اعراض الاكتئاب الخفيف
‫الرئيسية‬ أعراض وأمراض اعراض الاكتئاب الخفيف

اعراض الاكتئاب الخفيف

يعتبر الاكتئاب الخفيف المرحلة الاولى من حالات الاكتئاب، لذا يجب الاهتمام بعلاج حالات الاكتئاب الخفيف حتى لا تظهر اعراض وامراض اخرى وتصبح من حالات الاكتئاب الحاد او “الهوس الاكتئابى” والذي يصعب علاجه.

 

عناصر الموضوع

  • اعراض الاكتئاب الخفيف
  • اسباب الاكتئاب الخفيف
  • طرق العلاج والوقايه من الاكتئاب الخفيف

 

اعراض الاكتئاب الخفيف

لا تظهر أعراض وأمراض الاكتئاب إلا على المدى الطويل وتعرف بأعراض الحزن الشديد والاحباط وعدم القدرة على الحياه واستكمال المشوار وتحمل ضغوط الحياه.

 

وهناك حالات اكتئاب لا يتم تشخصيها بالاكتئاب؛ مما يزيد من خطر تدهور الحالة والتفكير الشخص من الانتحار وتدهور الحاله الصحيه والحياه الاجتماعيه وهناك حالات النفسيه التى يتم تشخيصها على انها حالات اكتئاب بشكل خاطى ويتم اعطائها مضادات الاكتئاب وعند اكتشاف التشخيص الخاطى وقد يصعب السيطرة على الحالة وقد تتحول من الاضطرابات النفسيه الى الاكتئاب الشديد.

 

وتتلخص اعراض الاكتئاب الخفيف قيما يلي:

  • الشعور بالذنب
  • والتفكير فى الانتحار
  • فقدان الشهيه
  • وعدم القدرة على النوم
  • وعدم الثقه فى النفس

 

أما الأعراض الجسدية فهي كتالي:

  • الم فى العضلات
  • الصداع المستمر
  • ألم الظهر
  • قصور الغدة الدرقية
  • عدم القدرة على الاتزان
  • وعدم القدرة على النوم

 

وهناك عدة انواع من الاكتئاب منها الاكتئاب الخفيف والاكتئاب المتوسط والاكتئاب الشديد .. وفى الاكتئاب الخفيف يواجه الشخص عدم القدرة على ممارسه الحياه اليوميه وعدم القدرة على التناغم فى الحياه العائليه والعاطفية.

 

أما الاكتئاب المتوسط فانه لايقدر على القيام بمجهود ولا ممارسه الحياه العمليه والعاطفيه..

وفى حالات الاكتئاب الشديد فمن المستحيل القيام باى نشاط يومى او عائلى او عاطفى.

 

ويرى الأطباء أن الاكتئاب الخفيف من السهل القضاء عليه والتخلص منه سريعا لأنه لا يعد مرضا بل إنه عرض زائل، يزول بزوال الاسباب؛ ويسمى خفيفا لأنه طبيعي يمر به كل الناس على مدار حياتهم، ويتخلصون منه سريعا ايضا دون الحاجة لأي أدوية أو علاج بل يكونون أشد احتياجا فقط إلى الدعم النفسى من أقرب الناس إليهم، وتشجيعهم على أن يخوضوا تجاربهم بكل ثقة، وأنهم يستحقون الحياة النموذجية والسليمة؛ لكي يؤدون رسالتهم على أكمل وجه، ويكونون قدوة ونموذجا إيجابيا لأولادهم وبناتهم.

 

الأسباب المؤديه للإكتئاب 

اختلف الأطباء فى تحديد اسباب الاكتئاب الخفيف فقد رجح بعض الاطباء ان هناك عوامل وراثيه وعوامل نفسيه مثل كثره المشاكل والضغوك النفسيه ولكن البعض الاخر قال ان هناك عدة عوامل تتمثل فى الاتى:

 

  • العوامل الوراثية ويحدث الاكتئاب نتيحة للعامل الوراثى عند اصابه احد الاقارب بالاكتئاب وهوما يسمى باعامل الوراثى.
  • الهرمونات وتحدث الاصابه بالاكتئاب الخفيف عند السيدات بالاخص نتيجه لتغير الهرمونات  اثناء الحمل والاشهر الاولى بعد الولاده وقد يودى الاكتئاب الى الاصابه بالغده الدرقيه وانقطاع الدورة الشهرية.
  • ومن الاسباب ايضا المتعارف عليها كثرة الضغوط النفسيه نتيجه الى الحياة  اليوميه والحياه  العاطفيه.

 

طرق العلاج والوقاية من الاكتئاب الخفيف

يعتمد علاج الاكتئاب عموما على العلاج النفسى والعلاج بالادوية.. اما بالنسبه لعلاج الاكتئاب الخفيف فينصح الاطباء بعدم استخدام مضادات الاكتئاب والاعتماد على العلاج النفسى فقط، بينما يتم استخدام المضادات الاكتئاب فى علاج الاكتئاب المتوسط والاكئتاب الشديد، مع ضرورة المتابعه والملاحظه المستمرة للحاله حتى لا تحدث اى تطورات تؤدي الى الانتحار.

 

ولكي يتم القضاء على الاكتئاب تماما يجب تناول العلاج خلال الفترة من 6 : 12 شهرا، مع المتابعة المستمرة؛ حتى لا تحدث انتكاسة صحية، وتعود الحالة إلى السوء مرة أخرى، ويتم ذلك تحت اشراف الطبيب المعالج.

 

مقالات اخرى قد تهمك:

اضرار مرض السكر

اسباب الاصابة بالتيفود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *