بحث عن سورة الحجرات

يسعى كثير من المسلمين لإيجاد بحث عن سورة الحجرات، يوضح مقاصدها، وسبب تسميتها، وبعض المعلومات عنها، وهي السورة التاسعة والأربعون بحسب ترتيب المصحف، والثامنة بعد المائة بحسب ترتيب نزول السور الكريمة، وهي سورة مدنية، وعدد آياتها ثمان عشرة آية.

بحث عن سورة الحجرات

وللراغبين في الحصول على بحث عن سورة الحجرات، يمكنهم متابعة السطورة التالية من هذا التقرير الذي يحتوي على اسم السورة والروابط بينها وبين سورة الفتح، إلى جانب استعراض مقاصد سورة الحجرات، وذلك على النحو التالي.

اسم السورة

أطلق على تلك السورة في جميع المصاحف وكتب السنة وكتب التفسير المتعددة اسم “سورة الحجرات”، ولا يوجد لسورة الحجرات أي اسم آخر كما هو الحال مع الكثير من السور.

وحظيت تلك السورة على هذا الاسم؛ لأنها ذُكِر فيها لفظ الحجرات، فهي نزلت في قصة نداء بني تميم رسول الله صلى الله عليه وسلم من وراء حجراته، ولذلك فهي عُرفت بتلك الإضافة.

بحث عن سورة الحجرات

وتجدر الإشارة إلى أن سورة الحجرات يربطها بسورة الفتح قبلها مجموعة من الروابط، ومن هذه الروابط: أن الأثنين مدنيتان ومشتملتان على أحكام، كما أن سورة الفتح فيها قتال الكفار، وسورة الحجرات فيها قتال البغاة، وواحدة منهم خُتمت بالذين آمنوا، والأخرى افتتحت بالذين آمنوا، والأثنين بهم  تشريفاً للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

قد يهمك أيضًا: اسرار سورة الملك الروحانية

مقاصد سورة الحجرات

بعد التعرف على اسم سورة الحجرات، وسبب التسمية والروابط بينها وبين سورة الفتح، نقدم مقاصد السورة وهي :

  • رأى الفيروزآبادي في توضيحه لمقاصد سورة الحجرات أن “معظم مقصود السورة: محافظة أمر الحق تعالى، ومراعاة حُرْمة الأَكابر، والتُّؤدة في الأمور، واجتناب التَّهور، وإغاثة المظلوم، والاحتراز عن السخرية بالخَلْق، والحذر عن التجسس والغيبة، وترك الفخر بالأحساب والأنساب، والتحاشي عن المنَّة على الله بالطاعة، وإحالة علم الغيب إِلى الله تعالى”.
  • ومن جانبه ذكر ابن عاشور أن سورة الحجرات تضمنت مجموعة من المقاصد نعرضها على النحو التالي:
  • من أوائل المقاصد التي تضمنتها سورة الحجرات تعليم المسلمين بعض ما يجب عليهم من الأدب مع الرسول صلى الله عليه وسلم في معاملته وخطابه وندائه، حيث دعا إلى تعليمهم إياها ما ارتكبه وفد بني تميم من جفاء الأعراب، لما نادوا الرسول صلى الله عليه وسلم من بيوته.
  • وثاني مقاصد سورة الحجرات في رأي ابن عاشور  وجوب صدق المسلمين فيما يخبرون به.

بحث عن سورة الحجرات

  • هذا بالإضافة إلى التثبت في نقل الخبر بصورة مطلقة، وأن ذلك من خلق المؤمنين، وتجنب أخلاق الكافرين والفاسقين والمنافقين، وأيضًا من المقاصد الحث على الإصلاح بين المسلمين؛ وذلك لكونهم إخوة، دعوة لكافة سكان الأرض حتى يكونوا أخوة؛ فالله تعالى خلق الإنسان ذكراً وخلقه أنثى، وجعل الناس جميعاً شعوباً وقبائل حتى تتعارف على بعضها البعض، وجعل الله تعالى معيار التفاضل بين سكان الأرض التقوى
  • كما تقصد السورة الحث على حسن المعاملة بين المسلمين في أحوالهم الظاهرة وأحوالهم الباطنة.
  • كما تناولت السورة من ضمن مقاصدها التحذير من بقايا خُلق الكفر في بعض جفاة الأعراب.

سبب نزول سورة الحجرات

هناك مجموعة من  أسباب نزول سورة الحجرات، نذكر بعضها على النحو التالي:

  • سبب نزول  قول المولى عز وجل “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ” هو  ما أخرجه الإمام البخاري في صحيحه عن ابن أبي مليكة أنّ عبد الله بن الزبيررضي الله عنه أخبره :أنه قدِمَ رَكْبٌ منْ بنِي تميمٍ على النبيِّ صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، فقالَ أبو بكرٍ: أَمِّرْ القَعْقَاعَ بنَ مَعْبَدِ، وقالَ عمرُ: بلْ أمِّرْ الأقْرَعَ بنَ حَابسٍ، فقالَ أبو بكْرٍ: ما أردْتَ إلى – أو: إلَّا – خلافِي، فقالَ عمرُ: ما أرَدْتُ خلافَكَ، فَتَمَارَيَا حتى ارتفعتْ أصِواتُهمَا.
  • وسبب نزول قول الله سبحانه وتعالى”يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ” بسبب أن الصحابي ثابت بن قيس بن شمّاس؛  كان في أذنيه وقر، وكان ذا صوت جهوري، وقد كان يؤذِي الرسول صلى الله عليه وسلّم عندما يتحدّث إليه.

اقرأ أيضًا

اسرار سورة الواقعة لقضاء الحاجة بسرعة

أضف تعليق