اسباب الميكروب الحلزونى

الميكروب الحلزوني من أكثر الأمراض شيوعًا حول العالم، فهناك الكثيرون ممن يعانون من الميكروب الحلزوني أو ما يُعرف أيضًا بـ” جرثومة المعدة”، والذي يسبب مضاعفات خطيرة في حالة إهمال العلاج، لذلك يبحث العديد من الأشخاص عن اسباب الميكروب الحلزونى.

وخلال السطور التالية من هذا المقال سنتعرف على اسباب الميكروب الحلزونى، وأعراض الإصابة بجرثومة المعدة والمضاعفات الخطيرة التي تسببها، وكيفية العلاج والوقاية من الميكروب الحلزوني.

اسباب الميكروب الحلزونى :

يعد الميكروب الحلزوني نوع من أنواع البكتريا وتسمى بـ”الجرثومة الحلزونية” أو “جرثومة المعدة”، أو “هليكوباكتر بيلوري”، وهي بكتريا تعيش وتتكاثر داخل معدة الإنسان، وتسبب العديد من الأمراض في المعدة، لذلك لابد من علاجها لتجنب مضاعفاتها الخطيرة على الصحة.

وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالميكروب الحلزوني أو جرثومة المعدة، ومنها ما يلي:

  • تناول الخضروات والفواكه الملوثة وغير المغسولة جيدًا.
  • تناوله مياه الشرب الملوثة أو مياه غير معقمة.
  • الوجبات السريعة والأطعمة الملوثة.
  • عدم الاهتمام بغسل اليدين والنظافة الشخصية.
  • الإفراط في تناول المشروبات الكحولية.
  • الإفراط في تناول المضادات للالتهابات.
  • التدخين.
  • انتقال العدوى من شخص مصاب عن طريق الفم أو اللعاب أو الرذاذ.
  • استخدام أدوات شخص مصاب بجرثومة المعدة.
  • ملامسة فضلات شخص مصاب بجرثومة المعدة.

اسباب الميكروب الحلزونى

أعراض الميكروب الحلزوني :

هناك العديد من الأعراض التي تسببها جرثومة المعدة أو الميكروب الحلزوني، ومنها الآتي:

  • كثرة التجشؤ.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • الدوخة وأحيانًا الإغماء.
  • انتفاخ وحرقة في المعدة.
  • رائحة كريهة من الفم.
  • ألم في البطن خاصة عند الجوع.
  • نقص أو فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن غير المبرر لأن المكيروب يتغذى على ما يتناوله المصاب من طعام.
  • الخمول والتعب العام.
  • شحوب البشرة.
  • ضيق التنفس.
  • حمي.
  • براز أسود اللون وملاحظة دم في البراز، وفي هذه الحالة يجب التوجه فورًا إلى الطبيب لأنها من الأعراض التي تظهر في مراحل متقدمة من الإصابة.

اقرأ أيضًا عبر قسم أعراض وأمراضاسباب ارتفاع الكوليسترول عند الشباب

مضاعفات المكيروب الحلزوني :

قد ينتج عن الميكروب الحلزوني أو جرثومة المعدة مضاعفات صحية خطيرة، فعند إهمال هذه الجرثومة يمكنها أن تسبب الإصابة بسرطان المعدة، وغيرها من الأمراض، ومنها ما يلي:

  • قرحة المعدة الاثنى عشر.
  • التهاب بطانة المعدة.
  • النزيف الداخلي.
  • سرطان المعدة.

كيفية تشخيص الإصابة بعدوى المكيروب الحلزوني :

عند الشعور بأيًا من الأعراض السابقة خاصة ضيق التنفس مع وجود انتفاخ في المعدة وإفراط في التجشؤ وفقدان الوزن، عليك الذهاب للطبيب للكشف عن وجود المكيروب الحلزوني.

ويتم تشخيص الإصابة بعدوى المكيروب الحلزوني أو جرثومة المعدة من خلال الطرق الآتية:

  • الفحص المبدئي على البطن: للكشف عن حدوث انتفاخ أو وجود ألم معين في البطن.
  • فحص البراز: يتم أخذ عينة من براز المريض للبحث عن وجود ميكروب حلزوني.
  • فحص الدم: يتم سحب عينة من المريض للكشف عن أجسام مضادة لجرثومة المعدة، ولكن لا يعتد بفحص الدم وحده في التأكد من وجود الميكروب الحلزوني.
  • اختبار التنفس: يتم إعطاء مادة اليوريا للمريض، والنفخ في البالون، وهناك أجهزة مخصصة للكشف عن وجود البكتريا الحلزونية.
  • المنظار.
  • أخذ عينة من جدار المعدة.

علاج المكيروب الحلزوني:

علاج الميكروب الحلزوني ليس مستحيلًا خاصة في المراحل الأولى من الإصابة بالجرثومة، فهناك العلاج الثلاثي الذي يتم عن طريق تناول بعض المضادات الحيوية ومثبطات إفراز الحمض ومثبات مضخة البروتون، وهذه العقاقير يتم تناولها تحت إشراف الطبيب لمدة محددة في غضون 14 يومًا، ثم يتم إجراء اختبارات جديدة للتأكد من القضاء على المكيروب.

ويمكن علاج الميكروب الحلزوني بتناول الأطعمة والأعشاب الطبيعية، والتي أثبتت فعالية كبيرة لدى الكثيرين، ومنها:

  • التمر.
  • الموز.
  • الجزر.
  • البروكلي.
  • المستكة.
  • اللبان الدكر.
  • البابونج.
  • الشاي الأخضر.
  • الثوم.
  • العسل الأبيض على الريق.

الوقاية من جرثومة المعدة :

ويمكنك الوقاية من الإصابة بجرثومة المعدة، من خلال اتباع النصائح التالية:

  • الحفاظ على غسل اليدين باستمرار خاصة بعد استخدام المرحاض وتناول الطعام.
  • غسل الخضروات والفواكه جيدًا قبل تناولها.
  • تناول مياه نظيفة معقمة.
  • تجنب مشاركة الأواني والأدوات الشخصية مع شخص مصاب بجرثومة المعدة.
  • عدم تقبيل الأشخاص لتجنب انتقال العدوى.

قد يهمك أيضًا :

كيفية التخلص من دهون الكبد

اسباب ارتفاع الصفائح الدموية

أضف تعليق