موضوع تعبير عن المدرسة
‫الرئيسية‬ أبحاث موضوع تعبير عن المدرسة بالعناصر والافكار

موضوع تعبير عن المدرسة بالعناصر والافكار

نضع بين أيديكم مجموعة أفكار متنوعة وصيغ مبتكرة تصلح للاستخدام أثناء صياغة وتنسيق موضوع تعبير عن المدرسة ، وهو من الموضوعات الهامة والمتكررة بكثرة خلال المراحل التعليمية المتنوعة من الإبتدائية وحتى الثانوية.

عناصر الموضوع :

  • مقدمة موضوع تعبير عن المدرسة.
  • ما أهمية المدرسة ؟
  • أقوال وحكم متنوعة عن المدرسة

مقدمة موضوع تعبير عن المدرسة.

يقول أمير الشعراء أحمد شوقي: ” أنا المدرسة اجعلني كأم، لا تمل عنّي، أنا المصباح للفكر، أنا المفتاح للذهن، أنا الباب إلى المجد، تعال أدخل على اليمن “. هذه الأبيات الراقية نجحت في وصف المدرسة بأبهى صورها وأشكالها، فالمدرسة شريان العلم وعمود أساس يقوم عليه المجتمع.

وتعتبر المدرسة هي المكان الأول الذي يلجأ إليه الأفراد للتعلم وحصد المعرفة والثقافة، فالمدرسة هي بيت الطلاب الثاني حيث يمكثون في المدرسة فترة أطول من تلك التي يقضونها في البيت رفقة الأم والأم والأشقاء.

ويجتمع الطلاب داخل المدرسة من مختلف البيئات رغبة في التعلم والثقيف في محتلف العلوم والمعارف، بالإضافة إلى التعرف على علوم جديدة تفيد في أمور حياتهم، حيث يجتمع الأطفال داخل أسوار المدرسة ويجمعون الذكريات واللحظات الهامة في المستقبل.

ما أهمية المدرسة ؟

وتُعد المدرسة مهمة للغاية للفرد والمجتمع، فهي عمود الأساس داخل المجتمعات، حيث يتزود الطلاب بداخلها بالعلوم والمعارف الضرورية والهامة التي تفيد في بناء وازدهار المجتمعات، غير أن المدرسة تحمي الأطفال من الضياع والتشرد أو التسول في الشوارع والسقوط في فخ الآفات الاجتماعية الخطيرة.

كما تفيد المدرسة في تنمية مهارات الطلاب الاجتماعية، لزيادة التعاون والترابط فيما بينهم، بالإضافة إلى تنمية القدرات الفنية والرياضية للطلات عن طريق تدريبهم على ممارسة الرياضة وكذلك تنمية قدراتهم في الرسم والموسيقى أيضًا.

وتساعد المدرسة في تربية الطالب وتأهيله لكي يصبح مواطنًا صالحًا في المستقبل، وغرس القيم والعادات والتقاليد التي تساعد في جعل الطالب مواطن صالح يحترم الآخرين داخل المجتمع والأسرة الصغيرة.

أقوال وحكم متنوعة عن المدرسة

يمكن للطلاب استخدام بعض الأقوال والحكم المتنوعة لإدراجها في موضوع التعبير الخاص بك، وجميعها أقوال جاءت على لسان الأدباء وأهل العلم، ومنها :

  • من فتح مدرسة أقفل سجناً. في المدرسة يعلمونك الدرس ثم يختبرونك، أما الحياة فتختبرك ثم تعلمك الدرس.
  • أول العلم الصمت، والثاني الاستماع، والثالث الحفظ، والرابع العمل، والخامس نشره.
  • المدرسة هي البيت الثاني لنا الذي يعلمنا كيف نتسلح بالعلم ويجعل تفكيرنا ينضج.
  • المدرسة هي منارة للعلم وفيض من المعارف.
  • المدرسة هي الشّعاع الّذي يكسب الإنسان حياة تتلألأ بأنوار المعرفة.
  • المدرسة هي التي توسّع المدارك، وتشحذ المواهب وتصقلها.
  • المدرسة ترتقي بالأفراد وتسمو بهم إلى الأفضل.
  • تُخرج المدرسة المرء من الظّلمات إلى النّور.
  • تستقبل المدرسة الأبناء صغاراً، وتخرّجهم كباراً قادرين على العمل، والبذل، والعطاء، ومواجهة الحياة.
  • المدرسة هي التي تعدّ أجيالاً تنفع البلاد و العباد، تحارب الأخلاق السّقيمة، و تزرع القيم النّبيلة.
  • المدرسة هي الأمّ التي تعدّ شعباً طيّب الأعراق.
  • المدرسة صدر رحب يحتضن الأبناء، ويرعاهم رعاية الأمّ لصغاره.
  • كلما كبرت السنبلة انحنت، وكلما ازداد علم العالم تواضع.
  • قد يضع العلم حدوداً للمعرفة، لكنه لا يجب أن يضع حدوداً للخيال.
  • العلم هو الترياق المضاد للتسمم بالجهل والخرافات.
  • العلم عبارة عن طريقة للتفكير أكثر من كونه قالباً جامداً للمعرفة.
  • أول العلم الصمت، والثاني الاستماع، والثالث الحفظ، والرابع العمل، والخامس نشره.
  • يضيع العلم بين اثنين: الحياء والكبر.
  • إذا لم يمنع العلم صاحبه من الانحدار كان جهل ابن البادية علماً خيراً من علمه.
  • نحن لسنا محتاجين الى كثير من العلم، ولكننا محتاجون الى كثير من الاخلاق الفاضلة.
  • النجاح لا يحتاج الى كثير من العلم، ولكنه يحتاج الى الحكمة.
  • الهدف النهائي للحياة هو الفعل وليس العلم، فالعلم بلا عمل لا يساوي شيئاً.
  • نحن نتعلم لكي نعمل.
  • العلم بدون دين أعرج، والدين بدون علم أعمى.
  • لو كان العلم من دون التقى شرفاً، لكان أشرف خلق الله إبليس.
  • لا يصلح العلم الا بثلاث: تعهد ما تحفظ، وتعلم ما تجهل، ونشر ما تعلم.
  • وسوف تستمر مسيرة النصر حتى يرفرف العلم الفلسطيني في القدس وفي كل فلسطين.
  • الحُكْم نتيجة الحِكمة، والعلم نتيجة المعرفة، فمن لا حكمة له لا حُكْمَ له، ومن لا معرفة له لا علم له.
  • العلم دون فضيلة سيف الشيطان. من يخش السؤال يخجل من التعلم.
  • بماذا ينتفع الضرير إذا علم أن الشمع يكلف غاليا.
  • التلميذ إنسان يتعلم، والمجاز إنسان ينسى.
  • ما نتعلمه في المهد يبقى حتى اللحد.
  • العلم ملجأ العالم، والغابة ملجأ النمر.
  • إذا مات ابن آدم أنقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له.
  • لن يستطيع العلم الحديث اختراع مهدئ للأعصاب أفضل من الكلمة اللطيفة التي تقال في اللحظة المناسبة.
  • إن التقوى المنشودة ليست مسبحة درويش ولا عمامة متمشيخ ولا زاوية متعبد، أنها علم وعمل، ودين ودنيا، وروح ومادة، وتخطيط وتنظيم، وتنمية وأنتاج، واتقان واحسان.

مقالات قد تهمك:

موضوع تعبير عن المرأة

موضوع تعبير عن المحافظة على الصحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *