حجم بطن الحامل بتوأم
‫الرئيسية‬ أعراض وأمراض حجم بطن الحامل بتوأم في الشهر الثالث

حجم بطن الحامل بتوأم في الشهر الثالث

تهتم الأمهات الحديثة بالبحث على الكثير من المعلومات الخاصة بالحمل، وتحديدًا شكل أو حجم بطن الحامل بتوأم في الشهر الثالث ، للتعرف على أن كانت تسير على الخطى السليم في أشهر الحمل أم لا.

ومن المعروف أن الحمل يستمر لمدة 40 أسبوعًا أي ما يعادل الـ 280 يومًا، كما أن الحمل يبدأ مع بداية الأسبوع الثالث أو الرابع لأن البويضة خلال أول أسبوعين لم تخصب بعد، بينما تبدأ مراحل نمو التوأم مع بداية الأسبوع الرابع وحتى الأسبوع الأربعين والأخير.

كما أن نمو التوأم يساهم في مضاعفة أعراض الحمل عند المرأة الحامل والشعور بتعب وإهارق أكبر عن الحمل العادي، ويحدث الحمل في توأم من خلال تخصيب بويضتان معًا أو بويضة واحدة ثم يتم انقسامها بشكل تلقائي وخلال المرحلة الأخيرة تلك يحدث الفرق بين التوأم المتطابق وغير المتطابق.

وتتراوح شدة أعراض الحمل بين سيدة وأخرى، حيث تختلف بإختلاف جسم المرأة الحامل عن غيرها وطبيعة الجنين، حيث تعاني المرأة الحامل من تعب شديد وإعياء متكرر ووهن مفرط، بالإضافة إلى الرغبة في الغثيان وكثرة التقيؤ خلال ساعات الصباح، وكثرة الحاجة إلى التبول مع زيادة نبضات القلب بشكل متكرر.

حجم بطن الحامل بتوأم في الشهر الثالث

يختلف حجم البطن للمرأة الحامل في الحمل العادي عن المرأة الحامل في توأم وتحديدًا خلال الثلث الأول من الحمل، وهو ما سنتعرف عليه فيما يلي :

  • خلال الأسبوع الرابع وحتى الأسبوع الثامن : تيدأ الأجنة التوأم في النمو حتى يصبح طولها بوصة واحدة تقريبًا، بينما يكون وزنها أقل من الأونصة الواحدة، وتبدأ بعض الأعضاء في التكون أو التشكل مثل: الدماغ والمثانة والكبد والكلى والعمود الفقري والذراعين والساقين وكذلك الجهاز التناسلي، كما يمكن ملاحظة كل ذلك في الأسبوع السادس على جهاز السونار.
  • في الأسبوع التاسع وحتى الأسبوع الثاني عشر : يُلاحظ نمو الأجنة بشكل أسرع، حيث يصل طولها ووزنها إلى 4 أضعاف ما كانت تبدو عليه خلال الأسابيع الأولى، كما تبدأالأسنان في النمو، بالإضافة إلى تطور الأعضاء التناسلية والجفون.
  • خلال الأسبوع الثالث عشر وحتى الأسبوع السادس عشر : تنمو الأجنة بشكل متطور حيث يصل طولها ووزنها إلى ست بوصات، وتبدأ بعض الأعضاء في العمل مثل: الكلى والمثانة، ويمكن ملاحظة السائل الموجود حول الجنين من خلال جهاز السونار حيث يقوم الجنين بالتخلص من الماء الزائد لديه عن طريق التبول ما ينتج عنه السائل المحيط به.
  • في الأسبوع السابع عشر وحتى الأسبوع العشرين : يصبح طول الأجنة حوالي 8 بوصات ويمكن تتمييز كافة الأعضاء بشكل ملحوظ عن طريق جهاز السونار، كما يمكن سماع نبضات قلبه لأول مرة. خلال هذه الفترة يبدأ الجنين في الشعور بأخيه التوأم.
  • في الأسبوع الواحد والعشرين وحتى الأسبوع الرابع والعشرين : يصبح وزن الأجنة أكبر عن السابق، ويظهر الشعر الناعم ليغطي الجسم بالكامل، كما يتم حماية الجلد بطبقة من الدهون، بالإضافة إلى استمرار تطور الرئتين وملامح الوجه تصبح كاملة لأول مرة، مع تواصل نمو الدماغ.
  • خلال الأسبوع الخامس والعشرين وحتى الأسبوع الثامن والعشرين : تكون الأجنة كاملة وفي حالة حدوث الولادة خلال تلك الفترة نسبة بقاء الأجنة على قيد الحياة مرتفعة.
  • في الفترة من الأسبوع التاسع والعشرين وحتى الثاني والثلاثين : تستمر نمو الأجنة بشكل ملحوظ خاصة وأن كمية الدهون المكتسبة في هذه المرحلة تكون كبيرة حيث تساعد تلك الدهون الأجنة في تنظيم درجات حرارة الجسم بعد الولادة، ويصبح الهيكل العظمي للأجنة مكتملًا خلال هذه المرحلة.
  • خلال الفترة من الأسبوع الثالث والثلاثين وحتى الأربعين : يبدأ الجسم في التهيئة للولادة في أي وقت، كما أن الحمل في توأم عادة ما تحدث الولادة في الأسبوع الثامن والثلاثين قبل أن تُكمل الأم الأسبوع الأربعين.

مقالات أخرى قد تهمك:-
حامل في الشهر الثالث وما احس اني حامل

مكان الجنين في الشهر الثاني في البطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *