اسرار لغة الجسد في الحب
‫الرئيسية‬ أسرار وخفايا اسرار لغة الجسد في الحب

اسرار لغة الجسد في الحب

تعتبر اسرار لغة الجسد في الحب واحدة من أكثر الموضوعات بحثًا من جانب العشاق لقراءة لغة الجسد الخاصة بالطرف الآخر عند الوقوع في الحب، وهي محاولة لفهم مشاعر الشريك والتوصل إلى ما يُخفيه خلف تصرفاته، فـ لغة الجسد تكشف المشاعر العميقة أو الدفينة وما خلف التصرفات عمومًا.

وتُعرف لغة الجسد بأنها الطريقة الخاصة بالجسد والتي تقوم بالتواصل غير اللفظي من خلال تصرفات مميزة أو إشارات وحركات معينة يعبر من خلالها الجسد عما يدور في نفس الفرد من مشاعر عميقة نحو شخص معين أو خلال موقف محدد.

ويمكن لـ لغة الجسد أن تكشف ما يخفيه الأفراد من مشاعر حب واهتمام تجاه أحد الأشخاص المحيطين به، بمجرد تواجدهما في نفس المكان، فهناك تصرفات يقوم بها الجسد لإخفاء المشاعر أو لإبداء الفرد اهتمامه بالحبيب من خلال اختلاس النظر أو التواصل البصري باستخدام لغة العينين، وكذلك اللمس باليدين أو بأجزاء أخرى من الجسد.

ما هي اسرار لغة الجسد في الحب ؟

هناك الكثير من العلامات والأسرار الخاصة بـ لغة الجسد للتعرف عن الحب أينما وجد، ومن اسرار لغة الجسد في الحب  ما يلي مقدمة من قسم أسرار وخفايا :

أولًا : الاقتراب ومحاولة التواصل الجسدي مع الحبيب

في هذه الحالة، يحاول أحد الطرفين القيام بالتواصل الجسدي مع الحبيب من خلال تعمد الجلوس على مقربة منه أو الوقوف بجانبه، أو محاولة لمس يده أو الكتف، وجميعها إشارات تدل على الرغبة في التواصل الجسدي مع هذا الشخص على وجه التحديد.

يحاول أحد الطرفين التحدث بشكل متواصل مع الطرف الآخر، وإقامة تواصل دائم بينهما وهذا السلوك يتم بدافع الحب الداخلي الموجود بداخل أحد الأطراف تجاه الطرف الآخر.

ثانيًا : التواصل البصري واختلاس النظرات

لغة العيون من أكثر الأمور التي تعبر عن الحب والاهتمام تجاه شخص معين، وهي إحدى أكثر وسائل لغة الجسد انتشارًا، ويلجأ لها المرء عند الوقوع في حب شخص يتواجد معه بصفة مستمرة في نفس المكان ولا يقدر على أخذ خطوة التواصل اللفظي.

ويتجسد التواصل البصري في القيام باختلاس نظرات مع التركيز والتمعّن في كل ما يقوم به الشريك أو الحبيب، ويمكن أن يحدث تواصل بصري أثناء الوقوف مع الحبيب لتبادل الحديث حيث يُبقي تركيزه على عين الشريك.

وتؤكد الدراسات في هذا الشأن، على قوة وتأثير التواصل البصري من خلال النظرات المتبادلة بين العشاق والزوجين والأصدقاء عمومًا، فـ مدة نظرات العيون لها دور كبير في تعزيز الحب والعلاقة وتنمية العاطفة بين الطرفين، وهي وسيلة فعالة للتعبير عن الحب.

ثالثًا : الاهتمام بالحبيب والتركيز على تصرفاته

يعتمد الاهتمام في هذه المرحلة على التركيز على حديث الحبيب والاستماع لما يقوله بعمق مع الاستجابة له، مع محاولة الإطالة في الحديث لأطول مدة ممكنة.

محاولة الاهتمام بالحبيب بشكل عفوي دون تصنع، بأن تقوم بتقديم المساعدة دون أن يطلب منك أو بدون أي تردد، وكذلك الوقوف بجانبه في مواقفه الصعبة وهذا أيضًا نوع من أنواع الاهتمام بالحبيب.

محاولة حماية الحبيب بشكل عفوي مثلًا: التقدم بـ جسدك بخطوات أمامه للحفاظ على سلامته عند وجود أي شئ، السير بالجانب الذي تسير فيه السيارات لحمايتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *