احاديث نبوية شريفة في مجال الشمائل
‫الرئيسية‬ أدعية وأذكار احاديث نبوية شريفة في مجال الشمائل

احاديث نبوية شريفة في مجال الشمائل

مجموعة من احاديث نبوية شريفة في مجال الشمائل ، النبي المصطفى محمد صل الله عليه وسلم خاتم الأنبياء والمرسلين والذي كرمه المولى عزوجل عن كافة البشر فهو جاء رحمة للعالمين فهو من دافع عن أمته قبل أن يأتي يوم الحساب.

وإذا تحدثنا عن الشمائل النبوية لن تسعنا المجلدات فهو كالبلسم على الجراح ، رحمة بدون عذاب وهدى بدون إغواء، وخلال هذه المقالة سوف نجمع أبرز الأحاديث النبوية والتي تحدثت عن مجال الشمائل.

احاديث نبوية شريفة في مجال الشمائل

  • جميعاً نذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم جاءه قوم من الأعراب فسألوه فأعطاهم ثم جاءه قوم آخرون ولم يبق عنده شيء فقال صلى الله عليه وسلم : استدن لهم علي يابلال ، فقام سيدنا عمر رضي الله تعالى عنه وهو الرجل الشهم العظيم المعروف بعظمته _ قام وهو يظن أن هذا تجاوز لحدود الجود فقال يارسول الله : ماكلفك الله أن تستدين حتى تعطي الناس ؟! فأعرض عنه النبي صلى الله عليه وسلم ثم تكلم سيدنا بلال رضي الله تعالى عنه فقال يارسول الله أنفق ماشئت فإن الله وعدك خيراً فقال صلى الله عليه وسلم : أنفق بلالا ولا تخش من ذي العرش إقلالا
  • عن عطاء رضي الله عنه قال قلت لعبد الله بن عمرو) أخبرني عن صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم في التوراة )قال) أجل والله إنه لموصوف في التوراة بصفته في القرآن يا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِد اًوَ مُبَشِّراً وَنَذِيراً وحرزًا للأميين، أنت عبدي ورسولي، سميتك المتوكل، لا فظ ولا غليظ ولاصخاب في الأسواق ولا يدفع بالسيئة السيئة ولكن يعفو ويغفر، ولن يقبضه الله حتى يقيم به الملة العوجاء، بأن يقولوا لا إله إلا الله، ويفتح به أعينًا عميًا وآذانًا صمًا وقلوبًا غلفًا) رواه البخاري
  • عن أنس بن رضي الله عنه قال: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أزهر اللون كأن عرقه اللؤلؤ، إذا مشا تكفأ، وما مسست ديباجاً ولا حريراً ألين من كف رسول الله صلى الله عليه وسلم, ولا شممت مسكاً، ولا عنبراً أطيب من رائحة النبي صلى الله عليه وسلم».
  • وعن أنس رضي الله عنه قال كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه برد نجراني غليظ الحاشية، فأدركه أعرابي فجذبه بردائه جذبة شديدة، فنظرت إلى صفحة عنق النبي، وقد أثر بها حاشية الرداء من شدة جذبته، ثم قال يا محمد مر لي من مال الله الذي عندك، فالتفت إليه فضحك ثم أمرله بعطاء
  • وقال صلى الله عليه وسلم)إن الله أوحى إلى أن تواضعوا، حتى لا يفخر أحد على أحد ولا يبغى أحد على أحد(وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم) وما تواضع أحد لله إلارفعه الله

مقالات أخرى قد تهمك:-
احاديث نبوية عن التجارة

أحاديث عن ارتداء الحجاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *