دعاء الاستوداع لشخص تحبه

هذا دعاء الاستوداع لشخص تحبه ، فقد ينوي الأشخاص السفر والابتعاد عن أحبته بشكل مفاجئ للعمل أو تغير المسكن بعيدًا عن الأهل والرفاق، ويحتاج الأشخاص في هذا الحال الكثير من الأدعية لضمان سفر مريع دون متاعب واستوداعه في أمان الله وحفظه وتحصينه بالأدعية و آيات قرأنية معينة.

وقد يكون السفر بنية أداء الحج أو العمرة، أو السفر للعمل بالخارج أو الدراسة في منحة تعليمية تستغرق وقت طويل، ويحتاج كل هؤلاء إلى دعاء لتمني السفر المريح دون متاعب والحفظ من مخاطر الطريق وأدعية لتخفيف عناء السفر وتمني توفيقهم في الهدف الذين سافروا من أجله.

دعاء الاستوداع لشخص تحبه

يعتبر دعاء الاستوداع لشخص تحبه من أعظم العبادات التي يحبها الله عز وجل ورسوله الكريم، فأن تدعو لشخص بظهر الغيب لتمني الخير له يعود بالخير على صاحب الدعاء والمدعو له أيضًا، بدفع الضرر والشر عنه وعن طريقه.

  • روى ابن عمر رضي الله تعالى عنهما: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا استوى على بعيره خارجاً إلى السفر كبَّرَ (ثلاثاً) ثم قال: {سُبْحانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ * وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنقَلِبُونَ}.
  • اللهم هون علينا سفرنا هذا واطو عنا بعده، اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الأهل.
  • اللهم نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى ومن العمل ما ترضى.
  • عن عبد الله بن سرجس رضي الله تعالى عنه قال كان رسول الله تعالى عليه وسلم إذا سافر يتعوذ من وعثاء السفر وكآبة المنقلب والحَوْر بعد الكون ودعوة المظلوم وسوء المنظر في الأهل والمال.
  • أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه.
  • دعاء وقت السحر أثناء السفر: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان في سفر وأسحر يقول: سمع سامعٌ بحمد الله وحسن بلائه علينا، ربنا صاحبنا وأفضِل علينا عائذاً بالله من النار.
  • دعاء توديع المسافر وتوصيته: كان ابن عمر رضي الله تعالى عنه يقول للرجل إذا أراد سفراً: أن ادنُ مني أودعك كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يودعنا فيقول: أستودع اللَّه دينَك وأمانتك وخواتيم عملك، وجاء أيضاً عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن رجلاً قال يا رسول الله إني أريد أن أسافر فأوصني، قال: عليك بتقوى الله والتكبير على كل شرف، فلما أن ولي الرجل قال: اللهم اطو له البعد وهون عليه السفر، وعن أنس رضي الله تعالى عنه قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله صلى الله عليه وسلم إني أريد سفراً فزودني، قال: زوَّدك الله التقوى.
  • دعاء المسافر إذا نزل منزلاً: أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق.
  • دعاء ركوب الدابة: جاء فيما يقال عند ركوب الدابة أن علياً رضي الله عنه أُتي بدابة ليركبها فلما وضع رجله في الركاب قال: بسم الله، فلما استوى على ظهرها قال: الحمد لله، ثم قال: (سُبْحانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ.. وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنقَلِبُونَ)، ثم قال: الحمد لله (ثلاثاً)، وقال: الله أكبر(ثلاثاً)، ثم قال: (سبحانك إني ظلمت نفسي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت)، ثم ضحك، وقال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صنع كما صنعت، وإذا رجع قالهن وزوّد: آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون.
  • دعاء الرجوع من السفر:لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيءٍ قدير، آيبون تائبون عابدون ساجدون لربنا حامدون، صدق الله وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده.
  • التكبير والتسبيح في سير السفر: قال جابر رضي الله عنه: “كنا إذا صعدنا كبرنا، وإذا نزلنا سبّحنا”.
  • أستودعك الله دينك وأمانتك وأخر عملك , زودك الله التقوى ، وغفر ذنبك ويسر لك الخير حيث ما كنت.
  • اللهم إنى أشكو إليك ضعف قوتى و قلة حيلتى و هوانى على الناس يا أرحم الراحمين يا أرحم الراحمين يا أرحم الراحمين أنت ربى و رب المستضعفين إلى من تكلنى إلى بعيد يتجهمنى أم إلى عدو ملكته أمرى,إن لم يكن بك على غضب فلا أبالى و لكن عافيتك هى أوسع لى,أعوذ بنور وجهك الذى أشرقت به الظلمات وصلح عليها أمر الدنيا و الآخرة من أن تنزل بى غضبك أو يحل على سخطك(ولك العتبى حتى ترضى) ولا حول و لا قوة إلا بالله العلى العظيم.
  • اللهم إني عبدك و ابن أمتك ناصيتي بيدك ماض في حكمك، عدل في قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك ، أو علمته أحد من خلقك ، أو أنزلته في كتابك ، أو استأثرت به في علم الغيب عندك ، أن تجعل القرآن الكريم ربيع قلبي و نور صدري ، و جلاء حزني ، و ذهاب همي.

أضف تعليق

Don`t copy text!