اسباب حمى التيفود
‫الرئيسية‬ أعراض وأمراض اسباب حمى التيفود

اسباب حمى التيفود

حمى التيفود، هذا المرض الذي يصاب به الصغير والكبير ولا ينجو منه أحد، في الفترات الماضية كان هذا المرض خطير للغاية إلى أن تم اكتشاف المصل المواجه له.

وبالفعل يتم تطعيم الأطفال في المدرسة بهذا اللقاح الذي يتشابه أعراض وأمراض الخاصة به مع النزلة المعوية، وخلال هذه المقالة سوف نجمع لكم أبرز اسباب حمى التيفود

ما هي حمى التيفود؟

أما عن هوية حمى التيفود أو ماهيتها، فهي عبارة عن عدوى بكتيرية تتسبب فيها بكتيريا تدعى السالمونيلا والتي تدخل وتهاجم الجهاز الهضمي وتتسبب في العديد من الأعراض.

ما هي فترة انتشار المرض؟

أما عن فترة انتشار حمى التيفود نتيجة الإصابة ببكتيريا السالمونيلا فيكون في فصل الشتاء، على عكس ما هو متوقع من فصل الشتاء، وذلك نظرا لأنه في فصل الصيف يزداد النشاط البكتيري.

فترة حضانة المرض

أما عن فترة حضانة المرض أو ظهور أعراض الإصابة بحمى التيفود فتكون خلال أسبوع وحتى أسبوعين وهي الفترة التي تنشط فيها بكتيريا السالمونيلا داخل الجسم.

اسباب حمى التيفود

كما ذكرنا في السابق، فإن السبب الرئيسي في الإصابة بهذا المرض هو بكتيريا السالمونيلا، ولكن الطريقة التي تنقل بها العدوى فهي عبارة عن إحدى الطرق الثلاثة التالية:

  • تناول الطعام ويحتوي على بيكتيريا السالمونيلا
  • تناول المياة الملوثة ببكتيريا السالمونيلا
  • تناول الطعام بأيدي ملوثة والمحتواة على بكتيريا السالمونيلا

اعراض الاصابة بالتيفود

وفي السابق ، كنا قد تحدثنا عن الأسباب وراء الإصابة بحمى التيفود، والآن قد حان الوقت من أجل التعرف على أعراض الإصابة بهذا المرض الخطير.

ومن بين أبرز أعراض الإصابة بحمى السالمونيلا ما يلي:

  • حدوث ارتفاع شديد في درجات الحرارة
  • الإسهال
  • الشعور بألم شديد في البطن
  • التعب والإرهاق الدائم
  • الشعور بالخمول الشديد
  • الإحساس بالقئ والغثيان

طرق علاج حمى التيفود

أما عن طرق علاج حمى التيفود، فهناك العديد من الخطوات التي يجب اتباعها مع مراجعة الطبيب للشفاء من هذا المرض، أما عن هذه الخطوات فهي كما يلي:

  • شرب السوائل
  • أخذ المضادات الحيوية
  • تناول مضادات القئ والغثيان
  • أخذ خافض للحرارة
  • تعليق المحاليل لبعض الأطفال
  • تناول الأطعمة الخفيفة
طرق الوقاية من الإصابة بحمى التيفود

لكل داء دواء والوقاية خير من العلاج، لذا  نشرت منظمة الصحة العالمية بعض النصائح والتي من خلالها توضح طريقة الوقاية من  الإصابة بمرض حمى التيفود وكانت من بينها ما يلي:

  • النظافة الشخصية تأتي على رأس النصائح
  • أخذ التطعيمات اللازمة لهذا المرض
  • عدم تناول الأطعمة الملوثة
  • تناول الماء النظيف

أدعية للمريض بالشفاء

  • اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى وبصفاتك العلا وبرحمتك التي وسعت كلّ شيء، أن تمنّ علينا بالشفاء العاجل، وألّا تدع فينا جرحًا إلّا داويته، ولا ألمًا إلا سكنته، ولا مرضًا إلا شفيته، وألبسنا ثوب الصحة والعافية عاجلًا غير آجل، وشافِنا وعافِنا واعف عنا، واشملنا بعطفك ومغفرتك، وتولّنا برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • يا إلهي، اسمك شفائي، وذكرك دوائي، وقربك رجائي، وحبّك مؤنسي، ورحمتك طبيبي ومعيني في الدّنيا والآخرة، وإنّك أنت المعطي العليم الحكيم.
  • إلهي أذهب البأس ربّ النّاس، اشف وأنت الشّافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقمًا، أذهب البأس ربّ النّاس، بيدك الشّفاء، لا كاشف له إلّا أنت يارب العالمين.

ربّ إنّي مسّني الضرّ وأنت أرحم الرّاحمين.

مقالات أخرى قد تهمك:-

أعراض الإيدز عند الحامل

اسباب الاصابة بالتيفود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *