احاديث نبوية عن الشيب
‫الرئيسية‬ أدعية وأذكار احاديث نبوية عن الشيب

احاديث نبوية عن الشيب

مجموعة من احاديث نبوية عن الشيب ، الشيب والتقدم في العمر هي أحد المراحل العمرية والتي يمر بها كل إنسان على هذه الأرض، ومع التقدم بالعمر تتغير المفاهيم ووجهات النظر كثيرا على مدار السنون.

وكان قد أوصانا الرسول محمد صل الله عليه وسلم باحترام كبار السن والشيب، وخلال هذه المقالة سوف نجمع لكم أبرز الأحاديث النبوية عن الشيب.

احاديث نبوية عن الشيب

  • روى الترمذي (1634) عن كَعْبُ بْنَ مُرَّةَ رضي الله عنه قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( مَنْ شَابَ شَيْبَةً فِي الْإِسْلَامِ كَانَتْ لَهُ نُورًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ ). صححه الألباني في صحيح الترمذي .
  • وروي البيهقي في “شعب الإيمان” عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( الشيب نور المؤمن, لا يشيب رجل شيبة في الإسلام إلا كانت له بكل شيبة حسنة، ورفع بها درجة ) سلسلة الأحاديث الصحيحة (1243)
  • وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( لا تنتفوا الشيب, فإنه نور يوم القيامة , من شاب شيبة في الإسلام كانت له بكل شيبة حسنة , ورفع بها درجة ) رواه ابن حبان.
  • وفي مسند أحمد وسنن الترمذي ( 1635 ) عَنْ عَمْرِو بْنِ عَبَسَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( مَنْ شَابَ شَيْبَةً فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَانَتْ لَهُ نُورًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ ) . صححه الألباني في صحيح الترمذي .

حديث عن نهي نتف الشيب

عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جدّه أن النبي صلى الله عليه وسلم: (نهى عن نتف الشيب، وقال: إنه نور المسلم)، وقوله: (من شاب شيبةً في الإسلامِ كانت له نوراً يوم القيامة، فقال رجلٌ عند ذلك: فإنَّ رجالًا ينتِفون الشّيبَ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من شاء فلْينْتِفْ نورَه)

احاديث عن كبار السن

  • ففي الصحيح من حديث مالك بْنِ الْحُوَيْرِثِ أن النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قال: “.. فَإِذَا حَضَرَتْ الصَّلَاةُ فَلْيُؤَذِّنْ لَكُمْ أَحَدُكُمْ، وَلْيَؤُمَّكُمْ أَكْبَرُكُمْ”
  • في حديث أَبِي مَسْعُودٍ الْأَنْصَارِيِّ حين قَال رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: ” يَؤُمُّ الْقَوْمَ أَقْرَؤُهُمْ لِكِتَابِ اللَّهِ وَأَقْدَمُهُمْ قِرَاءَة،ً فَإِنْ كَانَتْ قِرَاءَتُهُمْ سَوَاءً فَلْيَؤُمَّهُمْ أَقْدَمُهُمْ هِجْرَةً، فَإِنْ كَانُوا فِي الْهِجْرَةِ سَوَاءً فَلْيَؤُمَّهُمْ أَكْبَرُهُمْ سِنًّا…”
  • وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لخولة المجادلة: “مُريه فليعتق رقبة”، فسألت التخفيف عن زوجها. فقال: “فليصم شهرين متتابعين”. فقالت: والله إنه شيخ كبير، ما به من صيام. قال: “فليطعم ستين مسكينًا وسقًا من تَمر”. فقلت: يا رسول الله، ما ذاك عنده! فقال نبي الرحمة: “فإنا سنعينه بعَرَقٍ من تمر”! ولم ينس الرسول الجليل والأب الرحيم أن يوصي المرأة الشابة بزوجها الشيخ فقال: “استوصي بابن عمك خيرًا”
  • عن عبدالله بن عمر رضي الله عنه، عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم يقول (لَيْسَ مِنَّا مَنْ لَمْ يَرْحَمْ صَغِيرَنَا ويُوَقِّرْ كَبِيرَنَا).
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال، قال نبي الله صلى الله عليه وسلم (يسلم الصَّغِيرُ عَلَى الْكَبِيرِ، وَالْمَارُّ عَلَى الْقَاعِدِ، وَالْقَلِيلُ عَلَى الْكَثِيرِ).
  • وهي ما يدعونها الآن بالآداب العامة والذوقيات الاجتماعية. وفيها دعوة عامة لاحترام الكبير وتوقيره.
  • عن أبي موسى الأشعري قال، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم (إِنَّ مِنْ إِجْلالِ اللَّهِ تَعَالَى: إِكْرَامَ ذِي الشَّيْبةِ المُسْلِمِ، وَحَامِلِ الْقُرآنِ غَيْرِ الْغَالي فِيهِ والجَافي عَنْهُ، وإِكْرَامَ ذِي السُّلْطَانِ المُقْسِطِ).
  • يقول نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم (ما أَكْرَمَ شَابٌّ شَيْخًا لِسِنِّهِ إِلَّا قَيَّضَ اللَّهُ لَهُ مَنْ يُكْرِمُهُ عِنْدَ سِنِّهِ).

مقالات قد تهمك:

احاديث فضل مجالس الذكر

احاديث نبوية عن السلام والحرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *