موضوع تعبير عن الهجرة
‫الرئيسية‬ أبحاث موضوع تعبير عن الهجرة

موضوع تعبير عن الهجرة

جهزنا لكم بعض الأفكار المختلفة والصيغ المتنوعة التي تصلح للاستخدام عند صياغة وتنسيق موضوع تعبير عن الهجرة ، ويعتبر من الموضوعات المتكررة بكثرة في المراحل التعليمية المختلفة نظرًا لأهميته.

عناصر الموضوع :

  • مقدمة موضوع تعبير عن الهجرة
  • ما أسباب التفكير في الهجرة ؟

مقدمة موضوع تعبير عن الهجرة

تعتبر الهجرة من الأمور التي تواجه المجتمعات المختلفة في المشرق والمغرب، حيث تسبب نقص كبير في الكفاءات والخبرات داخل المجتمع الواحد، وينتج عنها تأخر كبير في الدول بسبب نقص العمالة أو الأيدي العاملة بشكل عام.

حيث ينبغي على الدول المختلفة تقديم الحلول للشباب أو الراغبين في الهجرة والخروج إلى اخلارج بسبب كثرة المغريات الموجودة في الدول الأخرى، ما ينتج عنه الرغبة في السفر والهجرة من أجل التغيير وزيادة الدخل.

ما أسباب التفكير في الهجرة ؟

وتتنوع الأسباب التي تؤدي إلى تفكير الشخص في الهجرة، منها :

  • عادة ما يميل معظم الشباب إلى التغيير وحب الاستطلاع لذا تُغريهم الدول الغربية للسفر إليها من أجل العمل.
  • قد يهاجر البعض من أجل الدراسة أو العمل في فرع أخر للشركة التي يعمل بها، أو بسببب عدم توفر فرص عمل داخل دولته يلجأ إلى فرصة متاحة في الخارج.
  • يلجأ أبناء الدول التي تتعرض للحروب والكوارث المؤلمة إلى الهجرة هربًا من التشرد والقتل والدمار الذي يعانون منه طوال الوقت.
  • عند انتشار المجاعات والأوبئة ففي دولة ما يهرب أبنائها بدافع الرغبة في البقاء وحماية الأهل والأبناء والرفاق.

أقوال وحكم عن الهجرة

يمكن استخدام هذه الأقوال والحكم خلال إعداد موضوع التعبير الذي يتناول الحديث عن الهجرة، لتدعيم ما تقوله بأقوال جاءت على لسان بعض الفلاسفة والأدباء، ومنها :

  • نعرف بأننا نحتاج أسباباً أقسى من العقل والمنطق لكى نبرر الهجرة، أسباب أكثر انفعالاً، أكثر سطوة وحضوراً.
  • الهجرة الجغرافية ترافقنا من ولادتنا حتى مماتنا، والنتيجة هي أن جذورنا لا تنبت في الأماكن التي نستقرّ فيها.
  • أيام الهجرة تطول … والعمر ينتهي فجأةً هكذا كلحظة الانفجارو ينتشر الدويّ. نعم الحياة طيبة، والدنيا كمحالها، ولكن لم تتغير الهجرة وألمها قط.
  • أعرني قلباً لا يأبه بمواسم الهجرة والخريف.
  • طريق الهجرة وعرةُ المسلك، ومليئةٌ بالمنغّصات، ومهما بقي الإنسان في بلاد الغربة فاسمه “غريب”، ولن يجد قلباً حنوناً، بين الحجارة الصماء، والأماكن الغريبة التي لن تألفه.
  • فإن من الهجرة أنواع إما تهاجرلامرأة تشتاق إليها، أو مال تجمعه، أو نفوذ تبنيه، أو تهاجر لشيء آخر.
  • كم في الدنيا من أسفار أطول أمداً وأبعد شقة، إنما روعة الهجرة أحياناً أنها عقيدة وتصحية وفداء وكفاح وإصرار غريب على مغاضبة الدنيا الثائرة الحاقدة.
  • إنه لولا الهجرة لم تكن المدينة، ولولا المدينة لم تكن دمشق، ولولا دمشق لم تكن بغداد ولا قرطبة، ولولا قرطبة وطليطلة لم تكن باريس ولا لندن ولا نيويورك؛ فلو أنصف المتمدنون لجاؤوا يحتفلون معنا بذكرى الهجرة.
  • زمن المبادئ مضى، وهذا زمن الهجرة.
  • لماذا يفكِّر الرجلُ في الكواكب والنجوم؟ لماذا يرتحل مهاجراً ليكتشف له مسكناً على بعد ملايين وملايين الأميال، وهو لم يكتشف بعد عشه الصغير على الأرض.
  • إن الملايين ممن ينوون الهجرة يكونون قد هاجروا نفسياً لحظة تقديم الطلب، وهجروا الوطن على المستوى الشعوري، ويظل حالهم على هذا حتى لو ظلوا سنوات ينتظرون الإشارة بالرحيل، فتكون النتيجة الفعلية أننا نعيش فى بلد فيه الملايين من المهاجرين بالنية، أو الذين رحلوا من هنا بأرواحهم، ولا تزال أبدانهم تتحرك وسط الجموع كأنها أبدان الموتى الذين فقدوا أرواحهم ولم يبق لديهم إلا الحلم الباهت بالرحيل النهائى.
    أجمل مافي الهجرة أنها تجعل من الغرباء أصدقاء، وتجعل من الأصدقاء إخوة.
  • يا بنيّ إنني أقدّر بواعث الهجرة، لكن مع وزنك لمطالبك في هذه الحياة لا تنس دينك، ولا تنس أن سمتك الإسلامية هي شرفك الأول والأخير.
    فالهجرة فاجعة يتم إدراكها على مراحل، ولا يستكمل الوعي بها إلا بانغلاق ذلك التّابوت على أسئلتك الّتي بقيت مفتوحةً عمراً بأكمله.
  • وتبقى الهجرة قاسية، ويبقى ترابُ الوطن خيراً من الهجرة وذهبها، فالإنسان يأْلف بلاده ويهواها حتى وإن لم تتوفر فيها مقومات الحياة البسيطة.
  • الهجرة لا تتيح لك أن تعرف أحداً كما يجب.
  • في الهجرة لا تَستطيع أن تدّعي امتلاكك لشيء ما، في الهجرة أنتِ لا تملك سوى حُلمك. إن الهجرة والغربة عن الوطن نار لا يعلم مدى حرارتها، إلا من ذاق ألمه واكتوى بنارها، فالوطن يبقى كحضن الأم الحنون.
  • أتعرف يا صديقي؟ كثيراً ما أفكر فى الهجرة، الهجرة من الوطن؟ ليس بالضبط كما فهمت… فهناك نوعان من الهجرة: هجرة إلى الداخل تكتشف فيها نفسك من جديد تنقيها من الشوائب، ومن العقد، وتطهرها من الآثام ومن الحقد، وتسمو بها إلى آفاق أرحب وأسعد، وهجرة إلى الخارج لا يهم فيها نفسك وما ستعانيه … تأخذ نفسك وترحل فحسب.

مقالات قد تهمك:

موضوع تعبير عن الغش

موضوع تعبير عن الكرم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *