فوائد الثوم للتخسيس

يتم الاعتماد على الثوم في التصدي للعديد من الأمراض، علاوة على فوائد الثوم للتخسيس البارزة والمهمة للغاية والتي تساهم بقوة في إذابة الدهون المتراكمة حول البطن بجانب تخفيف نسب الدهون الثلاثية في الدم وكذلك المتراكمة في الشرايين، والذي يساعد في الحماية من الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

وذاع سيط الثوم وفوائده في الخلطات العلاجية منذ قديم الأزل، حيث كان يعتمد عليه اليوناييين من خلال منحه للرياضيين المشاركين في دورة الألعاب الأولمبية، أما الرومان فكان مصدر تفاؤل عندهم حيث يقوم الجنود بتناوله قبل المعارك ليكون لهم الغلبة في المعارك.

كما استخدمه الطبيب اليوناني الشهير “أبقراط” والمعروف بإسم “أبي الطب الحديث”، في العلاجات المختلفة منها : المشاكل النفسية ومشاكل الجهاز الهضمي المتجسدة في عسر الهضم وأمراض المعدة، ومهاجمة الطفيليات المتكونة في القناة الهضمية والمعدة.

ما هي فوائد الثوم للتخسيس ؟ 

تتنوع فوائد الثوم للتخسيس وفقًا للعديد من الأبحاث والدراسات التي أجريت الفترة الماضية، ومنها :

  • يساعد الثوم في التخلص من الوزن الزائد بفاعلية كبيرة وفي وقت قياسي عند الانتظام في تناوله بطرق معينة “سنذكرها لاحقًا”.
  • يساهم الثوم على حرق الدهون وتحديدًا المتراكمة حول البطن ويُكوّن ما يُعرف بـ”الكرش”، حيث ذكرت إحدى الدراسات التي أجريت مؤخرًا بأن تناول الثوم بانتظام لمدة 8 أسابيع يعمل على إذابة الدهون وتفتيتها بشكل كبير.
  • تناول الثوم بانتظام يساعد على تخفيض مستويات الكوليسترول الضار في الدم وتحسين معدلات الكوليسترول النافع.
  • يعمل الثوم على تقليل نسبة الدهون الثلاثية المتراكمة في الدم والشرايين ما يُحسن من أداء وصحة القلب وحمايته من الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • يمكن تناول الثوم بانتظام لمدة 8 أسابيع مع إتباع التمارين الرياضية والخضوع لنظام غذائي صحي سيساهم في فقدان الوزن والدهون وتحديدًا المتراكمة في البطن والخصر والأرداف.

يمكنك أيضا قراءة : فوائد جوز الهند للتخسيس

يحمي من سرطانات الرئة والدماغ.. فوائد مذهلة للثوم 

هناك العديد من الفوائد المبهرة للثوم سواءًا لصحة الأفراد أو الجسم، ومنها :

  • يحتوي الثوم على مضادات الأكسدة وبعض المركبات العضوية الكبريتية التي تعمل على حماية خلايا الجسم من تكون سرطانات الرئة والدماغ تحديدًا، حيث تقوم بمهاجمة الخلايا السرطانية وقتلها ومنع تكونها مجددًا.
  • يعمل الثوم على تقليل نسب الإصابة بالتهابات المفاصل وأمراض العظام أو الآلام التي تلحق منطقة الورك.
  • يقي الثوم من خطر إصابة السيدات تحديدًا بأمراض هشاشة العظام نظرًا لاحتوائه على بعض المواد الغذائية الصحية التي تحمي الجسم من الإصابة به.

محاذير تناول الثوم وأضرار استخدامه المفرط

يسبب استخدام الثوم بشكل مفرط من جانب بعض الأشخاص العديد من الأضرار الصحية والبدنية، ومن هذه المحاذير :

  • قد يسبب تناول الثوم من جانب بعض الأشخاص الذين لديهم حساسية منه في الأساس، حرقة في الفم أو المعدة ما يؤدي إلى تكون الغازات والتقيؤ والغثيان بشكل متكرر، لذا يحظر تناوله مجددًا في حالة المعاناة من هذه الأعراض.
  • يعاني بعض الأفراد من تهيج في الجلد أو المعاناة من الطفح الجلدي إذا تم وضع الثوم النيء على الجلد وذلك يعود لسبب وجود حساسية تجاه هؤلاء من جانب الثوم ومشتقاته.
  • يحظر تناول السيدات الحوامل أو المرضعات كميات طبية كبيرة تحتوي على الثوم خلال فترة الحمل أو الرضاعة لأنه يعتبر غير آمن تمامًا.
  • يُنصح بعدم منح الأطفال كميات كبيرة من الثوم بشكل متكرر لأنه يسبب أمراض الجلد أو ما يُشبه حرق في الجلد.
  • يحظر منحه للأشخاص الذين يعانون من انخفاض في ضغط الدم لأن الثوم يعمل على تخفيض معدلات ضغط الدم بالأساس.
  • إذا كنت تعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي أو تهيج وحرقة في المعدة يحظر عليك تناول الثوم ومشتقاته حتى الموجودة في بعض الأطعمة.
  • يجب عدم تناول الثوم أو مشتقاته إذا كنت تعاني من النزيف لأنه يسبب إطالة وقت النزيف ما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم والدخول في مشاكل صحية خطيرة.
  • يجب عدم منح الثوم للأفراد الذين أجروا عمليات جراحية قبل مرور أسبوعين على الأقل.

يمكنك أيضا قراءة : فوائد حليب جوز الهند للتخسيس

أضف تعليق

Don`t copy text!