اسباب الم عضلات الارداف

تعاني بعض النساء من ألم عضلات الأرداف أو ما يُعرف بـ “العضلة الكمثرية”، والتي تسبب ألم في منطقة الأرداف والورك، بسبب ضغط العصب الوركي أو تهيجه، وخلال هذا المقال سنتعرف على أبرز اسباب الم عضلات الارداف، ونصائح للتخفيف من هذه الآلام.

اسباب الم عضلات الارداف :

تشعر العديد من النساء بألم شديد في الأرداف دون معرفة السبب، وقد يتطور الأمر إلى حد صعوبة المشي، أو عدم القدرة على الحركة وممارسة الحياة اليومية، وهو ما يتطلب العلاج على الفور، لذلك لابد من معرفة أسباب ألم عضلات الأرداف، فلن يتم علاج المشكلة إلا بعد تشخيصها ومعرفة أسبابها.

ويمكن أن يحدث ألم الأرداف بسبب عضلات متلازمة الكمثرى وألم الظهر والأعصاب وعرق النسا وغيرها من الأسباب التي نذكر بعضها خلال السطور التالية :

  • متلازمة العضلة الكمثرية :

تسبب متلازمة العضلة الكمثرية آلامًا حادة ومستمرة في الأرداف والورك ومكان العضلة نفسها، وخاصة عند صعود السلالم أو الجلوس في وضع القرفصاء، أو الجلوس لأكثر من 20 دقيقة متواصلة.

وتوجد العضلة الكمثرية في عمق منطقة الأرداف، وهي عضلة مسطحة، وظيفتها تدوير الورك وتحريك الساق والقدم للخارج، ويخرج منها عصب كبير يسمى بالعصب الوركي، يكون في أسفل الظهر وأسفل مؤخرة الساق، وعلى كل جانب في دورات عميقة في الأرداف.

ويصاب الشخص بمرض متلازمة الكمثري عندما يكون العصب الوركي متهيجًا، وذلك بسبب تشنج أو تقلص عضلة الكمثري، ويمتد ألم العضلة الكمثرية إلى مؤخرة الفخذ وعضلة الربلة، وأحيانًا يصل الألم إلى القدمين ويسبب صعوبة في الحركة، كما أنها تؤثر على عملية الإخراج.

اسباب الم عضلات الارداف

  • التهاب المفاصل :

من أكثر الأسباب شيوعًا وراء ألم عضلات الأرداف، الإصابة بالتهاب المفاصل والتي يصاحبها تورم في المفصل المصاب.

وتزداد آلام عضلات الأرداف نتيجة التهاب المفاصل مع التقدم في العمر، وتزايد مشاكل العظام.

  • الكسور والفتق :

بعض النساء يتعرضن للإصابة بالكسور نتيجة هشاشة العظام، وهو ما يسبب ألم في عضلات الأرداف.

وقد تتعرض بعض النساء إلى الإصابة بالفتق في عظام الفخد، والذي يسبب ألم شديد في الأرداف ويصاحبه ألم في الظهر والعمود الفقري، وربما يكون ذلك نتيجة التهاب في الرحم أو في بطانة الرحم.

  • عرق النسا :

يعد عرق النسا أحد أكثر الأسباب شيوعًا وراء ألم عضلات الأرداف، وهو من المشاكل الصحية التي تتعرض لها الكثير من النساء، ويسبب آلام شديدة في العصب الوركي أعلى الأرداف، وصعوبة في الحركة، وقد يؤثر على القدرة على ممارسة الحياة اليومية بشكل جيد.

ويصاحب عرق النسا إلى جانب ألم عضلات الأرداف، أعراضًا أخرى مثل “التنميل في الأرداف، ألم شديد في الساقين، وألم أسفل الظهر، عدم القدرة على تحريك القدمين بشكل طبيعي، ازدياد الألم عند الجلوس لفترات طويلة دون تحرك”.

وقد تسبب الإصابة بعرق النسا حدوث شلل مؤقت في الحركة، نتيجة إصابة الفقرات القطنية بالعمود الفقري.

اقرأ أيضًا عبر قسم أعراض وأمراضما اسباب الالم في الجانب الايمن

  • العمر والجنس :

يلعب العمر دورًا كبيرًا في ألم عضلات الأرداف، فكلما تقدم العمر كلما زادت نسبة الخطورة في الإصابة بهشاشة العظام وغيرها من الأمراض التي تصيب المفاصل والعظام، وتؤثر بدورها على الأرداف.

كذلك الجنس، إذ تشير الدراسات إلى أن النساء أكثر عرضة للإصابة بألم عضلات الأرداف ومتلازمة العضلة الكمثرى من الرجال بنحو 6 أضعاف، وذلك لطبيعة الاختلافات في الحركة الميكانيكية البيولوجية في الحوض بين النساء والرجال.

نصائح للتخفيف من ألم الأرداف :

تسبب ألم عضلات الأرداف كما أشارنا سابقًا عدم القدرة على الجلوس لفترات طويلة، وصعوبة الحركة، لذلك يمكنك التخفيف من هذه الآلام بعدة طرق، نذكر منها الآتي:

  • الأدوية والمسكنات التي يصفها لك الطبيب.
  • اتباع حمية غذائية بهدف تخفيف الوزن على الأرداف، ويقتضي ذلك تجنب الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات.
  • عدم الجلوس لفترات طويلة، والحرص على الحركة كل نصف ساعة على الأقل، وتغيير الجلسة بين الحين والآخر ومحاولة الوقوف عدة مرات إذا اضطررت للجلوس لفترات طويلة.
  • احرص على ممارسة التمارين الرياضية التي تناسبك.
  • يمكنك اللجوء للعلاج الطبيعي إذا وصف لك الطبيب ذلك.

قد يهمك أيضًا : 

اسباب الميكروب الحلزونى

اسباب الالم في الجنب الايمن للحامل

أضف تعليق