السعرات الحرارية في بذور اليقطين
‫الرئيسية‬ فوائد السعرات الحرارية في بذور اليقطين

السعرات الحرارية في بذور اليقطين

نضع بين أيديكم عدد السعرات الحرارية في بذور اليقطين ل العناية بالجسم ، والتي يبحث عنها الكثير من الأفراد حول العالم، نظرًا لأن تلك البذور يُفضلها قطاع كبير من الأفراد سواءً محمصة أو مطبوخة.

ويعتبر اليقطين عامة نبات عشبي كرمي متسلق، يرجع أصله إلى عائلة القرعيات، وهي من النباتات ذات الجذر الحولي المعمرة لفترة قصيرة، ويصل سيقان تلك النبتة إلى حوالي 10 أمتار تقريبًا، ويتكون اليقطين من اللّب والبذور.

كما تحتوي بذور اليقطين على العديد من العناصر الغذائية الهامة، ومنها : المعادن والفيتامينات المفيدة للصحة العامة، والأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة بجانب الألياف والبروتين والستيرولات النباتية.

عدد السعرات الحرارية في بذور اليقطين

يوضح الجدول الخاص بالسعرات الحرارية، عدد السعرات الموجودة في بذور اليقتين، ويفيد الجدول بأن بذور اليقطين مغنية بالسعرات الحرارية العالية للغاية .

حيث يحتوي الـ 100 جرام من بذور اليقطين أو بذور القرع، أي ما يعادل 3.5 أونصة. على كلًا من:

السعرات الحرارية : 574 سعرة حرارية.
الدهون : 49.05 جرام
الدهون المشبعة : 8.544 جرام.
الدهون غير المشبعة الأحادية : 15.734 جرام.
الدهون غير المشبعة المتعددة : 19.856 جرام.
الكربوهيدرات : 14.71 جرام.
الألياف الغذائية : 6.5 جرام.
البروتين : 29.84 جرام.

كما يحتوي الـ 100 جرام من بذور اليقطين على العديد من الفيتامينات، ومنها :

فيتامين ك : 4.5 ميكروجرام.
فيتامين ي : 0.56 ملجم.
فيتامين ب1 : 0.07 ملجم.
فيتامين ب2 : 0.15 ملجم.
فيتامين سي : 6.5 ملجم.
فيتامين ب9 : 57 ميكروجرام.
فيتامين ب3 : 4.43 ملجم.
فيتامين ب5 : 0.57 ملجم.
فيتامين ب6 : 0.1 ملجم.

ويحتوي الـ 100 جرام من بذور اليقطين أو القرع على نسب عالية من المعادن، ومنها :

الصوديوم : 256 ملجم.
الكالسيوم : 52 ملجم.
المغنيسيوم : 550 ملجم.
الحديد : 8.07 ملجم.
المنجنيز : 4.49 ملجم.
الفوسفور : 1174 ملجم.
البوتاسيوم : 788 ملجم.
الزنك : 7.64 ملجم.

ما هي فوائد بذور اليقطين أو بذور القرع العامة ؟

تتنوع فوائد بذور اليقيطن العامة والتي تعود على صحة الأفرادد، ومنها :

  • تفيد بذور اليقطين في تعزيز بناء العظام والعضلات والجلد والغضاريف.
  • تحتوي بذور اليقطين على نسبب عالية من البروتين اللازم لبناء الجسم بالكامل، ويعد بديل مناسب للأفراد النباتين الذين لا يتناولون اللحوم.
  • تحمي بذور اليقطين من خطر الإصابة بأنواع السرطان المختلفة نظرًا لاحتوائها على مضادات للأكسدة تفيد في مهاجمة الجذور الحرة وقتلها للحفاظ على الخلايا السليمة في الجسم.
  • تعزز بذور اليقطين من نظام المناعة في الجسم، ما يضاعف قدرته على مقاومة الأمراض الخطيرة والتصدي لها لحماية الجسم.
  • تحمي بذور اليقطين من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا ويُحسن من أعراض تضخم البروستاتا الحميد.
  • تقلل بذور اليقطين من فرط نشاط المثانة أو كثرة عدد مرات التبول، حيث تعمل على تحسين أعراض فرط نشاط المناعة.
  • تحسن بذور اليقطين من حالى المصابين بديدان الأمعاء، وتحديدًا الديدان الشريطية.
  • تقلل بذور اليقطين من خطر الإصابة بأنواع السرطان الخطيرة وتحديدًا سرطان الثدي لدى النساء وخصوصًا بعد انقطاع الطمث.
  • تساهم بذور اليقطين في خفض مستويات ضغط الدم الانبساطي. وتقي من خطر ارتفاع ضغط الدم لمستويات عالية.
  • تفيد بذور اليقطين في التخفيف من أعراض انقطاع الطمث لدى النساء مثل: الهبات الساخنة وآلام المفاصل الشديد والصداع.
  • تقي بذور اليقطين من حدوث مضاعفات مرض السكري لدى الأفراد.
  • تحمي بذور اليقطين من خطر حدوث انخفاض في مستويات الإنزيمات لدى الأفراد ما يؤدي إلى حدوث ضرر في الكبد.

أضرار فرط استخدام بذور اليقطين على الصحة العامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *