اسباب الم المثانه الجهه اليسرى

يعد التهاب المثانة من أكثر أنواع العدوى البكتيرية التي تصيب العديد من الأشخاص، ويمكن أن تحدث نتيجة نمو غير طبيعي للبكتيريا داخل المثانة، أو كأحد المضاعفات لمرض آخر، وفي هذا المقال سنتعرف على اسباب الم المثانه الجهه اليسرى، وعوامل الخطورة التي تسببها عدوى المثانة.

اسباب الم المثانه الجهه اليسرى:

رغم أن عدوى المثانة تصيب الرجال والنساء، إلا أن النساء الأكثر عرضة للإصابة بهذه العدوى التي تسبب آلام مزعجة ومؤلمة، ويمكن أن تصبح مشكلة خطيرة إن انتشرت العدوى.

والمثانة عبارة عن عضو عضلي أجوف يقوم بتخزين البول، وتتمدد المثانة حتى تمتليء ثم تصدر إشارات إلى المخ لإعطاء الشعور بالتبول، وفي حالة التهاب المثانة تختلط الإشارات الصادرة إلى المخ وتشعر بالحاجة إلى التبول أكثر من المعتاد.

ويمكن أن تحدث عدوى المثانة نتيجة رد فعل تجاه أدوية بعينها، أو العلاج الإشعاي، أو مهيجات محتملة مثل بخباخ المهبل النسائي، وغيرها من الأسباب التي نذكرها على النحو التالي:

  • يحدث ألم المثانة نتيجة نمو غير طبيعي للبكتيريا داخل المثانة.
  • نتيجة التهاب المثانة بسبب الآثار الجانبية لبعض الأدوية.
  • استخدام أنواع معينة لمنع الحمل.
  • التغيرات الهرمونية المصاحبة للحمل.
  • انقطاع الطمث.
  • دفع البكتيريا إلى مجرى البول خلال الاتصال الجنسي.

اسباب الم المثانه الجهه اليسرى

عوامل خطر التهاب المثانة:

هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بألم والتهاب المثانة لدى الرجال والنساء، ومنها ما يلي:

  • الجنس: فإن النساء أكثر عرضة لألم والتهاب المثانة من الرجال.
  • العمر: يصاب أغلب الأشخاص فوق سن الـ 30 بالتهاب المثانة.
  • تضخم البروستاتا عند الرجال.
  • التهاب المسالك البولية.
  • استخدام مبيد الحيوانات المنوية كوسيلة لمنع الحمل.
  • التغيرات في جهاز المناعة نتيجة الإصابة بعدوى فيروسية أو أمراض المناعة.
  • مرض السكري.
  • الاستخدام المطول لقسطرة المثانة.
  • العلاقة الجنسية المتكررة.
  • مسح المنطقة التناسلية من الخلف إلى الأمام بعد قضاء الحاجة.

اقرأ أيضًا عبر قسم أعراض وأمراضما اسباب الالم في الجانب الايمن

أعراض ألم المثانة الجهة اليسرى:

يصاحب ألم المثانة الجهة اليسرى بعض الأعراض لدى الرجال والنساء، ومنها الآتي:

  • ألم في أسفل البطن.
  • ألم في الحوض أو بين المهبل والشرج لدى النساء.
  • ألم بين كيس الصفن وفتحة الشرج عند الرجال.
  • ألم أسفل الظهر أو الجانبين.
  • حرقان وألم عند التبول.
  • عدم الراحة بعد التبول.
  • الحاجة الملحة والمتكررة للتبول.
  • تسريب كميات من البول.
  • الشعور بألم أثناء الجماع.
  • الإحساس بألم في أثناء الجماع.

متى يجب زيارة الطبيب ؟:

عند الشعور بألم المثانة عادة ما تشعر بتحسن خلال 3 أيام في حال كانت سبب الألم بسيط، أما في حالة كان التهاب المثانة ناتجًا عن مضاعفات صحية أخرى، يستمر ألم المثانة لفترة أطول، بجانب ظهور بعض الأعراض التي تستدعي زيارة الطبيب في حالة ظهورها، وهذه الأعراض كالتالي :

  • عدم الشحور بالتحسن خلال يومين من بدء استخدام المضادات الحيوية.
  • الالتهابات المتكررة في المثانة.
  • ملاحظة دم في البول.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم، مما يشير إلى احتمالية الإصابة بالتهاب في الكلى.

نصائح لتخفيف ألم المثانة:

في حالة الإصابة بعدوى المثانة، يمكنك اتباع بعض النصائح التي تساعد على التخفيف من ألم المثانة، ومنها ما يلي:

  • تناول المضادات الحيوية لعلاج التهاب المثانة التي يصفها لك الطبيب.
  • الإكثار من تناول مياه الشرب.
  • الإكثار من تناول السوائل الدافئة وبعض الأعشاب مثل “التوت البري، شاي الذرة، الكركم”.
  • عدم استخدام المواد العطرية حول الأعضاء التناسلية.
  • ارتداء الملابس القطنية المصنوعة من القطن.
  • عدم ارتداء الملابس الضيقة.
  • الاستحمام وقوفًا لتجنب دخول المنتجات العطرية إلى الأجهزة التناسلية.
  • المسح من الأمام إلى الخلف بعد قضاء الحاجة.
  • إفراغ المثانة بعد الجماع.
  • تجنب استخدام الواقي الأنثوي، أو مبيدات الحيوانات المنوية كوسيلة لمنع الحمل.

قد يهمك أيضًا : 

اسباب ارتفاع الخلايا الليمفاوية

اسباب الم عضلات الارداف

أضف تعليق