، أو نتيجة الإصابة بمرض السكر، أو بسبب أمراض ضعف الحركة، وأمراض الدم، إلى جانب  عدم التناول الكافي لأطعمة غنية بالألياف، مع قلة ممارسة الرياضة والحركة وخاصة المشي.

علاج منزلي سريع للامساك

ومن ضمن الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى الإصابة بالإمساك لدى الأفراد كبار السن هو عدم القدرة على مضغ الأكل بصورة جيدة، ويكون هذا الأمر بسبب ضعف في الأسنان.

وبالنسبة للباحثين عن أفضل ملين للإمساك لكبار السن ينصح أطباء الجهاز الهضمي بالإكثار من شرب السوائل وبالتحديد الماء، على الأقل كأسين كبار في  الصباح على الريق، بالإضافة إلى الإكثار من تناول الطعام الغني بالألياف التي تتواجد في الخضروات والفواكه.

كما ينصح الأطباء المتخصصين في الجهاز الهضمي بالمشي وممارسة الرياضة قدر المستطاع، والبعد عن تناول الأدوية والملينات؛ حيث أنها ينتج عنها تعود الأمعاء وكسل  في نشاطها نتيجة تلك الملينات.

قد يهمك أيضًا:

أضف تعليق

Don`t copy text!