موضوع تعبير عن دور الازهر
‫الرئيسية‬ أبحاث موضوع تعبير عن دور الازهر فى نشر الثقافة الاسلامية

موضوع تعبير عن دور الازهر فى نشر الثقافة الاسلامية

نضع بين أيديكم مجموعة أبحاث وأفكار مبتكرة وصيغ متنوعة تصلح للاستخدام في سياق موضوع تعبير عن دور الازهر فى نشر الثقافة الاسلامية ، وهو من الموضوعات الهامة للغاية والمفيدة لذا يتكرر في المراحل التعليمية المختلفة.

عناصر الموضوع :

  • مقدمة موضوع تعبير عن دور الازهر فى نشر الثقافة الاسلامية
  • ما هو دور الأزهر في مصر والعالم ؟

مقدمة موضوع تعبير عن دور الازهر فى نشر الثقافة الاسلامية

الأزهر الشريف هو أهم مؤسسات الدولة المصرية على الإطلاق، حيث يعتبر من عناصر قوتها الناعمة في العالم الإسلامي والعالم العربي على حد سواء، وتأتي أهمية الأزهر الشريف بأن دوره يتعدى حدود العالم الإسلامي ليصل إلى العالم أجمع.

علاوة على ذلك، فإن الإسلام والأزهر الشريف يربطان مصر بكافة أنحاء العالم الإسلامي والعربي برباط وثيق وقوي ألا وهو رباط الإسلام، ما يزيد من قوة ترابط دول الوطن العربي وكذلك بعض الدول الأفريقية بـ مصر، حيث يتبادل الجميع مشاعر المحبة والمودة والإخاء مع كافة الدول المحيطة بها.

ويعتبر الأزهر الشريف هو مركز الإشعاع الروحي الذي يقوم بتأدية رسالة سامية ونبيلة للغاية تفيد كافة الدول في العالم الإسلامي وليست مصر فقط، كما يغترف الآلاف من الطلاب في علومه المختلفة وتحديدًا الطلاب القادمين من قارتي آسيا وأوروبا.

ما هو دور الأزهر في مصر والعالم ؟

إذا كانت مصر وضعتها الأقدار في هذا الموقع الخطير على خريطة العالم، إلا أنها باتت مركز اتصال ثقافي وحضاري عريق بين القارات، لترسل أشعتها الثقافية والحضارية إلى كافة دول العالم، فإن الأزهر الشريف نهض في مصر ليقوم بدور رائع للغاية وترك أثر بارز في الفكر الإسلامي والإنساني، حيث يرسل دعاته وأفكاره في كافة دول العالم من أجل نشر تعاليم الدين السليمة.

فقد تصدى الأزهر الشريف للعديد من الصراعات والأحداث منذ ألف سنة أو أكثر، حيث وضع أساس الجامع الأزهر في 14 رمضان من سنة 359 هجريًا و971 ميلاديًا، وذلك تحت إشراف جوهر الصقلي قائد المعز لدين الله الفاطمي، وتم إنجاز الأزهر في عامين بالتمام، حيث تم افتتاحه للصلاة يوم 7 رمضان من عام 361 هجريًا، ألا أنه ما لبث حتى تحول إلى جامعة تدرس فيها مختلف العلوم الدينية.

وحرص جميع الخلفاء الفاطميون على الاهتمام بهذا المعهد الكبير لتزويد الكثير من الطلاب بالعلوم المختلفة، حيث شرعوا في تزويد الأزهر بالعديد من الكتب وتخصيص موارد باهظة للغاية للإنفاق على طلابه الوافدين إليه لطلب العلم، كما كان الخليفة بنفسه يؤم الناس في صلاتي عيد الفطر وعيد الأضحى.

ومن أبرز ما يقوم به الأزهر الشريف، تغيير وتعديل بعد الخطط وفقًا لاحتياجات الأفراد لمواكبة الحياة المتطورة، بحيث يقوم بنشر الدعوة بطرق سهلة ولينة حتى لا ينفرد الأفراد منها، وتجسد دور الأزهر في عشرة قرون سابقة، في حماية العالم الإسلامي أحمع من الانهياؤ أمام جحافل الصليبيين والتتار وكذلك تصدى أمام الطغاة وحكام العدوان من المستتعمرين وتحديدًا في عهد الحملة الفرنسية.

ويعمل الأزهر من قديم الآزل وحتى الآن على إعلاء منارة الإسلام والحفاظ على تراثه المجيد، حيث ظل الأزهر الشريف يؤدي رسالته على أكمل وجه عن طريق نشر الخدمات للعالم الإسلامي في جميع العصور، مع إرسال أشعة العلم والعرفان في أقطار العالم أجمع حتى أصبح مقصد طلاب العلوم العربية والثقافات الإسلامية في مختلف الأمم والشعوب.

مقالات أخرى قد تهمك:-

موضوع تعبير عن الدروس الخصوصية

موضوع تعبير عن حقوق زميلك عليك فى المدرسة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *