أحاديث عن حسن المعاملة
‫الرئيسية‬ ايات قرانية أحاديث عن حسن المعاملة

أحاديث عن حسن المعاملة

جمعنا لكم أحاديث عن حسن المعاملة ، أمرنا الله – عز وجل – بحسن المعاملة مع الأخرين حيث قال الله – سبحانه وتعالى – في كتابه العزيز القرأن الكريم: ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ﴾ [المائدة: 2]، كما أوصى سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – بضرورة التحلي بالاخلاق الكريمة وحسن معاملة الناس، وهناك العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي تحث على حسن المعاملة، فإليكم عدد منها:-

أحاديث عن حسن المعاملة:-

(1) روى البخاريُّ عن جابر بن عبدالله رضي الله عنهما: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((رحِم الله رجلًا سمحًا إذا باع، وإذا اشترى، وإذا اقتضى))؛ (البخاري – حديث 2076).

(2) روى مسلمٌ عن عائشة زوجِ النبي صلى الله عليه وسلم، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إن الرِّفقَ لا يكون في شيءٍ إلا زانه، ولا يُنزَع من شيءٍ إلا شانه))؛ (مسلم حديث 2594).

(3) روى الشيخانِ عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((المؤمن للمؤمن كالبنيان، يشُدُّ بعضه بعضًا))، وشبَّك بين أصابعه؛ (البخاري حديث: 2446 مسلم حديث 2585).

• قال الإمام النووي رحمه الله: هذا الحديثُ صريحٌ في تعظيم حقوق المسلمين بعضهم على بعضٍ، وحثِّهم على التراحم والملاطفة والتعاضُدِ في غير إثمٍ ولا مكروهٍ؛ (مسلم بشرح النووي – ج 16 – ص 139).

(4) روى الشيخان عن النعمان بن بشيرٍ، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((مَثَل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مَثَل الجسد، إذا اشتكى منه عضوٌ تداعى له سائر الجسد بالسَّهَر والحمَّى))؛ (البخاري حديث: 6011/ مسلم حديث 2586).

قوله صلى الله عليه وسلم: (مثل الجسد)؛ أي: بالنسبة إلى جميع أعضائه، ووجه التشبيه فيه التوافُقُ في التعب والراحة، قوله: (تداعى)؛ أي: دعا بعضه بعضًا إلى المشاركة في الألم؛ (فتح الباري لابن حجر العسقلاني ج 10 ص: 439).

(5) روى الشيخانِ عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما: أن رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قال: ((المسلم أخو المسلم، لا يظلِمه، ولا يُسلِمه، ومَن كان في حاجة أخيه، كان الله في حاجته، ومَن فرَّج عن مسلمٍ كربةً، فرَّج الله عنه كربةً من كربات يوم القيامة، ومَن ستَر مسلمًا ستره الله يوم القيامة))، (البخاري حديث 2442 / مسلم حديث 2580).

(6) روى البخاريُّ عن سهل بن سعدٍ رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((أنا وكافلُ اليتيم في الجنة هكذا))، وأشار بالسَّبابة والوسطى، وفرَّج بينهما شيئًا؛ (البخاري حديث 5304).

قال الإمام النووي رحمه الله: قوله صلى الله عليه وسلم: (كافل اليتيم) القائم بأموره؛ من نفقة وكسوة، وتأديب وتربية، وغير ذلك، وهذه الفضيلةُ تحصُلُ لِمَن كفَله من مال نفسه، أو من مال اليتيم بولايةٍ شرعية؛ (مسلم بشرح النووي ج 9 ص 339: 340).

(7) روى الشيخانِ عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((كان تاجر يداين الناس، فإذا رأى معسرًا قال لفتيانه: تجاوزوا عنه؛ لعلَّ الله أن يتجاوز عنا، فتجاوز الله عنه))؛ (البخاري حديث 2078 / مسلم حديث 1562).

(8) روى البخاريُّ عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((أطعموا الجائع، وعُودوا المريض، وفُكُّوا العانيَ “الأسير”))؛ (البخاري حديث: 5649).

(9) روى الشيخان عن أبي موسى رضي الله عنه، قال: قالوا: يا رسول الله، أيُّ الإسلام أفضل؟ قال: ((مَن سلِم المسلمون مِن لسانه ويده))؛ (البخاري حديث 11 / مسلم حديث 66).

(10) روى الشيخانِ عن أبي بكرة رضي الله عنه، قال: قال النبيُّ صلى الله عليه وسلم: ((ألا أنبِّئُكم بأكبر الكبائر؟!)) ثلاثًا، قالوا: بلى يا رسول الله، قال: ((الإشراكُ بالله، وعقوق الوالدين))، وجلَس وكان متكئًا، فقال: ((ألا وقول الزور))، قال: فما زال يكرِّرُها حتى قلنا: ليتَه سكَت؛ (البخاري حديث 2654 / مسلم حديث 87).

(11) روى أبو داودَ، عن أبي برزةَ الأسلميِّ، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((يا معشَر مَن آمَن بلسانه ولم يدخُلِ الإيمان قلبه، لا تغتابوا المسلمين، ولا تتبعوا عَوْراتهم؛ فإنه مَن اتبع عَوْراتهم يتبع الله عورته، ومَن يتبع الله عورته يفضَحْه في بيته))؛ (حسن صحيح) (صحيح أبي داود للألباني حديث 4083).

(12) روى الشيخانِ عن حذيفة بن اليمانِ، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لا يدخُلُ الجنةَ نمَّامٌ))؛ (البخاري حديث 6056 / مسلم حديث 105).

مقالات أخرى قد تهمك:-
أحاديث عن الغناء

أحاديث للحد من الغش في التجارة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *