اعراض الاحباط والاكتئاب
‫الرئيسية‬ أعراض وأمراض اعراض الاحباط والاكتئاب

اعراض الاحباط والاكتئاب

تعد أعراض وأمراض الاصابه بالاحباط والاكتئاب متداخلة وتختلط مع بعضها البعض فى التشخيص عند  الشخص العادى.. بينما فى الحقيقة اعراض الاكتئاب أشد بكثير من اعراض الاحباط من الناحيه النفسية.. وللتعرف اكثر على معنى الاحباط وهو شعور الانسان بالضغوط اليوميه والمشاكل النفسيه التى تجعله يقف مكتوف الأيدى امامها.. بينما الاكتئاب وهو عبارة عن شعور الانسان بالحزن الشديد مما يجعلة يؤثر بالسلب في حياته اليومية.

 

وجمعنا لكم العديد من اعراض الاحباط والاكتئاب ومراحله ومدى خطورته على حياة واعتقاد الإنسان وكذلك الأسباب المؤدية للاحباط والاكتئاب، كما نسرد أيضا طرق الوقاية منه وعلاجه وتجنب الإصابة به.. وكلما كان الانسان قويا في إيمانه واعتقاده كلما نجا من الدخول في دوامة الاحباط التي تصيب الغالبية في عصرنا هذا، حتى وإن كانت تصيب المراهقين أكثر؛ بسبب التغيرات الفسيولوجية والنفسية في هذه الفترة من العمر، إلا أنها تمتد لتصل إلى الفئات الأكبر عمرا وهي فئة المسنين؛ لشعورهم بانتهاء دورهم في الحياة خاصة بعد الخروج إلى المعاش، وإحساسهم الدائم بأن مسيرتهم وتأدية رسالتهم في الحياة قد انتهت، وأنهم في انتظار الموت؛ وكذلك أيضا بسبب إصابتهم بأعراض الشيخوخة والمصاحبة بالضرورة بحالة الاحباط، كما تشعر به النساء أيضا في سن اليأس وهو ما بعد الأربعينات من العمر.

 

اعراض الاحباط والاكتئاب

  • فقدان الثقة بالنفس
  • فقدان الاحساس بالفرحة والسعادة
  • الميل الى العزله و الشعور بالوحدة
  • عدم القدرة على التفكير واتخاذ القرارات
  • الشعور بالقلق والتوتر الدائم
  • فقدان القدرة على النوم ليلا ونهارا
  • الشعور بالارهاق والتعلب والخمول
  • انعدام الشهيه وعدم الرغبة فى تناول الطعام
  • الشعور بالآلام الشديدة والصداع المستمر
  • عدم الشعور بالرغبه الجنسية

 

اسباب الاكتئاب والاحباط

  • كثرة المشاكل فى الحياة اليومية والشعور بعد القدرة على حلها
  • الفشل المتكرر فى الحصول عى وظيفة مناسبة
  • الفشل فى الحياه العاطفيه
  • فقدان الشخص المساعدة من الاخرين
  • احساس الانسان بالاضطهاد منذ الصغر
  • العامل الوراثى مثل اصابة احد الاقارب

 

طرق علاج الاحباط والاكتئاب

يعتبر علاج الاحباط والاكتئاب له عده طرق، من أهم هذة الطرق العلاج بالادويه او العلاج النفسى وهما طرق علاج فعالة وتأتى بنتائج مبهرة.

 

والعلاج النفسى يتلخص فيما يلى:

  • زرع الثقة بالنفس وعدم الاستسلام لليأس
  • الإصرار والعزيمه والمساعدة فى حل المشاكل التى تواجه الشخص
  • التصميم على الوصول الى الهدف المرغوب
  • الإصرار على النجاح مهام كانت العقبات والمشاكل
  • النظر الى الجانب المشرق من الحياة
  • التوكل على الله السير على طاعته دائما

 

أما العلاج بالأدويه فيأتى من استشارة الطبيب والأخذ بتعليماته من المضادات الحيويه والادويه المنشطه للجسم والعقل والذهن وأدويه الاكتئاب التى يوصى بها الطبيب.. وعادة يقلل الطبيب الأدوية والعقاقير المضادة للاكتئاب؛ وذلك لخطورتها على القلب والكبد والمخ؛ إذا تناولها الشخص بكثرة واعتاد العيش بها، وينصح باتباع طرق الوقاية الصحية كالغذاء الصحي المتوازن والحرص على ممارسة الرياضة.

 

ويحاول الشيطان أن يدخل للإنسان من هذا المدخل الخطير ألا وهو اليأس والاحباط حتى يشعر الإنسان بالكتئاب والفشل في الحياة وأحيانا يصل به الحال إلى الانتحار، وهو ما يسعى له إبليس بكل طاقته؛ فهو هدفه أن يكفر الإنسان بأى طريقة.. وعلى الشخص أن يقوي إيمانه واعتقاده بأن الله قادر على كل شيء ولكنه يختبر صبر الإنسان ليرى مدى توكله ولجوئه إلى الله عز وجل،

وقال الله تعالى في كتابه الكريم “ولا تيأسوا من رحمة الله”، فعلى الإنسان أن يحسن توكله على الله، ولا يفتح هذا الباب لإبليس وأعوانه، إنه يدعو قومه ليكونوا من أصحاب السعير.

مقالات اخري قد تهمك :-

ارتفاع ضغط الدم بدون اعراض

ادوية علاج التيفود عند الاطفال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *