موضوع تعبير عن الظلم
‫الرئيسية‬ أبحاث موضوع تعبير عن الظلم

موضوع تعبير عن الظلم

جهزنا لكم بعض الأفكار والصيغ الجديدة والمبتكرة التي تصلح للاستخدام في تنسيق موضوع تعبير عن الظلم والطمع بشكل طبيعي، حيث يعتبر من موضوعات التعبير الهامة للغاية المتكررة في المراحل التعليمية المختلفة.

عناصر الموضوع :

  • مقدمة موضوع تعبير عن الظلم والطمع.
  • ما هو تأثير الظلم والطمع على الفرد والمجتمع ؟

مقدمة موضوع تعبير عن الظلم والطمع.

التفكير في كتابة موضوع تعبير عن الظلم وصفة الطمع تعتبر رسالة أخلاقية لأصحاب هذه الصفات القبيحة التي ينفر منها الجميع، فالظلم هو عدم الإنصاف، أو الإصرار على انتهاك حقوق الآخرين من خلال وضع الأمور في غير نصابها الحقيقي.

كما أن الظلم من الصفات غير المحبوبة على الإطلاق، والتي يكرهها الله عز وجل وكافة الأنبياء والمرسلين عليهم السلام، حيث قال الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه: ” لا تظلمنّ إذا ما كنت مقتدرًا، فالظلم آخره يأتيك بالندم، نامت عيونك والمظلوم منتبه، يدعو عليك وعين الله لم تنمِ “.

ما هو تأثير الظلم والطمع على الفرد والمجتمع ؟

يعتبر الظلم من الأفعال البغيضة للغاية التي ترفضها السجية السليمة والشرائع السماوية كافة، وأولها الإسلام، وهذا ما أكده الحديث القدسي الذي ورد في السنة النبوية والذي قال الله عز وجل فيه: ” ياعبادي إني حرّمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرم فلا تظالموا “.

كما أن للظلم أنواع مختلفة، منها أن يظلم الإنسان نفسه بالابتعاد عن الدين والشرك بالله أو عدم التوحيد بالله، وكذلك إرتكاب الذنوب والمعاصي التي تؤدي به إلى التهلكة.

ويمكن أن يكون الظلم للغير مثل: ظلم الإنسان لغيره من البشر بالغيبة والنميمية والظن السئ بهم، أو الانقضاض على حقوقهم وإتهامهم بالباطل وكذلك أكل الأموال عنهم والاعتداد على أعراضهم.

كما يمكن للمرء أن يظلم أسرته عن طريق التمييز بين الأبناء وتفضيل أحد الأبناء على غيره، أو معاملة الزوجة بمعاملة غير حسنة.

فيما يكون الإنسان ظالم لمجتمعه عندما يرتكب الكثير من الأفعال السيئة مثل: تضييع مقدرات المجتمع عن طريق التجسس أو وضع يده في أيدي أعداء الوطن، ما ينتج عنه انتشار الفساد في المجتمعات بشكل كبير وسلب الحقوق عن غير حق.

أقوال وحكم عن الظلم والطمع

يُنصح باستخدام هذه الأقوال المأثورة والحكم الأدبية التي جاءت على لسان بعض الأدباء والفلاسفة، وتتناول الحديث عن الظلم والطمع، ومنها :

  • من مد عينيه، إلى ما ليس في يديه، أسرعت الخيبة إليه، وعكفت الحزونة عليه.
  • إياكم والطمع فإنه فقر حاضر.
  • حسبي يعلمي إن نفع.. ما الذل غلا في الطمع.. من راقب الله نزع.. عن سوء ما كان صنع.. ما طار طير وارتفع.. إلا كما طار وقع. رأيت مخيلة فطمعت فيها.. وفي الطمع المذلة للرقاب.
  • طمعت بليلى ان تريع وإنما.. تقطع أعناق الرجال المطامع.
  • كحمار السوء إن أشبعته.. رمح الناس وإن جاع نهق.
  • نحن نميل إلى نسيان حقيقة أن السعادة لا تأتي نتيجة حصولنا على ما لا نملك، وإنما بإدراك وتقدير ما نملك.
  • الطمع ضر وما نفع. يوجد الكثير من الأغراض التي سنرغب برميها بعيداً لو لم نكن نخشى أن يأخذها ويستفيد منها الآخرون.
  • تقدم الارض ما يكفي لتلبية حاجات كافة البشر، ولكن ليس بما يكفي لتلبية جشع كافة البشر.
  • الوحوش حقيقية، والأشباح كذلك الأمر.. إنها تعيش بداخلنا وتنتصر أحياناً.
  • الدافع وراء الحرب هو الغرور أو الغطرسة، الرغبة بالسيطرة على الثروة النفطية، الرغبة بغرس برامجنا. يتوق الرجل الشهواني إلى الكثير، مثل تانتالوس الذي وصل الماء إلى ذقنه وما زال يشعر بالظمأ.
  • لا يوجد نار كالعاطفة، ولا شرارة كالفتنة، ولا شرك كالحماقة، ولا وابل كالجشع.
  • قلة الحرص والطمع تورث الصدق والورع، وكثرة الحرص والطمع تكثر الهم والجزع.
  • ولدنا جميعاً شجعاناً ونثق بالناس وطماعين، في النهاية تخسر الأغلبية الأولى والثانية ونبقى طماعين.
  • مثل الجشع فقير دوماً.
  • من الاستحالة أن تجد جشعاً يعيش بسعادة.
  • لا تصحب خمسة: الكذاب: فإنك منه على غرور، وهو مثل السراب يقرب منك البعيد، ويبعد منك القريب والأحمق: فإنك لست منه على شيء، يريد أن ينفعك فيضربك والبخيل: فإنه يقطع بك أحوج ما تكون إليه والجبان: فإنه يسلمك ويفر عند الشدة والفاسق: فإنه يبيعك بأكلة أو أقل منها، قيل: وما أقل منها؟ قال: الطمع فيها ثم لا ينالها.
  • الفارق بين طالب الشهرة وطالب المجد أن طالب الشهرة معه ترمومتر يقيس به مستوى الثناء الذي قيل في حقه، بينما طالب المجد لا يهمه مديح الناس له، فهو عارف لنفسه واقف على حقيقتها، لا يغلب جهل الناس به، علمه بحقيقته.
  • اروع ما في حبنا أنه ليس له عقل ولا منطق اجمل ما في حبنا أنه يمشي على الماء ولا يغرق.
  • قيل للشافعي رحمه الله: أخبرنا عن العقل، يولد به المرء؟ فقال: لا، ولكنه يلقح من مجالسة الرجال، ومناظرة الناس.
  • ثلاثة على الرجل الشريف أن يحذر منها. في مرحلة الشباب حيث بداية الحيوية والنشاط، يجب أن يحذر من فتنة النساء، وفي مرحلة الكهولة حيث تتوهج الحيوية والنشاط يجب أن يحذر من المغالبة.. وفي مرحلة الشيخوخة حيث تذبل حيويته ونشاطه يجب أن يحذر من الطمع.
  • ان ما نتوق اليه ونعجز عن الحصول عليه أحب إلى قلوبنا مما قد حصلنا عليه.
  • لكل أمة وثن، وصنم هذه الامة الدرهم والدينار.
  • بئس الرفيقان: الدينار والدرهم، لا ينفعانك حتى يفارقاك.
  • إذا نظر إليك الشيطان فرآك مداوماً في طاعة الله، فبغاك وبغاك.. أي طلبك مرة بعد مرة فإذا رآك مداوماً ملَّكَ ورفضك، وإذا كنت مرة هكذا ومرة هكذا طمع فيك.

مقالات قد تهمك:

موضوع تعبير عن الطمع بالعناصر

موضوع تعبير عن الكرم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *