اسرار علم النفس
‫الرئيسية‬ أسرار وخفايا اسرار علم النفس

اسرار علم النفس

هناك الكثير من اسرار علم النفس التي تهتم بـ دراسة السلوك البشري في محاولة لفهم السلوكيات التي يقوم بها البعض والعمل على التحكم في بعض السلوكيات والحد منها، بالإضافة إلى التأكيد على عادات معينة مستحبة.

كما يهتم علم النفس بدراسة وتحليل أنماط مختلفة من الشخصيات مع دراسة كاملة لما يقوم به العقل مع كل شخصية ودراسة أساليب التفكير والعمل على تحليل السلوكيات ومعرفة المسببات لها، ومحاولة فهم أسباب وقوع البعض في مشاكل بسبب تصرفات غير متوقعة منهم مع محاولة علاجها.

ما هي اسرار علم النفس ؟

يختلف الأفراد في عاداتهم وتفكيرهم وطرق التعبير عن مشاعرهم وآرائهم وكافة ردود الفعل تجاه كافة الأمور، فكل إنسان يُصدر رد فعل معين تجاه حدث أو شئ تعرض له مختلف تمامًا عن الآخر، وهنا يأتي دور علم النفس، ومن أسرار علم النفس ما يلي :

يؤكد علم النفس أن ميل السيدات إلى تحريك الخاتم في إصبعها أو تحريك القرط ولمس الأذن أكثر من مرة أثناء الجلوس مع شخص أخر، يعبر عن عدم الرغبة في الاستماع لحديث هذا الشخص أو محاولة الهرب منه، وإن كان الكلام قاسي فهذه الحركات تعبر عن الحرج الشديد والقلق من تلقي المزيد من هذا الكلام.

يُفسر علم النفس حركة ضم اليدين عند الدخول في الكلام أو مناقشة أحد الأفراد، يعبر عن وجود رغبة قوية في الدفاع عن النفس تجاه أي رد فعل قد يحدث في أي وقت من الطرف الآخر إذا أزعجه الحديث، ويمكن اعتبارها طريقة لحماية النفس من رد الفعل الآخر.

بينما أكد علماء آخرين في علم النفس، أن حركة ضم اليدين عند الحديث قد تعبر عن الخجل الشديد من جانب المتحدث، ويحاول من خلال هذه الحركة بالسيطرة على نفسه أثناء توجيه الكلام لشخص آخر يقف أمامه.

أما عن حركة عض الشفاه بصفة مستمرة، فقد عبّر علم النفس عن هذه الحركة بأنها محاولة لإسكات اللسان لابتلاع الكلام عند حدوث أمر يزعجه أو وقوع شئ لا يعجبه، حيث يقوم بهذه الحركة في محاولة لكبت المزيد من الانفعالات تجاه سبب الأزمة.

كما فسّر علم النفس حركة وضع اليد في الجيب أثناء الكلام أو النقاشات، بأنه تصرف يدل على أن الشخص وصلته فكرة معينة عن الشخص الواقف أمامه ولا يرغب في استكمال بقية الحديث معه أو الدخول في نقاش جديد، ويمكن اعتباره تصرف يدل على الكبر والتحدي.

وعن الأشخاص الذين يقومون بقرقعة أصابع أيديهم عند الحديث، عادة ما تشير هذه الحركة إلى العصبية الشديدة التي يعانون منها، كما يعتبرها البعض وسيلة للتواصل مع الأفكار الداخلية للوصول إلى شئ محدد أو فكرة بعينها، فيما يعتبرها أخرون بأنها محاولة لتهدئة النفس بدلًا من الدخول في انفعالات مع شخص أخر.

أما عن سبب رفع اليد فوق الرأس بشكل غير متوقع أو بشكل مفاجئ، فقد فسر علماء النفس هذا التصرف بأنها حركة للإبحار في النفس للتوصل إلى فكرة معينة، كما أنها طريقة لكبح التوتر والقلق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *