موضوع تعبير عن اخلاق الرسول
‫الرئيسية‬ أبحاث موضوع تعبير عن اخلاق الرسول

موضوع تعبير عن اخلاق الرسول

نضع بين أيديكم صيغ وأفكار مبتكرة لـ موضوع تعبير عن اخلاق الرسول وهي من مواضيع التعبير الهامة المطلوبة بصفة مستمرة من الطلاب في كافة المراحل الدراسية والتعليمية.

موضوع تعبير عن اخلاق الرسول

ويعد نبي الهدى محمد بن عبد الله -صل الله عليه وسلم- أعظم الشخصيات الإنسانية على الإطلاق، فقد قال عنه الله عز وجل، بأنه خير الخلق وخاتم الأنبياء وسيد المرسلين، وأنه الرحمة المهداة من الله سبحانه وتعالى إلى الناس جميعًا.

فقد حمل النبي محمد -صلوات الله عليه- رسالة الإسلام وهي ختام الرسالات السماوية إلى أهل الأرض، كما أظهر القرآن الكريم عظمة سيدنا محمد وصفاته المتعددة وأخلاقه حتى بات ملهمًا للكثير من العباد المسلمين.

وقد كان النبي محمد -صل الله عليه وسلم- شخصية محبوبة للغاية بين أهل مكة وأهل المدينة، وذلك قبل بعثته برسالة الإسلام لما كان عليه من خلق حميد وما به من صفات تشهد له بالصدق، فكان يُلق بـ”الصادق الأمين” بين أهل مكة المكرمة.

وبعد نزول الوحي على النبي محمد -صل الله عليه وسلم- عن طريق سيدنا جبريل، ليأمر الله سبحانه النبي محمد بالدعوة إلى الإسلام وأمر المسلمين بالدخول إلى دين الله عز وجل، تعرض النبي لأشد التضييق والعذاب عند بدأ الدعوة للإسلام من أهل مكة تحديدًا من الذين يعبدون الأصنام ولم يصدقوا محمد بن عبد الله فيما يقول.

وفي ذلك الوقت، تجلت أخلاق النبي محمد -صل الله عليه وسلم- بعدما رفض تطبيق ما قاله سيدنا جبريل -عليه السلام- على أهل مكة، لدفع إيذائهم عنه وعن المسلمين وأصحابه الكرام، وقال النبي محمد بأنه على ثقة بأن الله عز وجل سيخرج من أصلاب أهل مكة من يؤمن بالله ويوحده بوجوده وأن لا شريك له.

كما ظهرت أخلاق النبي محمد -صل الله عليه وسلم- في كثير من المواقف الأخرى، فسيرته المطهرة عطرة مليئة بالمواقف التي تشهد على أخلاقه وصفاته الأخرى، ومن أبرز تلك المواقف، أثناء زيارة النبي محمد -صل الله عليه وسلم- لجاره اليهودي المريض، وكان اليهود أشد إيذاءًا للنبي في ذلك الوقت، إلا أن رسول الله -صلوات الله عليه- قام بزيارته أثناء مرضه لدعوة المسلمين على إتباع سنته وكل ما يقوم به لأن هذا هو الإسلام العفيف.

وفي موقف آخر يوم فتح مكة، فكان أهل مكة قد ألحقوا بالنبي محمد وأصحابه الكرام أشد أنواع العذاب، ودخلوا في قتال مع النبي في غزوة بدر الكبرى ومعركة أحد، وقاموا بقتل الكثير من الصحابة وقتها مثل: عم الرسول سيدنا حمزة بن عبد المطلب.

بينما أظهر النبي محمد -صل الله عليه وسلم- أسمى معاني التسامح لأهل مكة عند فتحها، حيث قال لأهلها أذهبوا فأنتم الطلقاء بدلًا من أسرهم أو الانتقام مما فعلوه بالمسلمين من قبل، ما تسبب في دخول أهل مكة الإسلام أفواجًا لتأثرهم بما فعله النبي محمد -صلوات الله عليه-.

أقوال عن النبي محمد -صل الله عليه وسلم-

يمكن استخدام تلك الأقوال الشهيرة التي وردت على لسان النبي محمد -صل الله عليه وسلم- وإضافتها أسفل العناصر الخاصة بموضوع التعبير، كما يمكن سرد بعض المواقف التي تدل على هذه الأقوال التي تحمل صفات النبي محمد -صلوات الله عليه-، ومنها :

  • أتينا على رجلٌ من أهلِ الباديةِ فقلنا هل سمعتَ من رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم شيئًا قال نعم سمعته يقولُ إنك لن تدعَ شيئًا للهِ عزَّ وجلَّ إلا أبدلك اللهُ به ما هو خيرٌ لك منه وفي روايةٍ أخذَ بيدِي رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فجعل يُعلمُني مما علَّمه اللهُ تباركَ وتعالَى وقال إنك لن تدعَ شيئًا اتقاءَ اللهِ عزَّ وجلَّ إلا أعطاك اللهُ خيرًا منه.
  • سُئِلَ رسولُ الله صلَّى الله علَيهِ وسلَّمَ عن أَكْثرِ ما يُدخلُ النَّاسَ الجنَّةَ ؟ فقالَ : تَقوى اللهِ وحُسنُ الخلُقِ ، وسُئِلَ عن أَكْثرِ ما يُدخِلُ النَّاسَ النَّارَ ، قالَ : الفَمُ والفَرجُ.
  • قال صلى الله عليه وسلم: “عدلَت شهادة الزور بالإشراك بالله” قالها ثلاثاً.
  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم: “دعوة المظلوم مستجابة وإن كان فاجراً، فجوره على نفسه”.
  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم: “من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنّة”.
  • نهينا أن نسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن شيء. فكان يعجبنا أن يجيء الرجل من أهل البادية العاقل فيسألهُ ونحن نسمع، فجاء رجلٌ من أهل الباديةِ فقال: يا محمد ! أتانا رسولك، فزعم لنا أنّك تزعم أنّ الله أرسلك ؟ قال: صدق. قال: فمن خلق السماء؟ قال: الله. قال: فمن خلق الأرض؟ قال: الله. قال: فمن نصب هذهِ الجبال؟ وجعل فيها ما جعل. قال: الله. قال: فبالذي خلقَ السماء، وخلقَ الأرض، ونصبَ هذهِ الجبال آلله أرسلك؟ قال: نعم. قال: وزعم رسولك أنّ علينا خمس صلوات في يومنا وليلتنا. قال: صدق. قال: فبالذي أرسلك، آلله أمرك بهذا؟ قال: نعم. قال: وزعم رسولك أنّ علينا زكاةُ أموالنا؟ قال: صدق. قال: فبالذي أرسلك، آلله أمرك بهذا؟ قال: نعم. قال: وزعم رسولك أنّ علينا صوم شهر رمضان في سنتنا. قال: صدق. قال: فبالذي أرسلك، آلله أمرك بهذا؟ قال: نعم. قال: وزعم رسولك أنّ علينا حج البيت من استطاع إليه سبيلا. قال: صدق. قال: ثم ولى وقال: والذي بعثك بالحق! لا أزيد عليهنّ ولا أنقص منهنّ. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: لئن صدق ليدخلن الجنّة.

أقرأ أيضاً:

موضوع تعبير عن اخلاق الرسول

خاتمة موضوع تعبير عن الهجرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *