أحاديث عن السعي للنجاح
‫الرئيسية‬ أدعية وأذكار أحاديث عن السعي للنجاح

أحاديث عن السعي للنجاح

جمعنا لكم أحاديث عن السعي للنجاح ، ينبغي أن يسعى كل إنسان للنجاح في كل مكان وكل حين للوصول إلى اعلى المراتب سواء في الدرجة العلمية أو في العمل، وقد حث رسول الله سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – على التنافس في العلم للوصول إلى اعلى الدرجات وتحقيق النجاح، فإليكم عدد من الأحاديث النبوية الشريفة التي حث فيها سيدنا محمد (ص) على السعي للنجاح، فإليكم عدد منها:-

أحاديث عن السعي للنجاح:-

في صحيح البخاري ومسلم عن أنس – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” يهرم ابن آدم ويشب معه اثنتان: الأمل وحب المال”. وفي صحيح مسلم بلفظ :” ويشب معه اثنان: الحرص على المال، والحرص على العمر”. نسأل الله أن يرزقنا القناعة وحسن الأمل فيه، وفيما عنده في الدار الآخرة.

وفي صحيح البخاري ومسلم عن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ” لا يزال قلب الكبير شاباً في اثنتين: في حب الدنيا، وطول الأمل” فقوله (شاباً) أي: قوياً. لاستحكام المحبة لهذه الأمور في قلبه. وقوله (الأمل ) أي طول العمر.

ففي صحيح البخاري من حديث ابن مسعود- رضي الله عنه – قال: “خط لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: خطاً مربعاً، وخط وسطه خطاً، وخط خطوطاً إلى جنب الخط، وخط خطاً خارجاً، وقال: ” أتدرون ما هذا ؟” قلنا: الله ورسوله أعلم. قال: “هذا الإنسان -للخط الذي في الوسط – وهذا الأجل محيط به، وهذه الأعراض- للخطوط التي حوله تنهشه، إن أخطأه هذا نهشه هذا، وذلك الأمل- يعني: الخط الخارج”.

حيث يقول رسول الله سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – في حديثه: «من همَّ بحسنة فلم يعملها كتبها الله عنده حسنة»([2]).

قول الرسول صلى الله عليه وسلم مخاطباً صاحبه وهو في حال ملؤها التفاؤل والثقة بالله : ( لا تحزن إن الله معنا )
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لا عدوى ولا طيرة، ويعجبني الفأل الصالح: الكلمة الحسنة ) متفق عليه

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ يَقُولُ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لَا عَدْوَى وَلَا طِيَرَةَ وَلَا هَامَةَ وَلَا صَفَرَ وَفِرَّ مِنَ الْمَجْذُومِ كَمَا تَفِرُّ مِنَ الْأَسَد.

استحضِروا هذه القاعدة العظيمة، التي أخبرنا بها هذا النبي الكريم عن ربنا تعالى وتقدَّس؛ أنه يقول سبحانه: ((أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء)).

قال ابن كثير في تفسيره: يقول تعالى مخبراً: إنه لا يظلم أحداً من خلقه يوم القيامة مثقال حبة خردل ولا مثقال ذرة، بل يوفيها له ويضاعفها له إن كانت حسنة، كما قال تعالى: ونضع الموازين القسط. الآية، وقال تعالى مخبراً عن لقمان أنه قال: يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِن تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ فَتَكُن فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ. الآية، وقال تعالى: فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ* وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ. وفي الصحيحين من حديث زيد بن أسلم بن عطاء بن يسار، عن أبي سعيد الخدري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث الشفاعة الطويل وفيه:.. فيقول الله عز وجل ارجعوا فمن وجدتم في قلبه مثقال حبة خردل من إيمان فأخرجوه من النار.. وفي لفظ: أدنى أدنى أدنى مثقال ذرة من إيمان، فأخرجوه من النار فيخرجون خلقاً كثيراً ثم يقول أبو سعيد: اقرؤوا إن شئتم إن الله لا يظلم مثقال ذرة. الآية. انتهى.

مقالات أخرى قد تهمك:-
أحاديث نبوية عن الزواج

أحاديث عن النصر

أحاديث عن صلاة التراويح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *