احاديث نبوية عن الطمع
‫الرئيسية‬ أدعية وأذكار احاديث نبوية عن الطمع

احاديث نبوية عن الطمع

اطلع على احاديث نبوية عن الطمع من خلال هذا المقال، حيث أن الطمع من أسوأ الصفات التي من الممكن أن تسيطر على الإنسان وكان قد نهانا الرسول صل الله عليه وسلم عن التحلي بهذه الصفة السيئة والرضا بالمكتوب.

بالإضافة إلى ذلك، كان قد تحدث ديننا الشريف “الإسلام” وأيضا باقي الديانات السماوية عن الأمر ذاته، وخلال  هذه المقالة سوف نجمع أبرز الأحاديث النبوية عن الطمع.

احاديث نبوية عن الطمع

  • عن كعب بن مالك الأنصاري، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (( «ما ذئبان أرسلا في غنم بأفسد لها، من حرص المرء على المال، والشرف لدينه» ))
  • وعن عبد الله بن عمر، عن أبيه، قال: سمعت عمر بن الخطاب، رضي الله عنه يقول: ((قد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعطيني العطاء، فأقول: أعطه أفقر إليه مني، حتى أعطاني مرة مالًا، فقلت: أعطه أفقر إليه مني، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: خذه، وما جاءك من هذا المال وأنت غير مشرف ولا سائل فخذه، وما لا، فلا تتبعه نفسك))
  • قال القاري: (قال الطيبي: الإشراف الاطلاع على شيء والتعرض له، والمقصود منه الطَّمع، أي: والحال أنك غير طامع له. ((ولا سائل فخذه)). أي: فاقبله وتصدق به، إن لم تكن محتاجًا. ((وما لا)). أي: وما لا يكون كذلك بأن لا يجيئك هنالك إلا بتطلع إليه واستشراف عليه. ((فلا تتبعه نفسك)). من الإتباع بالتخفيف، أي: فلا تجعل نفسك تابعة له ولا توصل المشقة إليها في طلبه) .
  • وعن عياض بن حمار رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((أهل الجنة ثلاثة: ذو سلطان مقسط متصدق موفق، ورجل رحيم رقيق القلب لكلِّ ذي قرب ومسلم، وعفيف متعفف ذو عيال. وأهل النار خمسة: الضعيف الذي لا زبر  ، الذين فيكم تبع، لا يبغون أهلًا ولا مالًا، والخائن الذي لا يخفى له طمع وإن دقَّ إلا خانه، ورجل لا يصبح ولا يمسي إلا وهو يخادعك عن أهلك ومالك، وذكر البخل أو الكذب. والشنظير: الفحاش))  .
  • وعن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((اتقوا الظلم؛ فإنَّ الظلم ظلمات يوم القيامة، واتقوا الشحَّ؛ فإنَّ الشحَّ أهلك من كان قبلكم؛ حملهم على أن سفكوا دماءهم، واستحلُّوا محارمهم)) .
  • وعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( «من غزا في سبيل الله، ولم ينوِ إلا عقالًا ، فله ما نوى» )) [صحيح الجامع] .
  • وعن عبد الله بن عمر، عن أبيه، قال: سمعت عمر بن الخطاب، رضي الله عنه يقول: ((قد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعطيني العطاء، فأقول: أعطه أفقر إليه مني، حتى أعطاني مرة مالًا، فقلت: أعطه أفقر إليه مني، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: خذه، وما جاءك من هذا المال وأنت غير مشرف ولا سائل فخذه، وما لا، فلا تتبعه نفسك)) .

مقالات أخرى قد تهمك :

أحاديث عن اهمية الوضوء

أحاديث نبوية عن المياه

أحاديث نبوية عن الفساد

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *