اعراض فيروس سى النشط

هناك الكثير من اعراض فيروس سى النشط التي تظهر على الأفراد المصابين، على عكس الأعراض الخاصة بـ فيروس سي الخامل التي عادة ما تظهر بعد إجراء فحص الدم، إلا أن الاثنين لا يجب إهمال أي من أعراضهما على الإطلاق لمدى تأثيرهما على الصحة.

ويعتبر التهاب الكبد الوبائي أو ما يُعرف بـ”فيروس سي” من الأمراض المعدية التي التي يمكن أن تنتقل للأفراد عن طريق الدم، كما تختلف نسبة الإصابة بالفيروس ما بين النسب البسيطة حتى يصل إلى الحالة الحرجة، إلا أن الفيروس لا يعد خطيرًا جدًا لدى معظم الأفراد.

كما يمكن التخلص من التهاب الكبد الوبائي الحاد أو فيروس “سي”، عندما تكون الإصابة قصيرة المدى أي تستمر لمدة 6 أشهر أو أقل، لكن قد تكون الحالة مزمنة وحرجة وتصاب بها طوال حياتك ومن الصعب في تلك الحالة التخلص منه بسهولة.

ما هي اعراض فيروس سى النشط ؟

ذكرت العديد من المراكز الطبية المتخصصة في هذا الشأن، أبرز اعراض فيروس سى النشط ، حتى يتمكن البعض من السيطرة عليه والوقاية منه، حيث يعاني بعض المصابين من 80% من أعراضه، ومنها :

  • يسبب التهاب الكبد الوبائي “فيروس سي” الشعور بالتعب الشديد والإعياء والوهن.
  • قد يؤدي فيروس سي النشط، المعاناة من فقدان شديد في الشهية في بداية المرض.
  • يشعر بعض المصابين بفيروس “سي” بالرغبة في التقيء والغثيان بشكل متكرر على مدار اليوم بالكامل وليس في فترة الصباح فقط.
  • من أبرز الأعراض الخاصة بمرض التهاب الكبد الوبائي “فيروس سي”، وجود ألم شديد في المعدة وحدوث اضطرابات قوية في الجهاز الهضمي بصفة مستمرة.
  • يشعر بعض المصابين بـ فيروس “سي” بوجود ألم قوي في المفاصل والعضلات والعظام.
  • يعاني المصاب بمرض التهاب الكبد الوبائي “فيروس سي” من حدوث خلل في حركة البول وكذلك اضطرابات في حركة الأمعاء.
  • يسبب مرض فيروس “سي” حدوث اصفرار في العيون وشحوب في الجلد أو تغير لون البشرة عمومًا لتصبح باللون المائل إلى الإصفرار.

كيف يمكن معرفة الإصابة بـ فيروس سي ؟

يمكن معرفة إصابة الشخص بـ التهاب الكبد الوبائي “فيروس سي” من خلال إجراء اختبار الدم العادي، حيث يحصل الطبيب على نتائج الدم مع إجراء خزعة من الكبد لتحديد نسبة التلف الحاصل فيه، ما يثبت حدوث التهاب الكبد المزمن من عدمه.

ما هي المخاطر التي تزيد أعراض التهاب الكبد الوبائي “فيروس سي” ؟

يمكن أن يتعرض البعض لاحتمالات متنوعة تزيد من الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي “فيروس سي”.

  • في حالة استخدام الإبرة من شخص مصاب إلى شخص سليم، أو عند استخدام إبر لنقل الدم بطريقة غير سليمة بشكل عام قد تزيد من الإصابة بالمرض.
  • عند استخدام بعض الإبر لأخذ المخدرات وتناقلها أكثر من مرة، ما يؤدي إلى إصابة ما يزيد عن 80% من الأفراد بالمرض.
  • الأطباء والممرضون في المختبرات الخاصة بتحاليل التهاب الكبد الوبائي “فيروس سي”، هم الأكثر عرضه للإصابة بالفيروس بسبب ملامسة الدم.
  • إذا كان لديك شريك مصاب بفيروس “سي”، ربما تكون عرضه للإصابة بالفيروس لأنه من الأمراض المنقولة جنسيًا.
  • في حالة الاعتماد على الوشم أو إحداث ثقوب في الجسم باستخدام معدات غير معقمة، واستخدامها بين أكثر من شخص ما يؤدي إلى الإصابة بالفيروس.
  • قد تنقل الأمهات المرض إلى أطفالها خلال فترة الرضاعة، عن طريق حليب الأم!.

قد يهمك أيضًا :

أثار مرض الإيدز

هل الاكتئاب من أعراض السرطان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.