اعراض اسبرجر عند الاطفال

تنتشر متلازمة اسبرجر عند الاطفال خلال الفترة الأخيرة بشكل كبير، غير أن بعض الأمهات والآباء يخلطون بينها وبين أعراض التوحد، على الرغم من وجود اختلاف كبير بين الاثنين.

ما هي متلازمة اسبرجر عند الاطفال ؟

تُعرف متلازمة اسبرجر عند الأطفال بإنها أحد الاضطرابات النمائية الموجودة ضمن مرض التوحد، لكن متلازمة اسبرجر أخف بمراحل من أعراض مرض التوحد، غير أنه يتم اكتشافها أيضًا في مراحل مبكرة من فترة الرضاعة وحتى الطفولة المبكرة.

ويلجأ العديد من الآباء والأمهات إلى طبيب مختص أو إتباع جلسات العلاج النفسي مع أطفالهم من خلال مركز متخصص في علاج وتأهيل أطفال اسبرجر، حيث تصل نسب الشفاء التام من تلك المتلازمة عند اكتشافها في الطفولة إلى 20%.

ما هي اعراض اسبرجر التي تظهر على الاطفال ؟

تظهر مجموعة من الأعراض على الأطفال تدل على إصابتهم بـ متلازمة اسبرجر، ومنها :

  • يجد طفل اسبرجر صعوبة كبيرة في التفاعل الاجتماعي، حيث يوجد بداخله رغبة في تكوين صداقات لكنه لا يجد طريقة مناسبة للقيام بهذا التصرف فـ يُفضل الصمت.
  • يعاني طفل اسبرجر من ضعف الارتباط بالآخرين، حيث لا يستطيع الواصل مع أصدقائه أو الأطفال من نفس عمره بسبب افتقاده للمهارات الاجتماعية اللازمة للتعامل مع الآخرين.
  • يلاقي طفل اسبرجر صعوبة في التكيف في العمل الجماعي أو وسط مجموعة من الأطفال ويفضل القيام بأعماله بمفرده.
  • يعاني طفل اسبرجر من الصمت الانتقائي أو ما يُعرف في علم النفس بـ”الخرس الانتقائي” والمقصود به اقتصار الحديث مع الأفراد الذين يفضلون التحدث معهم فقط بينما يتجنبون الأفراد الذي يشعرون بالتكلف عند التعامل معهم.
  • نجد طفل اسبرجر يعاني من الصمت طوال تواجده في مجموعة من الأطفال من نفس عمره لكن غرباء عنه، ولا يحاول الدخول في النقاش معهم ويفضل الجلوس بمفرده.
  • يعاني طفل اسبرجر من صعوبة الاتصال مع الآخرين بصريًا حيث لا يفهم الإشارات أو التلميحات الاجتماعية المعروفة أو التقليدية.
  • يجد طفل اسبرجر صعوبة في الرد على الأسئلة والردود الغير مناسبة، بخلاف رد الفعل أو الاستجابة الغير لائقة.
  • يعاني طفل اسبرجر من تعبيرات الوجه الجامدة أو التواصل البصري الضعيف.
  • يُفاجئ طفل اسبرجر المحيطين به باستخدام بعض الكلمات غير المألوفة أو على العكس تمامًا يقوم بالاستخدام اللغوي غير المناسب على الإطلاق.
  • يجد طفل اسبرجر صعوبة في حل المشاكل التي يقع فيها وأحيانًا يعاني من العمى الفكري وضعف التخيل.
  • يجب طفل اسبرجر صعوبة في التناسق واختيار الوقت المناسب لإخراج كلام محدد.
  • يعاني طفل اسبرجر من صعوبة في اللعب التخيلي وصعوبة مهارات التنظيم.
  • لا يفضل طفل اسبرجر التواجد في أماكن بها أصوات عالية، كما يشعر بالنفور من بعض الروائح.
  • يعاني بعض أطفال اسبرجر من حساسية تجاه من يحاول لمسه حيث يشعر بالنفور قليلًا.
  • لا يفضل طفل اسبرجر تغيير روتين اليوم، بالإضافة لاستقراره على اختيارات محدودة من الأطعمة.
  • قد يرتكب طفل اسبرجر سلوكيات غير لائقة في مواقف معينة، مثل: الضحك أمام شخص يبكي أو يبدو عليه الحزن الشديد.
  • يقوم طفل اسبرجر بتكرار بعض الكلمات أثناء المحادثة مع الآخرين.
  • يواجه طفل اسبرجر صعوبة في فهم معاني كلمات معينة أو أفعال معينة أثناء المحادثة.
  • يجد طفل اسبرجر صعوبة شديدة في التخطيط وإنجاز بعض المهام في وقت محدد.
  • يعاني طفل اسبرجر من عدم القدرة على التفكير خارج الصندوق.
  • يجد طفل اسبرجر صعوبة في فهم ما يفكر به الآخرين وكذلك يجد صعوبة في فهم مشاعرهم واحساس الحزن المفاجئ.
  • يعاني طفل اسبرجر من الرغبة الدائمة في هز القدمين أو تحريك اليدين أو قدم الأظافر.
  • يعتمد طفل اسبرجر في اختيار الطعام الخاص به وفقًا لرائحته وملمسه.
  • عادة ما يهتم طفل اسبرجر بنشاط واحد فقط ويرفض مشاركة الآخرين في أنشطتهم.

أضف تعليق