شعر عن الوطن مصر
‫الرئيسية‬ قصائد وأشعار شعر عن الوطن مصر

شعر عن الوطن مصر

جمعنا لكم اجمل شعر عن الوطن مصر ، يعتبر الوطن من اغلى الممتلكات واشرفها والتي يجب أن يحارب من اجلها كل مواطن يعيش داخل الوطن، فلايشعر الإنسان بمدى حبه وعشقه لوطنه إلا بعد أن يسافر ويتذوق مرارة الغربة، فهناك العديد من الابيات الشعرية التي توضح مدى امان الوطن، فإليكم اجمل شعر عن الوطن مصر.

شعر عن الوطن مصر

وَلِلأَوطانِ في دَمِ كُلِّ حُرٍّ * يَدٌ سَلَفَت وَدَينٌ مُستَحِقُّ

وَمَن يَسقى وَيَشرَبُ بِالمَنايا * إِذا الأَحرارُ لَم يُسقوا وَيَسقوا

وَلا يَبني المَمالِكَ كَالضَحايا وَلا يُدني الحُقوقَ وَلا يُحِقُّ

فَفي القَتلى لِأَجيالٍ حَياةٌ * وَفي الأَسرى فِدًى لَهُمُ وَعِتقُ

وَلِلحُرِّيَّةِ الحَمراءِ بابٌ * بِكُلِّ يَدٍ مُضَرَّجَةٍ يُدَقُّ

——————————–
أيا وَطَني لَقَيتُكَ بَعدَ يَأس

كَأَنّي قَد لَقيتُ بِكَ الشَبابا

وَكُلُّ مُسافِرٍ سَيَئوبُ يَوما

إِذا رُزِقَ السَلامَةَ وَالإِيابا

وَلَو أَنّي دُعيتُ لَكُنتَ ديني

عَلَيه أُقابِلُ الحَتمَ المُجابا

أُديرُ إِلَيكَ قَبلَ البَيتِ وَجهي

إِذا فُهتُ الشَهادَةَ وَالمَتابا

وسلا مصرَ : هل سلا القلبُ عنها * أَو أَسا جُرحَه الزمان المؤسّي ؟

كلما مرّت الليالي عليه * رقَّ ، والعهدُ في الليالي تقسِّي

مُستَطارٌ إذا البواخِرُ رنَّتْ * أَولَ الليلِ ، أَو عَوَتْ بعد جَرْس

راهبٌ في الضلوع للسفنِ فَطْن * كلما ثُرْنَ شاعَهن بنَقسْ

وَطَني لَو شُغِلتُ بِالخُلدِ عَنهُ * نازَعَتني إِلَيهِ في الخُلدِ نَفسي

***

جعلتُ حُلاها وتمثالها * عيونَ القوافي وأمثالها

وأَرسلتُها في سماءِ الخيال * تجرُّ على النجم أذيالها

وإني لغِرِّيدُ هذي البطاح * تَغَذَّى جَناها وسَلْسالها

ترى مصر كعبة أشعاره * وكلِّ معلقة قالها

وتلمَحُ بين بيوتِ القصيدِ * جحالَ العروسِ وأحجالها
——————————————-\
أنا حرّ هذي البلاد بلادي

أرتجي عزّها لأحيا وأغنم

لست أدعو لثورة أو يزال

لست أدعو لعقد جيش منظّم

لست أدعو إلاّ لخير بلادي فهي

نوري إذا دجى البؤس خيّم

إنّما الخير في المدارس يرجى

فهي للمجد والمفاخر سلّم

وحّدوها وعمّموا العلم فيها

فدواء البلاد علم معمّم

إنّ من يبذل النّقود عظيم

والّذي ينشر المعارف أعظم

لا أباهي بما أنا اليوم فيه

نائباً يجبه الخطوب ويقحم
——————————————
اللعبة ُ ابتدأت ْ.. واللا عـيون َ أتـَـوا و كاتـب ُ النــَّـص ِّ خـلف َ الـباب ِ مـُـستـَتِر ُ
والحرب ُ توشك ُ أن ْ تـُـلقي مَعاطِـفـَها وَقــودُها الـنـفـط ُ والـدّولار ُ والبـَـشـَر ُ

ماذا أقـول ُ ؟ وهل تـُـجْدي مـُـعاتـَبَتي

وعـُـصْبة ُ الـشَّر مــن ْ صـُهيون َ تأتـَـمِـر ُ

ماذا أقـول ُ لأعــراب ٍ تـُـحَرِّكـُهم

كـف ُّ العمـالة ِ والأحقاد ُ والـبـَطـَر ُ

فـأي ُّ جامعة ٍ تـلك َ الـتي خــَـنـَعَت ْ

فــيها التـــَّـآمـُـر ُ بالأخلاق ِ يَـعْــتـَمِر ُ

قــرن ٌ و جامـعة ُ الأشرار ِ في صَــمـَم ٍ

فالأرض ُ تـُنـْهــب ُ، والأعراب ُ مـا نـَـفـَروا

والقـدس ُ تـُـذبح ُ مِــثل َ الطيْر ِ راعِـفة ً

فأطـْـرق ٌ القـوم ُ ، لا حِــس ٌّ ولا خـَـبَر ُ

كـم ْ قبـَّـلوا كــَـف َّ جـَـزّار ٍ يُـقـَـتـِّـلنا

وفـوق َ أشلائنا يا ويْـحَهم سـَـكِروا

هــل تـِلك َ جـامعة ٌ أم تِـلك َ مَـزبلة ٌ يَسوسُها في زمان ِ العـُهْـر ِ مـَن ْ صَـغـُروا

هــذي الــزَّريْـبـَة ُ ما عـادت ْ تــُـمـَثــِّـلـُنا مـادام َ تـَسـكنها الثــيْران ُ والحـُــمُر ُ

اليوم َ أنـت أهـل ِ الخـير ِ جامعة ً

عـَـرّابـُـها الـدُّب ُّ والأفـّـاق ُ والــقـّذِر ُ

لـو ذرّة ٌ مـِــن ْ حـياء ٍ في وُجُوهـِهـِم ُ

لأشـعلوا النار َ فـي الإسـْـطبل َ وانتـحروا

—————————————-

قصيدة عن وطن الاردن

حبـــــــــــــــك يا “وطن” كثـــر البشـــر كثــــر المـــطـر ترى حـــبـــك ما هو بشي ينقاســــــي
عشقتك يا “وطن” طفلة و اعاهدك ل ظل اعـــشـــقك للأبــــــــــــد لين آخر نفس بانفاســـــــي

ودايم الـــــدوم تبقى يا “أردن أولاً” اليوم وباشر ولين ما يظل على الأرض من الخلق نـــــاســـي

“حنــــّا أردنيـــة” وما نبدل حفنـــة تراب الـــوطن بجبــــــال الــــــدنيا لو بدلـوها لنــا بمـــاســــــي

“حنــــّا أردنيـــة” و مملكــتنا هــــاشـمية ونفتــــخر ومن غيرنا لحـــــــدود الــوطــــن حــــراسي

ترى حنــّــا ما نختلف عن الخلايق والبشر لــــــكن طرفنــا بعــــون الله أبـــــد مـــا يـــنداســـــي

أنا “أردنــــيــــة” وبــــدويـــــة واكتفي فيهن فــــخـــــر تراني اقولها وانـــا مــرفوعـــة الـــراسـي

أنا حــــب الوطن بقلبي يكـــــــــبر مثل الشــجر و يموت يوم اكـون مدفون وتبكي على ذكــــراي الناسي

وفجـــــأة…..

لقيت القلم فــــوق الـــــورق واقـــــــف….محـــــــــتــــــار……وبيــن اصابـــــعي قـاســــــي

الله أكـــــــــــــــــــــبر…………….

حتى القلم من كــــــــثر ما احـــــــــــب الوطـــــــــــن وقــف عـــــــــاجز عن وصـف إحساسي

مقالات أخرى قد تهمك

قصائد عن الاخلاق

شعر غزل مغربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *