ايات قرانية عن اللغة العربية

هذه ايات قرانية عن اللغة العربية ، وتعتبر اللغة هي أفضل السبل للتعرف على هوية المجتمعات وفهم خصائصها، لذلك كان كل نبي يُرسل بـ لسان قومه، فقد قال سبحانه وتعالى في آيات الذكر الحكيم : ” وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه ليبين لهم “.

فـ اللغة العربية هي لغة الضاد، وهي ركن ثابت من أركان هويتنا، غير أن العديد من الآيات في القرآن الكريم جاءت لتدل على أن عربية القرآن هي عربية منهج إبانة وليس عربية مصدر تنزل، فالقرآن منهاج الإبانة على المعاني المذكورة فيه ومقاصده ومغازيه.

ايات قرانية عن اللغة العربية

  • قول الله عز وجل : ” إنَّا أنْزَلْناهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُم تَعْقِلُونَ”{يوسف:2}
  • قوله سبحانه : ” وَلَقَدْ نَعْلَمُ أنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّما يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ “{النحل: 1.2}
  • قال تعالى : “وَكَذَلِكَ أَنْزَلْناهُ حُكْمًا عَربِيًّا” {الرعد:37}
  • قال سبحانه : ” وَكَذَلِكَ أنْزلْناهُ قُرآنًا عَربِيًّا وَصَرَّفْنا فِيهِ مِنَ الْوَعِيدِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونُ أَوْ يُحْدِثُ لَهُمْ ذِكْرًا” {طه: 113}
  • قل تعالى : ” وَإنَّهُ لَتَنْزيلُ رَبِّ العَالَمِينَ {} نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ{} عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرينَ {} بِلِسَاٍن عَرَبِيٍّ مُبِينٍ” {الشعراء: 192-195}
  • قال تعالى : ” وَلَقَدْ ضَرَبْنا لِلنَّاسِ فِي هَذا القُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ {} قُرْآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُم يَتَّقُونَ ” {الزمر:27- 28}
  • قال تعالى : ” حَم {} تَنْزِيلٌ مِنَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ {} كِتابٌ فُصِّلتْ آيَاتُهُ قُرْآنًاعَرَبِيًّا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ” {فصلت : 1-3}
  • قال تعالى : ” وَكَذلِك أوْحيْنا إلَيْكَ قُرْآنا عَرَبِيًّا لِتُنْذِرَ أُمَّ القُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَتُنْذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ لارَيْبَ فِيهِ فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ ” {الشورى : 7}
  • قال سبحانه : ” حَم {} والْكِتابِ المُبينِ {} إنَّا جعلْناهُ قُرْآنًا عَربِيًّا لَعَلَّكُم تَعْقِلُونَ {} {الزخرف: 1-3}
  • قال تعالى : ” وَمِنْ قَبْلِهِ كِتابُ مُوسَى إمَامًا وَرَحْمَةً وَهَذا كِتابٌ مُصَدِّقٌ لِسانًا عَرَبِيًّا لِيُنْذِرَ الَّذينَ ظَلَمُوا وَبُشْرَى لِلْمُحْسِنِينَ ” {الأحقاف:12}.
  • قال تعالى : ” وَلَوْ جَعَلْناهُ قرآنًا أعْجميًّا لقالُوا لَوْلا فُصِّلَتْ آيَاتُه أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ …” {فصلت: 44}

جمعنا لكم ايات قرانية عن اللغة العربية ، وهناك آية في سورة الفتح وهي الآية رقم 29، نزلت على النبي محمد – صل الله عليه وسلم -، جمع الله عز وجل الحروف العربية كافة، وقال الحب المصطفى -صلوات الله عليه- : “(لقد أُنزلت علي الليلة سورة هي أحب إلى من الدنيا وما فيها) (إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحاً مُّبِيناً ).

ويقول تعالى في الآية 29 من سورة الفتح : (مُحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وَجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً) الفتح آية: (29).

أضف تعليق