ادعية الرسول للشفاء

من أقسى ما يمكن أن يمر بها الإنسان هو تعرضه للمرض، وربما لا يدرك الكثير منا نعمة الصحة إلا بعد الشعور بألم المرض، ويبقى دائما أفضل وسيلة لطلب الشفاء هي الدعاء إلى الله عز وجل، لذا نقدم لك ادعية الرسول للشفاء.

ومن أفضل الأدعية التي يمكن أن يدعو بها المريض الله عز وجل لرفع ابتلاء المرض عنه، ما وردنا من ادعية الرسول للشفاء، وهو ما سنعرضه خلال السطور التالية:

ادعية الرسول للشفاء:

هناك الكثير من الأدعية التي وردتنا عن الرسول صلى الله عليه وسلم للشفاء، منها:

ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه كان إذا مرض أحد من أهل بيته – عليه السلام – فيضع يده اليمنى على رأسه ويقول هذا الدعاء :«اللَّهُمَّ ربَّ النَّاسِ، أَذْهِب الْبَأسَ، واشْفِ، أَنْتَ الشَّافي لا شِفَاءَ إِلاَّ شِفَاؤُكَ، شِفاءً لا يُغَادِرُ سقَمًا».

كما ورد عن عائشة رضي الله عنها، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا اشتكي الإنسان الشيء منه، أو كانت به قرحة أو جرح، قال النبي صلى الله عليه وسلم بأصبعه، ووضع سفيان بن عيينه الراوي سبابته بالأرض ثم رفعها وقال‏:‏ ‏”‏بسم الله، تربة أرضنا، بريقة بعضنا، يشفي سقيمنا، بإذن ربنا‏”‏.

ادعية الرسول للشفاء

وعن أبي عبد الله عثمان بن أبي العاص رضي الله عنه أنه شكي إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعًا يجده في جسده، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏”‏ضع يدك علي الذي تألم من جسدك وقل‏:‏ بسم الله – ثلاثًا- وقل سبع مرات‏:‏ أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر”.

وورد عن ابن عباس، رضي الله عنهما، عن الرسول، صلى الله عليه وسلم، قال‏ :‏”‏من عاد مريضًا لم يحضره أجله، فقال عنده سبع مرات‏:‏ أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك‏:‏ إلا عافاه الله من ذلك المرض”.

وعن أَبي سعيد الخُدْرِيِّ رضي اللَّه عنه، أَن جِبْرِيل أَتَى النَّبِي صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم فقال: يَا مُحَمدُ اشْتَكَيْتَ؟ قال: «نَعَمْ» قال: بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ، مِنْ كُلِّ شَيْءٍ يُؤْذِيكَ، مِنْ شَرِّ كُلِّ نَفْسٍ أَوْ عيْنِ حَاسِدٍ، اللَّهُ يشْفِيك، بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ».

اقرأ أيضا عبر قسم أدعية وأذكار:رسائل أدعية الفرج

أدعية الشفاء للمريض:

وهناك أدعية أخرى يمكن الاستعانة بها في طلب الشفاء من الله عز وجل، ومنها

  • اللهم اشفه شفاءً ليس بعده سقم أبدًا، اللهم خذ بيده، اللهمّ احرسه بعينك التي لا تنام، واكفه بركنك الذي لا يرام، واحفظه بعزك الذي لا يضام، واكلأه في الليل والنهار، وارحمه بقدرتك عليه، وارحمه بقدرتك عليه، أنت ثقته ورجاؤه، يا كاشف الهم، يا مفرج الكرب، يا مجيب دعوة المضطرين، اللهم ألبسه الصحة والعافية عاجلًا غير آجل، يا أرحم الراحمين، اللهم اشفه، اللهم اشفه، اللهم اشفه.
  • اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية، اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى وبصفاتك العلا وبرحمتك التي وسعت كلّ شيء، أن تمنّ علينا بالشفاء العاجل، وألّا تدع فينا جرحًا إلّا داويته، ولا ألمًا إلا سكنته، ولا مرضًا إلا شفيته، وألبسنا ثوب الصحة والعافية عاجلًا غير آجلًا، وشافِنا وعافِنا واعف عنا، واشملنا بعطفك ومغفرتك، وتولّنا برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • أذهب البأس ربّ النّاس، بيدك الشّفاء، ولا كاشف له إلّا أنت يا ربّ العالمين، اللهمّ لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك، إنّك على كلّ شيءٍ قدير. لا إله إلّا الله الحليم الكريم، لا إله إلّا الله العليّ العظيم، لا إله إلّا الله ربّ السّماوات السّبع وربّ العرش العظيم، لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كلّ شيءٍ قدير.
  • “اللهم يا من تعيد المريض لصحته وتستجيب دعاء البائس، اللهمّ إنّا نسألك بكل اسمٍ لك أن تشفيه، اللهم إنا نسألك باسمك الشافي أن تعفو عنه وتشفيه، اللهم لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك إنك على كل شيء قدير. اللهم نسألك بصفاتك العليا التي لا يقدر أحد على وصفها، وبأسمائك الحسنى التي لا يقدر أحد أن يحصيها، وأسألك بذاتك الجليلة ووجهك الكريم أن تشفيه وتعافيه بحولك وقوتك يا أرحم الراحمين يا مجيب دعوة السائلين. اللهم يا من تعيد للمريض صحته، ويا من تستجيب دعاء البائس الضعيف، أسألك أن تشفيه وتلطف بجسده وتكتب له الشفاء العاجل يا أكرم الأكرمين”.

قد يهمك أيضا:

رسائل أدعية للنجاح

رسائل أدعية تيسير الحال

أضف تعليق