اسماء ادوية لعلاج التهاب الاذن

يعتبر التهاب الأذن من المشاكل الصحية الشائعة التي تصيب العديد من الأطفال والكبار أيضًا، حيث تتعرض الأذن إلى التهاب  عندما تدخل إلى الأذن جراثيم من خلال الأنف أو عن طريق الحلق، وتسبب العديد من الآلام المزعجة في الأذن قد تكون بسيطة أو شديدة وغير محتملة، بالإضافة إلى مشاكل واضطرابات أخرى ترتبط بالأذن والتهابها، ولهذا يبحث الكثيرون عن اسماء ادوية لعلاج التهاب الاذن.

ويقدم موقع الجواب 24 خلال السطور التالية من هذا التقرير اسماء ادوية لعلاج التهاب الاذن، بالإضافة إلى استعراض العديد من المعلومات الطبية الهامة حول التهاب الأذن، وما هي أعراضها، وأسباب الإصابة بها، وذلك على النحو التالي.

اسماء ادوية لعلاج التهاب الاذن

هناك العديد من اسماء الأدوية التي يتم وصفها من أجل علاج التهاب الأذن، ونستعرض بعضها على النحو التالي:

اسماء ادوية لعلاج التهاب الاذن

  • دواء ديوموسيكلين، من أشهر اسماء ادوية لعلاج التهاب الاذن، حيث أنه لهذا العقار الطبي تأثير كابح للجراثيم ومضاد فعال للميكروبات.
  • ومن ضمن تلك الأدوية زيروكس، الذي يعتبر  مضاد حيوي واسع الاستعمالات، ومن ضمنها علاج التهابات الأذن، ومشاكل القناة السمعية.
  • ولعلاج التهابات الأذن أيضًا يستعمل دواء تتراسيكلين، وهو واحد من  المضادات الحيوية الأكثر انتشارًا، ويستعمل للعديد من الأغراض الأخرى منها التهابات المسالك البولية وحب الشباب.
  • وهناك أيضا دواء ديناسين الذي يستعمل لعلاج التهابات الأذن.
  • ومن ضمن تلك الأدوية فيكترين، الذي يستخدم  لعلاج العديد من الالتهابات البكتيرية و من بينهم التهاب الأذن.
  • ويستعمل أموكلان أيضًا لعلاج التهابات الأذن، كما يستعمل لعلاج التهابات الجهاز التنفسي السفلي، والتهابات الفم واللثة البكتيرية، والتهابات الجلد.

اقرأ أيضًا

أسباب ألم الأذن الوسطى

أعراض التهاب الاذن

هناك مجموعة من الأعراض التي يعتبر مؤشر للإصابة بالتهابات الأذن الوسطى، ونستعرضها على النحو التالي:

  • من أشهر أعراض الإصابة بالتهاب الأذن هي الشعور بآلام في الأذنين تختلف شدة تلك الآلام ما بين أوجاع طفيفة وخفيفة إلى أوجاع شديدة لا يمكن تحملها.
  • الإحساس والشعور بالضيق والإحساس بعدم الراحة والعصبية، من ضمن أعراض الإصابة بالتهاب الأذن.
  • كما ينتج عن التهاب الأذن الوسطى العديد من اضطرابات في النوم.

اسماء ادوية لعلاج التهاب الاذن

  • ومن أعراض الإصابة بالتهاب الأذن الشائعة هي ارتفاع درجة حرارة جسم المريض.
  • كما ينتج عن التهابات الأذن خروج مادة سائلة لزجة لونها أصفر من الأذنين.
  • ومن ضمن أعراض الإصابة بالتهاب الأذن الإحساس بضغط واقع على الأذنين.
  • وقد ينتج عن الإصابة بالتهابات الاذن بعض المشاكل في السمع.
جدير بالذكر أن التهاب الأذن الوسطى يكون سببه حدوث انتفاخ في الأنبوب الواصل بين الأذن وبين جوف الحلق نتيجة عدة عوامل، منها على سبيل المثال الإصابة بنزلات البرد، وهو ما ينتج عنه  انحباس السوائل في الأذن من الداخل، وهو ما يُعد بيئة مناسبة جدًا من أجل تكاثر الجراثيم التي ينتج عنها التهاب الأذن.

كيفية الحماية من التهاب الأذن

في أغلب الأوقات التهاب الأذن الوسطى يصيب الأطفال الرضع والأطفال الصغار، وهناك مجموعة من الطرق التي يمكن اتباعها لحماية الأطفال من الإصابة بتلك المشكلة الصحية، وهي:

  • من أهم وسائل الحماية من التهاب الأذن البعد عن التدخين في وجود الأطفال.
  • كما يجب غسل اليدين بشكل مستمر للوقاية من التهابات الأذن.
  • ولوقاية الأطفال من الإصابة المتكررة بالتهابات الأذن يجب الحرص على تطعيم الأطفال في مواعيد التطعيمات الوقائية.
  • كما يجب وضع الطفل الرضيع وضعية معتدلة عند الرضاعة.

تجدر الإشارة إلى أن هناك مجموعة من المضاعفات الخطيرة للإصابة بالتهابات الأذن منها ضعف في السمع، بالإضافة إلى تأخر في النمو والكلام بسبب ضعف السمع، وأيضا تمزق طبلة الأذن.

اقرأ المزيد

أسباب ألم الأذن عند سماع صوت عالي

أضف تعليق

Don`t copy text!