احاديث عن الشهداء
‫الرئيسية‬ ايات قرانية احاديث عن الشهداء

احاديث عن الشهداء

نضع بين أيديكم مجموعة احاديث عن الشهداء ورد ذكرها في السنة النبوية الشريفة عن النبي محمد -صل الله عليه وسلم-، لبيان ماهية الشهداء والشهادة، حيث أوضح رسول الله -صلوات الله عليه- ذلك في حديث شريف رواه أبي هريرة -رضي الله عنه، أنه قال: “الشهداء خمسة: المطعون والمبطون والغريق وصاحب الهدم والشهيد في سبيل الله”. متفق عليه.

احاديث عن الشهداء

– قال رسول الله(ص): “للشهيد سبع خصال من الله: أول قطرة من دمه مغفور له كل ذنب، يقع رأسه في حجر زوجته من الحور العين، وتمسح الغبار عن وجهه وتقول: مرحباً بك، ويقول هو مثل ذلك لها، ويُكسى من كسوة الجنة، تبتدره خزنة الجنة بكل ريح طيبة، أيهم يأخذه معه، أن يرى منزلته (في الجنة)، يقال لروحه اسرح في الجنة حيث شئت، أن ينظر في وجه الله تعالى، وأنها لراحة لكل نبيّ وشهيد”.

– قال رسول الله(ص): ما من نفس تموت لها عند الله خيرٌ يسرّها أن ترجع إلى الدنيا، وان لها الدنيا وما فيها، إلاّ الشهيد، فإنه يتمنّى أن يرجع، فيُقتل في الدنيا لما يرى من فضل الشهادة”.

– سُئل النبي(ص) عن قوله تعالى: {ولا تحسبنّ الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء …}، فقال (ص):
“أرواحهم كطير خضر، تسرح في الجنة، في أيها شاءت. ثم تأوي إلى قناديل معلّقة بالعرش. فبينما هم كذلك، إذ أطلع عليهم ربك اطلاعة، فيقول: سلوني ما شئتم. قالوا: ربنا وماذا نسألك، ونحن نسرح في الجنة أيها شئنا؟ فلما رأوا أنهم لا يتركون من أن يسألوا، قالوا: نسألك أن ترد أرواحنا في أجسادنا إلى الدنيا حتى نقتل في سبيلك، فلما رأى أنهم لا يسألون إلاّ ذلك، تُركوا!”.

– قال رسول الله –صل الله عليه وسلم- : “ما من أهل الجنة أحد يسرّه أن يرجع إلى الدنيا، وله عشرة أمثالها، إلاّ الشهيد، فإنه يود أنه يردّ إلى الدنيا عشر مرات فيستشهد، لما يرى من فضل الشهيد”.

– حدثنا رسول الله -صل الله عليه وسلم- : “والذي نفسي بيده، لولا أن رجالاً من المؤمنين، لا تطيب أنفسهم أن يتخلّفوا عني، ولا أجد ما أحملهم عليه، ما تخلّفت عن سريّة تغزو في سبيل الله! والذي نفسي بيده، لوددت أن أُقتل في سبيل الله ثم أحيا، ثم أُقتل ثم أحيا، ثم أُقتل ثم أحيا، ثم أُقتل”.

-عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنهما- يقول: لقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لي: ((يا جابر ما لي أراك منكسرا؟)) قلت: يا رسول الله استشهد أبي قتل يوم أحد وترك عيالا ودينا, قال: ((أفلا أبشرك بما لقي الله به أباك؟)) قال قلت: بلى يا رسول الله. قال: ((ما كلم الله أحدا قط إلا من وراء حجاب، وأحيا أباك فكلمه كفاحا فقال: يا عبدي تمن علي أعطك قال: يا رب تحييني فأقتل فيك ثانية. قال الرب عز وجل: إنه قد سبق مني (أنهم إليها لا يرجعون( قال: وأنزلت هذه الآية: (ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا)).

– عن ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((لما أصيب إخوانكم بأحد جعل الله أرواحهم في جوف طير خضر ترد أنهار الجنة، تأكل من ثمارها، وتأوي إلى قناديل من ذهب معلقة في ظل العرش، فلما وجدوا طيب مأكلهم ومشربهم ومقيلهم، قالوا: من يبلغ إخواننا عنا أنا أحياء في الجنة نرزق لئلا يزهدوا في الجهاد ولا ينكلوا عند الحرب؟ فقال الله سبحانه: أنا أبلغهم عنكم)). قال: فأنزل الله : (ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله) إلى آخر الآية.

– عن ابن عمر -رضي الله عنهما- عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما يحكي عن ربه تبارك وتعالى قال: ((أيما عبد من عبادي خرج مجاهدا في سبيلي؛ ابتغاء مرضاتي ضمنت له أن أرجعه بما أصاب من أجر وغنيمة وإن قبضته أن أغفر له وأرحمه وأدخله الجنة)).

– عن أنس ( عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (( يؤتى بالرجل من أهل الجنة يوم القيامة فيقول الله عز وجل: يا ابن آدم كيف وجدت منزلك؟ فيقول: يا رب خير منزل فيقول: سل وتمنه، فيقول: ما أسأل وأتمنى إلا أن تردني إلى الدنيا فأقتل في سبيلك عشر مرات لما يرى من فضل الشهادة)).

– عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((انتدب الله لمن خرج في سبيله -لا يخرجه إلا إيمان بي وتصديق برسلي- أن أرجعه بما نال من أجر أو غنيمة أو أدخله الجنة، ولولا أن أشق على أمتي ما قعدت خلف سرية ولوددت أني أقتل في سبيل الله, ثم أحيا ثم أقتل ثم أحيا ثم أقتل)).

– عن أنس ( قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((يؤتى بالرجل من أهل الجنة فيقول الله عز وجل: يا ابن آدم كيف وجدت منزلك؟ فيقول: أي رب خير منزل, فيقول: سل وتمن، فيقول: أسألك أن تردني إلى الدنيا فأقتل في سبيلك عشر مرات، لما يرى من فضل الشهادة)).

– قال أمير المؤمنين في التحريض على القتال : “أيّها الناس، إن الموت لا يفوته المقيم، ولا يعجزه الهارب، وليس عن الموت محيد ولا محيص، من لم يُقتل مات، إن أفضل الموت القتل، والذي نفسُ علي بيده، لألف ضربة بالسيف أهون من موتة واحدة على الفراش”. نهج البلاغة لابن أبي الحديد.

– قال الإمام الصادق “ع” : “شعار أصحاب الإمام المهدي (عجّل الله فرجه): … وهم من خشية الله مشفقون، يدعون بالشهادة! ويتمنّون أن يُقتلوا في سبيل الله تعالى، شعارهم: يا لثارات الحسين”. مستدرك الوسائل.

– قال الإمام الصادق “ع” : “من قُتل في سبيل الله، لم يُعرّفه الله شيئاً من سيئاته”.

مقالات أخرى قد تهمك:-
احاديث عن السلام والامن

احاديث عن السلام بين الشعوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *