موضوع تعبير عن فضل الوالدين
‫الرئيسية‬ أبحاث موضوع تعبير عن فضل الوالدين

موضوع تعبير عن فضل الوالدين

جمعنا لكم مجموعة أفكار مبتكرة يمكن استغلالها وإدراجها في سياق موضوع تعبير عن فضل الوالدين ، وهو من الموضوعات الهامة للغاية والمتكررة في مختلف المراحل التعليمية نظرًا لأهمية الكبيرة للأفراد.

عناصر الموضوع :

  • مقدمة موضوع تعبير عن فضل الوالدين
  • ما هو فضل بر الوالدين وأشكاله ؟

مقدمة موضوع تعبير عن فضل الوالدين

أنعم الله سبحانه وتعالى على الإنسان بنعمة الوالدين في الحياة الدنيا، وجعل طاعتهم وتلبية أوامرهم من طاعة الله سبحانه ورضاه، حيث أوصى الله عز وجل العباد بالتعامل باحترام وأدب ورفق مع الوالدين للفوز بالجنة في الحياة الآخرة.

ما هو فضل بر الوالدين وأشكاله ؟

جعل الله عز وجل أقرب طريق للتقرب إليه وكسب محبته والفوز بالجنة هو بر الوالدين، حيث ينعم الله سبحانه وتعالى على من يكون بارًا بأهله بالجنة في الحياة الآخرة.

كما أن الله عز وجل جعل في بر الوالدين والتعامل معهما برفق ولين، مغفرة للذنوب جميعًا، وود ذلك في حديث شريف في صحيح الترغيب، حيث جاء رجلاً لرسول الله، فقال: إني أذنبت ذنبًا عظيمًا، فهل لي من توبة ؟ فقال: (هل لك من أم ؟ قال: لا. قال: فهل لك من خالة؟ قال : نعم. قال: فبرها) [صحيح الترغيب].

ورد أيضًا في السنة النبوية العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي تؤكد على أن أحب الأعمال عند الله هي بر الوالدين، ومن تلك الأحاديث ما ورد عن عبدالله بن مسعود قال:سألتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: أيُّ الأعمالِ أحبُّ إلى اللهِ؟ قالَ الصَّلاةُ على وقتِها قلتُ: ثمَّ أيٌّ؟ قالَ ثمَّ برُّ الوالدينِ قلتُ: ثمَّ أيٌّ؟ قالَ ثمَّ الجهادُ في سبيلِ اللهِ قالَ: حدَّثَني بهنَّ، ولوِ استزدتُهُ لزادَني.

كما جعل الله عز وجل رضاه على العبد من رضا الوالدين وطاعتهما وإكرامهما، فمن أطاع والديه وبرهما أطاع الله ورضى عنه الله، ومن خالف ذلك فعليه غضب من الله سبحانه.

غير أن رضا الوالدين وبرهما يؤدي إلى النجاة من المهالك والمصائب ويساعد في التخلص من الهموم وتفريج الكروب وذهاب الهم والحزن، وزيادة البركة والرزق في حياة الأبن البار، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من سره أن يمد له في عمره، ويزاد في رزقه؛ فليبر والديه، وليصل رحمه) [صحيح الترغيب].

أقوال وحكم عن الوالدين

يمكن للطلاب استخدام هذه الأقوال والحكم التي ورد ذكرها على لسان الأسلاف والفلاسفة والأدباء، حيث تناولوا فضل الوالدين ودورهما في حياة الأبناء بشكل مختلفة، ومنها :

  • برّ الوالدين أن تبذل لهما ما ملكت، وتطيعهما فيما أمراك ما لم يكن معصية.
  • حق الوالد أعظم، وبر الوالدة ألزم. من وقّر أباه طال عمره، ومن وقّر أمه رأى ما يسرّه، ومن أحدَّ النظر إلى والديه عقهما.
  • للوالدة الثلثان من البر، وللوالد الثلث.
  • عانت الأم بحمله أثقالاً كثيرة، ولقيت وقت وضعه مزعجات مثيرة، وبالغت في تربيته، وسهرت في مداراته، وأعرضت عن جميع شهواتها، وقدمته على نفسها في كل حال، وقد ضم الأب إلى التسبب في إيجاده محبته بعد وجوده، وشفقته، وتربيته بالكسب له والإنفاق عليه، والعاقل يعرف حق المحسن، ويجتهد في مكافأته، وجهل الإنسان بحقوق المنعم من أخس صفاته، لا سيما إذا أضاف إلى جحد الحق المقابلة بسوء المنقلب، وليعلم البار بالوالدين أنّه مهما بالغ في برهما لم يف بشكرهما.
  • احذروا دعاء الوالدين فإن في دعائهما النماء والانجبار والاستئصال والبوار.
  • كن باراً بوالديك، ولا تنتظر حتى تضيع الفرصة، فالشعور بفقدان أحدهما سيجعلك تشعر بالندم.
  • إن في طاعة الوالدين سبب في إطالة العمر وسعة في الرزق.
  • العيش ماضٍ فأكرم والديك به والأمّ أولى بإكرام وإحسان وحسبها الحمل والإرضاع تدمنه أمران بالفضل نالا كلّ إنسان.
  • قلب الأم هوّة عميقة ستجد المغفرة دائما في قاعها.
  • لما ماتت أم إِياس بن معاوية بكى عليها، فقيل له في ذلك فقال: كان لي بابان مفتوحان إلى الجنة فأغلق أحدهما.
  • كل معصية تؤخر عقوبتها بمشيئة الله إلى يوم القيامة إلا العقوق، فإنه يعجل له في الدنيا، وكما تدين تدان.
  • عليك ببرّ الوالدين كليهما وبرّ ذوي القربى وبرّ الأباعدِ ما في الأسى من تفتت الكبدِ مثل أسى والدٍ على ولدِ.
  • إن الله تعالى قسّم هذه الحقوق وجعلها مراتب، وأعظم تلك الحقوق الحق العظيم بعد حقّ عبادة الله تعالى وإفراده بالتوحيد، وهو الحقّ الذي ثنّى به سبحانه وما ذكر نبيًّاً من الأنبياء إلاّ وذكر معه هذا الحقّ الذي من أقامه، يكفر الله به السيئات ويرفع الدرجات، ألا وهو الإحسان للوالدين.
  • أطِعِ الإِله كما أمر واملأ فؤادك بِالحذر وأطِعِ أباك فإِنّه ربّاك مِن عهدِ الصِّغر.
  • لا ينبغي للابن أن يتضجر منهما ولو بكلمة أف بل يجب الخضوع لأمرهما، وخفض الجناح لهما، ومعاملتهما باللطف والتوقير وعدم الترفع عليهما.
  • إن من عظم حق الوالدين أن قرن الله حقهما بحقه في كتابه الكريم.
  • من حق الوالدين بعد موتهما: الصلاة عليهما، والاستغفار لهما، وإنفاذ عهدهما، وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما، وإكرام صديقهما.

أقرأ أيضاً:

موضوع تعبير عن الاب والام

موضوع تعبير عن فضل الاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *