موضوع تعبير عن العفو والتسامح
‫الرئيسية‬ أبحاث موضوع تعبير عن العفو والتسامح

موضوع تعبير عن العفو والتسامح

هذه أفكار مختلفة وصيغ متنوعة لـ موضوع تعبير عن العفو والتسامح ، يهتم الكثير من الطلاب بالبحث عنها لاستخدام كمية كبيرة من المعلومات الخاصة بموضوع البحث من أجل سرد موضوع تعبير شيق وممتع.

عناصر الموضوع :

  • مقدمة موضوع تعبير عن العفو والتسامح
  • ما هو مفهوم العفو والتسامح
  • كيف يكون العفو والتسامح

مقدمة موضوع تعبير عن العفو والتسامح

العفو والتسامح من الصفات التي تندرج تحت الأخلاق الحميدة، وينبغي على المرء التحلي بهما خاصة لأن الله سبحانه وتعالى بعث الأديان السماوية للحث على العديد من الصفات والأفعال التي يجب إتباعها من جانب الإنسان، ومن بين هذه الصفات العفو والتسامح.

وربما تتواجد صفتا العفو والتسامح بالإنسان بالفطرة حتى يكتسب المرء الكثير من الأمور المختلفة من البيئة المحيطة به، ما يؤدي إلى دب روح الكراهية والغل في القلوب، ومع زيادة الكراهية تتولد المشاكل ويقوم المرء بآذية غيره بإرتكاب الكثير من الأمور.

ما هو مفهوم العفو والتسامح

جاء مفهوم العفو والتسامح في كثير من المواضع في القرآن الكريم، حيث أوضح الله عز وجل مفهوم العفو بأن يترفع المرء عن معاقبة من يستحق العقاب والتنازل عن حقه مع قدرته على إيقاع العقوبة، وذلك طلبًا لمرضاة الله سبحانه وتعالى.

أما التسامح فهو عدم رد الإساءة بالإساءة، والترفع عن إلحاق الأذى بالآخرين، والتساهل والتجاوز في الحق مع خلو القلب من أي حقد أو غل دفين للآخر، ويساهم التسامح بشكل عام في سيادة المحبة والخير بين الأفراد.

آثار العفو والتسامح على الفرد والمجتمع

التسامح والعفو من الصفاح الكريمة التي تحتاجهم النفس البشرية بصفة مستمرة للتخلص من الشحونات والشوائب التي قد تعلق في القلب، وتؤثر بشكل أو بآخر في التعاملات بين الأفراد، حيث أن العفو والتسامح يساعدان في نشر الخير والمحبة والانشراح سواءًا في القلب أو الصدر.

ويساهم انتشار صفتي العفو والتسامح بين أفراد المجتمع الواحد، في الحفاظ على سلامة القلب من الضغينة والغل وكذلك التخلص من الحقد الذي قد يعكر صفو العلاقات البشرية، كما يؤدي إلى تقليل مشاعر الانتقام وأخذ الحق.

عند التحلي بالعفو والتسامح تسود المحبة والخير والسلام بين أفراد المجتمع، ما يعزز من الروابط والعلاقات فيما بينهم، بجانب ارتفاع رصيد الإيمان لديهم.

تعد صفات العفو والتسامح من الصفات الكريمة التي يحبها الله عز وجل ويحبب أن يراها في عباده، حيث تساعد تلك الصفات في إتقاء الأضرار والعداوات الناجمة عن الإساءة بين الناس، بجانب الفوز بعظيم الأجر الذي وعد الله عز وجل عباده الصالحين وذلك في قوله تعالى: (وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهَا ۖ فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ) [الشورى:40].

أقوال وحكم عن العفو والتسامح

يستخدم الكثير من الطلاب بعض الأقوال والحكم التي وردت على لسان الحكماء والفلاسفة وكذلك الأدباء لإدراجهم في سياق موضوع التعبير الخاص بهم، لتدعيم ما يقولونه أكثر فأكثر، ومنها :

  • اذا قابلت الاساءة بالإساءة، فمتى تنتهي الإساءة.
  • العفو عند المقدرة من شيم الكرام.
  • أشرف الثأر العفو. لا يظهر الحلم إلا مع الانتصار، كما لا يظهر العفو إلا مع الاقتدار.
  • في العفو لذة لا نجدها في الانتقام.
  • إن العفو عن الاساءة هو انتقام رقيق.
  • التسامح يمحو العداء ويزيل البغضاء.
  • التسامح هو زينة الفضائل. القلوب الكبيرة وحدها تعرف أن تسامح.
  • معرفة كل شيء تجعل الانسان متسامحا. التسامح جزء من العدالة.
  • وإن الكره ليرتجف أمام الحبّ، وإن الحقد ليهتز أمام التسامح، وإن القسوة لترتعش أمام الرقة واللّين.
  • التسامح هو أن تمنح الكراهية بداخلك غرفة صغيرة جداً في قلبك.
  • لا يوجد انتقام أكمل من التسامح
  • من دون التسامح لن يكون هنالك مستقبل.
  • الأصل في التسامح أن تستطيع الحياة مع قوم تعرف يقينًا أنهم خاطئون.
  • من لا يستطيه التسامح يهدمم الجسر الذي يجب أن يعبره هو نفسه.
  • التسامح هو العطر الذي تطبعه زهرة البنفسج على القدم التي سحقتها.
  • عندما تسامح فإنك تتناول عن غضبك للآخرين.
  • التسامح هو الذي يعطي للصواب قوته وقدرته على الامتداد وتحقيق النصر.
  • من يعف عن الشرير دائماً يضر بالصالح أحياناً.
  • التسامح اقتصاد القلب، التسامح يوفر نفقات الغضب وتكاليف الكراهية وإزهاق الأرواح.
  • عاشرْ بمعروفٍ وسامحْ من اعتدى ودافعْ ولكن بالتي هي أَحْسَنُ. التسامح هو الشكل النهائي للحب.
  • لأن أندم على العفو خير من أن أندم على العقوبة.
  • اغفر يا بني، فالإنسان يبقى إنساناً، لا بد أن يخطئ. في العفو لذة لا نجدها في الانتقام.
  • التسامح هو العبير الذي يصبه البنفسج على القدم التي سحقته.
  • سامح صديقك إن زلت به قدم، فلا يسلم إنسان من الزلل التسامح هو مفتاح الفعل والحرية.
  • أيها الناس اسمعوا وعوا، لا أرى لكم والله من خلاص الا في النسيان، فلا تشقوا بذاكرتكم بعد الآن.
  • هناك أناس بخصوص بعض المشاكل يظهرون تسامحاً عظيما وهذا في كثير من الأحيان لأنهم لا يهتمون.
  • الشجعان لا يخشون التسامح من أجل السلام. التعاطف الإنساني يربطنا ببعضنا ليس بالشفقة أو بالتسامح، ولكن كبشر تعلموا كيفية تحويل المعاناة المشتركة إلى أمل للمستقبل.
  • التسامح مع الذئب يعني ظلامة نحو الخروف.
  • مسؤولية التسامح تقع على من لديهم أفق أوسع.
  • إما أن تسامح تماماً أو لا تسامح على الاطلاق.
  • التسامح قد يكون أحياناً صعباً لكن من يصل إليه يسعد.. النفوس الكبيرة وحدها تعرف كيف تسامح.
  • التسامح أمر مضحك، فهو يثلج الصدور ويخفف الآلام.
  • الزوجة الجيدة هي التي دوماً تسامح زوجها، عندما تكون هي المخطئة.

أقرأ أيضاً:

موضوع تعبير عن اثر الابتسامة وفوائدها

خاتمة موضوع تعبير عن الهجرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *