كيفية التخلص من التفكير المستمر

يعتبر التفكير السلبي أحد أكثر الأمور المزعجة التي يعاني منها العديد من الأشخاص بمختلف المراحل العمرية، وهو ما يؤثر على الصحة الجسدية والنفسية، لذلك نتناول في هذا المقال كيفية التخلص من التفكير المستمر، وكيفية التخلص من التفكير الزائد قبل النوم، وكيفية التخلص من التفكير في شخص ما، وكيفية التخلص من التفكير بالقرآن الكريم.

كيفية التخلص من التفكير المستمر:

يحتاج الأشخاص الذين يعانون من اضطراب القلق والتفكير الزائد إلى بعض الطرق التي تساعدهم على التخلص من التفكير المستمر، ومن أهم هذه الطرق والنصائح التي تساعد على التخلص من كثرة التفكير ما يلي:

  • بداية عليك اتخاذ قرار بأنك ستتوقف عن التفكير المفرط.
  • الاستعانة بالله وكثرة الانشغال بالذكر وقراءة القرآن والاستغفار فهي من أهم طرق العلاج النفسي والشعور بالطمأنينة والسكينة والبعد عن القلق والتوتر، فقد ورد في قوله تعالى :” أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ”.
  • تجنب التفكير فيما مضى ولا تفكر كثيرًا في المستقبل، فقط أعد نفسك إلى الحاضر ولا تنشغل بغد.
  • لاحظ نفسك عند التفكير بشكل زائد في الأحداث وتعيدها إلى ذهنك مرارًا وتكرارًا، واعترف أن التفكير ليس شيء مثمر وإنما يسبب لك القلق وكثرة التوتر.
  • عندما تفكر كثيرًا في مشكلة ما اعلم أن التفكير لن يفيدك، وإنما البحث عن الحلول أكثر إفادة.
  • حاول أن تضع جدولًا زمنيًا للتفكير في حل المشكلات.
  • تحدى أفكارك وابتعد عن التفكير في الأشياء السلبية، واستبدلها بالتفكير في أشياء إيجابية.
  • احرص على شغل أوقاتك بأشياء مفيدة تنشغل فيها بعيدًا عن التفكير، مثل الرسم أو الكتابة أو القراءة.
  • ممارسة الرياضة تساعدك أيضًا في البعد عن التفكير.
  • ممارسة تمارين التنفس وتمارين التأمل التي تساعدك على تصفية الذهن من الأفكار المزدحمة في عقلك وتسبب لك الضغوط النفسية والقلق والتوتر.
  • شارك أفكارك مع شخص آخر تثق به حتى يساعدك على حل المشكلة.
  • يمكنك استشارة طبيب متخصص في حالة عدم قدرتك عن التوقف عن التفكير الزائد.

اقرأ أيضًا عبر قسم كيفيةكيفية التخلص من التوتر والقلق والاكتئاب

كيفية التخلص من التفكير الزائد قبل النوم:

يواجه البعض مشكلة التفكير الزائد قبل النوم، فيدور في عقله كل ما حدث على مدار اليوم وربما يتذكر الكثير من المواقف والمشاعر المختلفة التي تسبب له الأرق، وبالتالي يجد صعوبة في النوم من كثرة التفكير،  إلا إنه يمكن التخلص من التفكير الزائد قبل النوم ببعض الطرق، ومنها الآتي:

  • ممارسة الرياضة بالنهار.
  • الذهاب إلى النوم مبكرًا.
  • تجنب تناول الأطعمة الدهنية ووجبات دسمة قبل النوم.
  • تجنب تناول القهوة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين في المساء.
  • الوضوء قبل النوم وقراءة أذكار النوم.
  • الانتظام على روتين قبل النوم، على سبيل المثال أخذ حمام دافيء قبل النوم، وقراءة كتاب.
  • تثبيت وقت النوم كل ليلة.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء والتنفس العميق قبل النوم، ويمكنك معرفتها من خلال العديد من القنوات على اليوتيوب.
  • تجنب التفكير في أشياء سلبية قبل النوم، واطرد الوساوس والأفكار السلبية، وبدلًا من ذلك يمكنك اللجواء إلى الكتابة أو القراءة.

كيفية التخلص من التفكير الزائد قبل النوم

كيفية التخلص من التفكير الزائد بشخص:

بعد أن تعرفنا على كيفية التخلص من التفكير المستمر، والتفكير الزائد قبل النوم، تجدر الإشارة إلى أن بعض الأشخاص مصابين بالتفكير الزائد في شخص ما، وهو ما يسبب لهم العديد من المشاكل وأهمها إشغال ذهنه عن مهامه اليومية، ولكن يمكن التخلص من التفكير الزائد بشخص ما من خلال النصائح الآتية:

  • تقبل التفكير المتعلق بالشخص والاعتراف بأنه يستحوذ على جزء كبير من واقعك وأنك لابد من التخلص من التفكير في هذا الشخص.
  • توقف عن متابعة الشخص على وسائل التواصل الاجتماعي، وتخلص من جميع المقتنيات الخاصة بذلك الشخص مثل صوره.
  • الامتناع عن الذهاب إلى الأماكن التي يتواجد فيها هذا الشخص.
  • امضي قدما نحو تغيير مشاعرك وأفكارك، وتأكد أنها ستتغيير بمرور الوقت، لأن النسيان أمر طبيعي للإنسان ومن المستحيل الاستمرار بالشخص إلى الأبد.
  • الحرص على الانشغال بعمل شيء ما، مثل ممارسة أي رياضة أو هواية أو حل ألعاب الذكاء، والكلمات المتقاطعة.
  • الانشغال مع الأصدقاء والخروج معهم إلى التنزه.
  • تذكر أن الحياة مستمرة ولا تقف عند شخص معين.
  • تأكد أن شعورك بالسعادة سيعود مرة أخرى وأن السعادة قرار بين يديك.
  • البحث عن مهنة أو عمل جديد، وتعلم مهارات جديدة.
  • ابحث عن تطوير ذاتك سواء في العمل أو جوانب حياتك الشخصية.
  • انتبه إلى مسؤولياتك الحالية، وخطط للمستقبل بشكل إيجابي.

علاج التفكير المستمر بالقران:

من أهم علاجات التفكير المستمر والقلق والاكتئاب هو اللجوء إلى كتاب الله عز وجل، فقد جعل الله في القرآن الكريم هدى وشفاء، وقال تعالى “الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب”.

وهناك بعض السور والآيات القرآنية التي كان يرددها الرسول صلى الله عليه وسلم، واستدل بها العلماء في أنها علاج للتفكير والهموم والاكتئاب والضغوط النفسية، وهذه الآيات هي:

  • سورة الفاتحة.
  • آية الكرسي.
  • سورة الشرح.
  • قوله تعالى :”هُوَ الّذِيَ أَنزَلَ السّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوَاْ إِيمَاناً مّعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلّهِ جُنُودُ السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً”.
  • قوله تعالى :”الّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنّ الْقُلُوبُ”.
  • قوله تعالى “وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا”.
  • الإخلاص.
  • المعوذتين.
  • بعض الأدعية النبوية ومنها:
  • لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.
  • بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم.
  • اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل والجبن والبخل وغلبة الدين وقهر الرجال.

قد يهمك أيضًا:

كيفية التخلص من الاكتئاب بالقران

أضف تعليق

Don`t copy text!