الاماكن السياحية في يلوا التركية

نضع بين أيديكم مجموعة من الاماكن السياحية في يلوا التركية ، حيث تعتبر مدينة يلوا إحدى المدن الصغيرة الموجودة في الناحية الشمالية الغربية في تركيا، وتمتد على شاطئ بحر مرمرة الشرقي.

وتحتوي مدينة يلوا على عدد كبير من السكان يصل عددهم إلى 100 ألف نسمة، وشهدت تلك المدينة العديد من الحضارات التي تعاقبت على أرضها مثل: الحثيون والفريجيون والبيزنطيين والرومان واليونانيين والعثمانيين.

وتعد مدينة يلوا من المدن التركية التي تمتاز بالجذب السياحي للسياح من كل مكان، خاصة وأنها تحتوي على العديد من المعالم السياحية والأثرية المتميزة، مثل : قصر أتاتورك الشهير وحديقة كاراكا، غير أن مناخها متوسط ما بين المناخ الاستوائي والمتوسطي، حيث تُعرف بصيفها الرطب الحار وشتائها شديد البرودة.

الاماكن السياحية في يلوا التركية

جمعنا لكم مجموعة من الاماكن السياحية في يلوا التركية التي تستحق الزيارة عن قرب للاستمتاع بجمال المناظر الطبيعية الساحرة والمتميزة في المدينة وعيش تجربة فريدة وممتعة.

متحف أتاتورك

يعتبر متحف أتاتورك هو قصر مصطفى كمال أتاتورك مؤسس حملة الاستقلال ومؤسس الجمهورية التركية وأول رئيس لتركيا، وقد تم بناء هذا القصر عام 1929 ميلاديًا ليصبح رمز هام وتاريخي للمدينة ومن أشهر المعالم السياحية والتاريخية حتى اليوم.

ويتوافد على متحف أتاتورك العديد من السياح لمشاهدة مقتنياته الداخلية، حيث يعتبر هذا المتجف هو القصر الخاص بأتاتورك ويضم عدد من الصور الفريدة له وبعض الرسائل والخرائط الخاصة بفترة الحرب العالمية الأولى.

القصر المتحرك

يتوافد على هذا القصر الكثير من السياح من كل مكان، حيث يعتبر من أهم المعالم التاريخية والأثرية إلى الآن، ويقع هذا القصر بداخل مزرعة ميللت وهي المزرعة الموجودة على حافة البحر.

وقد تم بناء هذا القصر على شكل مربع من طابقين تم صناعتهما باستخدام الألواح الخشبية، ويستخدم القصر حاليًا كـ معهد لتطوير النباتات الحلقية الفريدة.

جيفتلي كوي

تعتبر هذه المنطقة من أهم المناطق الموجودة في مدينة يلوا الركية، وتشتهر بجمال شواطئها الفريدة الساحرة، والأماكن الموجودة في الغابات وتستخدم للتخييم أو لرحلات السفاري.

كما تحتوي هذه المنطقة على العديد من البقايا الأثرية للحضارات المتعاقبة على هذه المدينة، حيث وجدت الرسومات التابعة للعصور البيزنطية والهيلانيستيكية، وكذلك بعض الزخارف والنقوشات على بعد الجدران تعود إلى القرن الأول والثاني وتحديدًا في عصر الإمبراطور البيزنطي جوستيانيوس.

جنارجك

منطقة جنارجك من المناطق الشهيرة في مدينة يلوا، حيث تقع على بعد 17 كيلو متر من يالوفا، ويعود تاريخ هذه المنطقة إلى عصر البيزنطيين، حيث تضم عدد من الأثار والمعالم التي تعود إلى تلك الإمبراطورية البيزنطية.

وتحتوي منطقة جنارجك على عدد من الأثار والمعالم التاريخية التي تعود أصولها إلى الإمبراطورية العثمانية التي امتدت فترة حكمها حتى 400 عام.

منطقة التن أوفا

تبعد هذه المنطقة عن محافظة يالوفا قرابة الـ 27 كيلو متر، كما تحتوي هذه المنطقة على عدد لا بأس به من الآثار التاريخية والأثرية ومنها : الحمامات الأثرية التي تعود إلى عصر الدولة العثمانية، وقنوات المياه والقلاع التي تم بناؤها منذ أكثر من حقبة زمنية كاملة.

بلدة عرموطلو

وهي من البلدات الساحلية حيث تمتد على ساحل بحر مرمرة، وتقع على بعد 51 كيلو متر من محافظة يالوفا، وتحتوي على عدد كبير من المنتجعات السياحية والفنادق ذات الإطلالة المميزة والمثيرة أمام الغابات والمساحات الخضراء المورقة والشواطئ الساحرة ذات المياه الصافية.

أضف تعليق

Don`t copy text!