أحاديث للاستغفار عن الذنب
‫الرئيسية‬ أدعية وأذكار أحاديث للاستغفار عن الذنب

أحاديث للاستغفار عن الذنب

جمعنا لكم أحاديث للاستغفار عن الذنب ، يجب على كل إنسان في الحياة أن يستغفر الله – سبحانه وتعالى – على كل ما تقدم به من ذنب طوال عمره ليغفر الله – عز وجل – له ويسامحه ويعفو عنه حتى لا يجازى عليها يوم القيامة، وهناك العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي كان يحث فيها سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – على الاستغفار، فإليكم عدد منها:-

أحاديث للاستغفار عن الذنب:

* عن علي رضى الله عنه أنه قال في الاستسقاء: «إذا خرجتم فاحمدوا الله، وأثنوا عليه بما هو أهله، وصلوا على النبي صلى الله عليه وسلم واستغفروا؛ فإن الاستسقاء الاستغفار» قال: وقال علي رضى الله عنه : «إن النبي صلى الله عليه وسلم حول رداءه وهو قائم حين أراد أن يدعو»(مصنف عبد الرزاق).

* وعن أبي بكر رضى الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «إن الله قد وهب لكم ذنوبكم عند الاستغفار، من استغفر الله بنية صادقة، ومن قال: لا إله إلا الله , رَجَحَ ميزانُه»(الترغيب في فضائل الأعمال وثواب ذلك لابن شاهين).

* وعن أبي سعيد الخدري رضى الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : «إن إبليس قال لربه عز وجل : وعزتك وجلالك لا أبرح أغوي بني آدم ما دامت الأرواح فيهم فقال له ربه عز وجل: فبعزتي وجلالي لا أبرح أغفر لهم ما استغفروني»(مسند أحمد).

* وعن أبي هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «إذا مضى شطر الليل أو ثلثاه ينزل الله تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا فيقول : هل من سائل يعطى هل من داع يستجاب له هل من مستغفر يغفر له حتى ينفجر الصبح»(صحيح مسلم).

* وعن أبي هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «القنطار اثنا عشر ألف أوقية كل أوقية خير مما بين السماء والأرض» وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «إن الرجل لترفع درجته في الجنة فيقول : أنى هذا فيقال باستغفار ولدك لك» (سنن ابن ماجه).

* وعن أنس بن مالك رضى الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «قال الله – تبارك وتعالى: يا ابن آدم، إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان فيك ولا أبالي، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبُك عنانَ السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي، يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئًا لأتيتُك بقرابها مغفرة» قال أبو عيسى: هذا حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه (صححه الألباني في صحيح وضعيف سنن الترمذي).

* وعن أبي برزة الأسلمي رضى الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا جلس مجلسًا يقول بآخره إذا أراد أن يقوم من المجلس: «سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك». فقال رجل: يا رسول الله، إنك لتقول قولاً ما كنت تقوله فيما مضى. فقال: «كفارة لما يكون في المجلس»(صححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب).

* وعن أبي بكر الصديق رضى الله عنه أنه قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم : عَلِّمْني دعاء أدعو به في صلاتي قال: «قل: اللهم إني ظلمت نفسي ظلمًا كثيرًا ولا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم»(صحيح البخاري).

* وعن بلال بن يسار بن زيد مولى النبي صلى الله عليه وسلم قال: سمعت أبي يحدثنيه عن جدي أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «من قال: أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه غفر له وإن كان قد فَرَّ من الزحف»(صححه الألباني في صحيح وضعيف سنن أبي داود).

مقالات أخرى قد تهمك:-
أحاديث قدسية عن استجابة الدعاء

أحاديث للرسول عن الاستغفار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *