حقن أولفين Olfen دواعي الاستعمال والجرعة والاثار الجانبية

يتم استخدام حقن أولفين Olfen بكثرة بين الناس نظرا لأنها تقوم بعلاج العديد من الحالات التي تعاني من الالتهابات وارتفاع درجة حرارة الجسم بالإضافة إلى الشكوى المستمرة من الألم، كما يتميز هذا الدواء بتواجده في عدة صور علاجية مختلفة لتتناسب مع جميع الحالات.

دواء أولفين

  • يستخدم هذا الدواء في القضاء على الشعور بالألم الشديد الناتج عن الإصابة بالالتهابات في الكثير من مناطق الجسم، بالإضافة إلى تأثيره الفعال في خفض درجات الحرارة العالية.
  • حيث يحتوي هذا الدواء على المادة الفعالة ديكلوفيناك الصوديوم التي تندرج تحت قائمة مضادات الالتهاب الغير ستيرويدية.
  • حيث تقوم تلك المادة بتثبيط إنتاج مادة البروستاجلاندين التي تقوم ببعث الإشارات إلى المخ للشعور بالألم.
  • كما تعمل على تثبيط إنزيم الأكسدة الحلقية الذي يعمل على زيادة الالتهابات وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • كما يتوافر هذا الدواء بعدة أشكال دوائية كالتالي:
    • أقراص تركيز 25 مليجرام.
    • أقراص تركيز 50 مليجرام.
    • كبسولات تركيز 75 مليجرام.
    • كبسولات تركيز 100 مليجرام.
    • حقن تركيز 75 مليجرام.
    • جل تركيز 1%.

اقرأ أيضا عبر قسم أدوية وعلاجاتاسماء ادوية التهاب المفاصل مع التعرف علي الاعراض والانواع

دواعي استخدام حقن اولفين

يستخدم هذا النوع من الحقن في علاج الكثير من الحالات المرضية والتي تشمل كلا مما يلي:

  • الحالات التي تعاني من ارتفاع شديد في درجات الحرارة.
  • الحالات المصابة بالتهاب المفاصل والعظام.
  • تدخل في علاج حالات الالتهاب الروماتيزمية.
  • تستخدم كمسكن لآلام الدورة الشهرية عند السيدات.
  • الحالات التي تعاني من ألم في أسفل الظهر.
  • الحالات المصابة بالمغص الكلوي.
  • كذلك الحالات التي تعاني من المغص المراري.
  • الحالات المصابة بالتهاب الحلق والأذن والحنجرة.
  • الحالات المصابة بالصداع النصفي.
  • أيضا الحالات التي تعاني من هشاشة العظام.
  • الحالات التي تتعرض للالتواءات والتمزقات العضلية.
  • الحالات المصابة بالتهاب الأنسجة الرخوة.
  • تستخدم كمسكن لألم الأسنان.

حقن اولفين

الجرعة الدوائية من دواء أولفين

يقوم الطبيب المختص بوصف الجرعة الدوائية من هذا العلاج والتي تختلف من حالة إلى أخرى، ومن الهام الالتزام بتلك الجرعة والتي يتم تحديدها كالتالي:

جرعة أقراص أولفين

  • تستخدم الأقراص من عمر 12 عام بجرعة تتراوح بين 75 و 150 مليجرام يتم تقسيمها إلى 3 جرعات يوميا.

جرعة حقن اولفين للبالغين

  • تستخدم حقن اولفين للبالغين بمعدل حقنة واحدة مرة يوميا لمدة يوميين متتاليين.
  • وفي الحالات الشديدة يتم مضاعفة الجرعة لتصل إلى حقنة واحدة مرتين يوميا.

جرعة حقن اولفين للأطفال

  • الأطفال من عمر سنة إلى عمر 3 سنوات يتم أخذ نصف مل مرتين يوميا أو 1 مل مرة واحدة يوميا.
  • كذلك الأطفال من عمر 4 سنوات حتى عمر 6 سنوات يتم أخذ 1 مل مرتين يوميا أو 2 مل مرة واحدة يوميا.
  • الأطفال أكبر من 6 سنوات يتم أخذ 1.5 مل مرتين يوميا.
  • يتم أخذ تلك الحقن عن طريق الحقن العضلي أو الحقن الوريدي.
  • كما أن الحد الأقصى من تلك الحقن للأطفال يتم حسابه بمعدل 3 مليجرام من الحقن لكل 1 كيلو جرام من وزن الطفل.

اقرأ أيضا: اسماء ادوية الصداع النصفي

الآثار الجانبية حقن اولفين

قد تظهر بعض الآثار الجانبية على بعض الحالات فور استخدام هذا النوع من الحقن، ولذلك يجب العودة إلى الطبيب المختص فور ظهور تلك الأعراض، وتشتمل تلك الآثار الجانبية على التالي:

  • الشعور بألم في منطقة البطن مع الإصابة بعسر الهضم.
  • حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي مع الإصابة بالإسهال.
  • الشعور بالدوخة والدوار وعدم القدرة على الاتزان.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في القيء.
  • حدوث ارتفاع في إنزيمات الكبد.
  • الإصابة بطنين الأذن.
  • عدم وضوح الرؤية في بعض الحالات.
  • ظهور بعض أعراض الحساسية مثل احمرار الجلد والرغبة في الحكة.
  • الشعور بالضيق أثناء عملية التنفس.
  • حدوث تورم في الشفاه والوجه والأطراف.
  • الإصابة بمرض فقر الدم.
  • انخفاض في عدد خلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية.
  • حدوث نزيف مهبلي عند السيدات.
  • الإصابة بالفشل الكلوي.
  • الإصابة بقرحة المعدة.

موانع استخدام حقن اولفين

يمنع استخدام تلك الحقن في العديد من الحالات وذلك لتجنب إصابتهم ببعض الأضرار، وتشتمل تلك الحالات على ما يلي:

  • الحالات التي لديها فرط حساسية من المادة الفعالة المكونة لتلك الحقن.
  • الحالات التي تعاني من قرحة المعدة.
  • كذلك الحالات المصابة بنزيف الأمعاء.
  • الحالات المصابة بأمراض الجهاز التنفسي خاصة مرض الربو.
  • الحالات التي تعاني من التهاب القولون الحاد.
  • أيضا الحالات المصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين.
  • الحالات التي تعاني من ارتفاع في ضغط الدم.
  • كما أن الحالات المصابة بأمراض الكبد.
  • الحالات المصابة بمرض البروفيريا.
  • أيضا الحالات التي تعاني من وجود مشاكل في الكلى.
  • الحالات التي تعاني من النزف الشديد.
  • لا تستخدم أثناء فترات الحمل والرضاعة إلا تحت إشراف الطبيب المختص.
  • لا تستخدم من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام.

اقرأ أيضا: أسباب المغص الكلوي المفاجئ

التفاعلات الدوائية من حقن اولفين

تتفاعل تلك الحقن مع بعض الأدوية الأخرى وتتسبب في حدوث بعض الأضرار، ولذلك يجب أن يقوم المريض بإخبار الطبيب المعالج عن جميع الأدوية التي يتناولها، حيث تتفاعل تلك الحقن مع الأدوية التالية:

  • الأدوية المضادة للتجلط لتجنب الإصابة بالنزيف.
  • دواء ميثوتريكسات.
  • الأدوية التي تستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدم مثل:
    • دواء كابتوبريل.
    • أيضا دواء انالابريل.
    • دواء ليزينوبريل.
    • كذلك دواء بيريندوبريل.
    • دواء راميبريل.
    • دواء فوسينوبريل.

حقن اولفين

سعر حقن أولفين Olfen

تقوم شركة ميفا للصناعات الدوائية بتوفير هذا الدواء في الأسواق المصرية بالأسعار الآتية:

  • أقراص أولفين تركيز 25 مليجرام بسعر 24.75 جنيه مصري للعلبة التي تحتوي على 30 قرص.
  • أقراص أولفين تركيز 50 مليجرام بسعر 25 جنيه مصري للعلبة التي تحتوي على 20 قرص.
  • كبسولات أولفين تركيز 75 مليجرام بسعر 21 جنيه مصري للعلبة التي تحتوي على 10 كبسولات.
  • كبسولات أولفين تركيز 100 مليجرام بسعر 23.5 للعلبة التي تحتوي على 10 كبسولات.
  • حقن أولفين تركيز 75 مليجرام بسعر 26.5 للعلبة التي تحتوي على 6 أمبولات.
  • أولفين جل تركيز 1% عبوة 15 جرام بسعر 9 جنيهات مصرية.
  • أولفين جل تركيز 1% عبوة 50 جرام بسعر 19.5 جنيه مصري.

الأدوية البديلة لحقن اولفين

هناك بعض الأدوية التي تحتوي على نفس المادة الفعالة التي تتكون منها تلك الحقن وتصلح لاستخدامها كبديل، ومن تلك الأدوية ما يلي:

  • دواء ديكلوفين.
  • كذلك دواء ابيفيناك.
  • دواء فولتارين.
  • دواء ديكلوفيناك.
  • بالإضافة إلى دواء رومارين.
  • دواء رومافين.
  • دواء دولفين.
  • أيضا دواء رومالكس.
  • دواء ديفيدو.
  • دواء سيجمافيناك.
  • كذلك دواء ديكلاك.
  • دواء ارثروفاست.
  • دواء ديكلوسب.

حقن أولفين Olfen والرضاعة

تنتقل المادة الفعالة من تلك الحقن من الأم إلى الطفل الرضيع عبر الحليب، ولذلك لا يفضل استخدامها أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، حيث لا توجد دراسات كافية تؤكد تأثير تلك الحقن على الرضع.

حقن اولفين والحمل

  • يفضل أن تستخدم الأم الحامل المواد المسكنة الآمنة أثناء فترة الحمل ومن أشهر تلك المسكنات مادة الباراسيتامول.
  • حيث أن حقن اولفين لا يجب استخدامها خلال الثلث الأول من فترة الحمل إلا في حالات الضرورة القصوى وتحت إشراف الطبيب المختص، كما يجب استخدامها لأقصر فترة ممكنة.
  • ولكن خلال الثلث الأخير من فترة الحمل يمنع استخدام تلك الحقن نهائيا لأنها تتسبب في بعض الأضرار للأجنة.

اقرأ أيضا: حقن ديكلوفين declophen مسكن للألم ومضاد للروماتيزم

وفي نهاية المطاف نكون تحدثنا باستفاضة كاملة عن حقن اولفين ودواعي الاستخدام الخاصة بها، كما ذكرنا الآثار الجانبية لتلك الحقن وما مدى تأثيرها على كلا من الحمل والرضاعة بالإضافة إلى بعض البدائل التي لديها نفس المادة الفعالة، كما أوضحنا الحالات التي يتم منعها من استخدام تلك الحقن.

أضف تعليق

Don`t copy text!