قصائد غزل قصيرة

نضع بين أيديكم مجموعة متنوعة من أجمل قصائد غزل قصيرة ، يهتم بجمع أكبر قدر منها العشاق والمرتبطين لإهدائها للشريك في كافة الأوقات، سواءً الأوقات العادية أو في أعياد الميلاد وعيد الحب والمناسبات الشخصية المرتبطة بينهم.

قصائد غزل قصيرة

– وما بعينيك أشياء تنسيني كلام أو لحن أو شعر يواسيني أو ماء لأمواج البحار يسقيني في عينيك دواء من بلسم يشفيني ومن ألم الجراح وما يأسيني ومن سقم الجنون وما يغريني.

– في سحر عينيك عطر ما أ حلاه وفي هواء رؤياك نسيم لن أنساه وفي خيال هواك عشق لا أعرف معناه وفي نور دنياك مصباح لم أرى سواه.

– بعينيك رويت ماء في لذته من ظمأ وبعينيك أستمد روحي وإنما فيها دفء أحسّ به كلما جاءت صورتك في بالي بعدما رأيت مالم أراه في الكون دائما من طلاوة حسن بإشراقة تعظّما

– خَدَعوها بقولهم حَسْناءُ والغَواني يَغُرٌهُنَّ الثَّناءُ أَتراها تناست اسمي لما كثرت في غرامها الاسْماءُ إن رَأَْتْنِي تميلُ عني، كأن لم تك بيني وبينها أشْياءُ نظرة، فابتسامة، فسلامُ فكلام، فموعد، فَلِقاءَ يوم كنا ولا تسل كيف كنا نتهادى من الهوى ما نشاءُ وعلينا من العفاف رقيبُ تعبت في مراسه الأهْواءُ جَاذَبَتْني ثَوبي العَصيِّ وقالَتْ أنتم الناس أيها الشعراء فَاتّقوا الله في قُلوبِ اَلْعَذَارَى فالعذارى قُلوبُهُن هَواءُ.

– عندما أهدي حبيبي أحرفي أجدها لا تعطي معنى مثل الذي في وجداني لأن الذي في وجداني أكثر بكثير فأحتار وتبدأ معاناتي وتبدأ فصول اعترافاتي بورقتي التي قد أمزّقها بعد ذلك لأنها قد تظهر نقاط ضعفي ولكن بعدها أحسّ بالراحة وأنّني وجدتُ ذاتي التائه فهل يا ترى أستطيع إهداء أحرُفي؟

– يُّها الحُبُّ أنْتَ سِرُّ بَلاَئِي وَهُمُومِي، وَرَوْعَتِي، وَعَنَائي وَنُحُولِي، وَأَدْمُعِي، وَعَذَابي وَسُقَامي، وَلَوْعَتِي، وَشَقائي أيها الحب أنت سرُّ وُجودي وحياتي، وعِزَّتي، وإبائي وشُعاعي ما بَيْنَ دَيجورِ دَهري وأَليفي، وقُرّتي، وَرَجائي. فياليت هذا الحب يَعشقُ مرّةً فيعلم ما يلقى المحب من الهجر. عيناكِ نازلتا القلوب فكلهـا إمـا جريح أو مُصاب المقتل. يقولون الحب أمان العشّاق وأنا أقول أنّ حبّك أمانٌ لنفسي وأمانٌ لعقلي ومطلبٌ لحياتي لا أستغني عنه أبداً.

أقرأ أيضًا : شعر عن الام الحنونة

عبارات عن الحب والغزل

– أتمنى لو كنت دموعك لأني سأولد في عينيك وأدرج على خديك وأموت على شفتيك.. أمّا لو كنت دموعي لما بكيت أبداً خشية أن أفقدك.

– مريض ورحت للطبيب، وصفلي علاج غريب، بوسه من أغلى حبيب كلّ ساعه حتى أطيب.

– حين أحببتك.. لم أسمع إلّا قلبي في حبك.. ما أردت من الدنيا شيئاً غيرك.. لأنّي حين أحببتك شعرت بأنني قد ملكت الدنيا كلّها بين يدي.

– إلى الإنسان الذي أحببته حبّاً لا يوصف.. إلى من تربّع في قلبي وجعل حبّه وساماً على صدري “أحبك”.

– أحبك عدد ما قالوا العشاق كلمة أحبك، أحبك عدد ما سطرت الأوراق كلمة أحبك.

– أحتاجك.. كيف لي أن أخبرك بها دون أن أنطقها.

– سألوني عن اسمه رفعت رأسي إلى السماء وتنهدت، سألوني عن شكله أغمضت عيني بحنان وتخيلت، سألوني عن قلبه وضعت كفاً بكف وضممتها إلى صدري، وأخيراً سألوني أين هو الآن بكيت بلهفة وقلت، من لم يذق طعم الفراق لم يعرف معنى الحبّ.

– أنا من بعادك بتألم وأحسّ أنك ناسيني، أخاف أتصل وأتكلّم صوتك الحلو يبكيني.

– قد نشعر بالوحدة بين كثير من يجلسون حولنا وقد نشعر بالأنس بوجود شخص واحد.. ليس الأمر متعلقاً بعدد من حولك بل بقلب من معك.

– حبّك صمت يستعصي على الألفاظ التعبير عنه، وحبّك بوح ما تحمل قواميس الدنيا معناه.

– يقولون أنّ الناس بأصنافها أجناس، ذهب وفضة ونحاس، لكن بصراحة أنت وحدك بعيني ألماس.

– حبيبي ونور عيوني وحياتي يا من ملكت حياتي، لأجل عينيك عشقت الهوى، ولأجل عينيك أحببت الهوى، ولأجل عينيك سأصير امرأة.

– الحبّ هو الأكثر عذوبةً والأكثر مرارةً.

– أنت حاضري ومستقبلي، والماضي الذي كنت أعيشه أحلاماً، والأن أعيشه حقائق رغم أني غير مصدق، لما أنا فيه الآن من حب وعشق وهيام، إنني يا حبيبي في حالة ذوبان وانصهار، جبال ثلوجي تنهار من شدة العشق الذي أنا فيه.

– أحّبك ليس لما أنت عليه، ولكن لِما أكون عليه عندما أكون معك.

– يشهد العشق وميزانه، وكل الورد وألوانه، لو للغرام عنوان، أنت يا عمري عنوانه.

– بعيوني أنت الضوء، وبقلبي سأبقى أهواك، ولجروحي أنت الدواء، وكلّ عمري ما أنساك.

– أحبك يا حبيبي وكل ما فيك أهواه، حتى خطوات قدميك أشتاق إليها، أشتاق لأن أمشي بقربك، أحتاج لأرقص معك رقصة أبدية لا أفلت من يديك، أشتاق لأن تضمّني بعمق، مثل البحر الذي يضم اللآلئ، أريد أن تقتلني حباً وتغرقني عشقاً أيها البحر.

– أحبّك عدد ما قالوا العشاق كلمة أحبّك، أحبّك عدد ما سطرت الأوراق كلمة أحبّك.

– لا تقيسوا محبتكم بحجم حروفي، فما يحمله قلبي يعجز عن نثره قلمي، وما يسكبه مداد حبري، قليل من كثير في دمي يجري.

قد يهمك أيضًا: شعر عن الام المريضه

أضف تعليق