شعر عن الام

شعر عن الام

جمعنا لكم اجمل شعر عن الام ، تعتبر الام هي نصف المجتمع وهذا ما قاله العديد من الشعراء والكتاب وبالفعل هذه حقيقة بل إن المجتمع بالكامل يقوم بناء على الام، فالام هي التي تربي وتتعب وتسهر الليالي لتنشئة اجيال نافعة صالحة لها وللمجتمع بأكمله، فإليكم اجمل شعر عن الام من قسم قصائد وأشعار :-

شعر عن الام

قصيدة الام للشاعر احمد شوفي:-
أغرى امرؤٌ يوماً غُلاماً جاهلاً
بنقوده حتى ينال به الوطرْ

قال : ائتني بفؤادِ أمك يا فتى
ولك الدراهمُ والجواهر والدررْ

فمضى وأغرز خنجراً في صدرها
والقلبُ أخرجهُ وعاد على الأثرْ

لكنه من فرطِ سُرعته هوى
فتدحرج القلبُ المُعَفَّرُ إذا عثرْ

ولدي ، حبيبي ، هل أصابك من ضررْ ؟

فكأن هذا الصوتَ رُغْمَ حُنُوِّهِ
غَضَبُ السماء على الوليد قد انهمرْ

ورأى فظيع جنايةٍ لم يأتها
أحدٌ سواهُ مُنْذُ تاريخِ البشرْ

وارتد نحو القلبِ يغسلهُ بما
فاضتْ به عيناهُ من سيلِ العِبرْ

ويقول : يا قلبُ انتقم مني ولا
تغفرْ ، فإن جريمتي لا تُغتفرْ

واستلَّ خنجرهُ ليطعنَ صدرهُ
طعناً سيبقى عبرةً لمن اعتبرْ

ناداه قلبُ الأمِّ : كُفَّ يداً ولا
تذبح فؤادي مــرتــيــن ِ على الاثر
______________________________
أبكيك لو نقع الغليل بكائي * وَأقُولُ لَوْ ذَهَبَ المَقالُ بِدائي

وَأعُوذُ بالصّبْرِ الجَميلِ تَعَزّيا * لَوْ كَانَ بالصّبْرِ الجَميلِ عَزائي

طورا تكاثرني الدموع وتارة * آوي الى أكرومتي وحيائي

كم عبرة موهتها بأناملي * وسترتها متجملا بردائي

ما كنت أذخر في فداك رغيبة * لو كان يرجع ميت بفداءِ

لو كان يدفع ذا الحمام بقوة * لتكدست عصب وراءَ لوائي

فَارَقْتُ فِيكِ تَماسُكي وَتَجَمّلي * ونسيت فيك تعززي وإبائي

وَصَنَعْتُ مَا ثَلَمَ الوَقَارَ صَنيعُهُ * مما عراني من جوى البرحاءِ

قَدْ كُنتُ آمُلُ أنْ أكونَ لكِ الفِدا * مِمّا ألَمّ ، فكُنتِ أنْتِ فِدائي

وَتَفَرُّقُ البُعَداءِ بَعْدَ مَوَدَّة * صعب فكيف تفرق القرباءِ

أنْضَيتِ عَيشَكِ عِفّة وَزَهَادَة * وَطُرِحْتِ مُثْقَلَة ً مِنَ الأعْبَاءِ

بصِيَامِ يَوْمِ القَيظِ تَلْهَبُ شَمْسُهُ * وقيام طول الليلة الليلاءِ

ما كان يوما بالغبين من اشترى * رغد الجنان بعيشة خشناءِ

لَوْ كَانَ مِثلَكِ كُلُّ أُمٍّ بَرّة * غني البنون بها عن الآباءِ

شهد الخلائق أنها لنجيبة * بدَليلِ مَنْ وَلَدَتْ مِنَ النُّجَبَاءِ

في كل مظلم أزمة أو ضيقة * يَبْدُو لهَا أثَرُ اليَدِ البَيْضَاءِ

ذَخَرَتْ لَنا الذّكرَ الجَميلَ إذا انقضَى * ما يذخر الآباء للأبناءِ

لَوْ كَانَ يُبلِغُكِ الصّفيحُ رَسَائِلي * أو كان يسمعك التراب ندائي

لَسَمِعتِ طُولَ تَأوّهي وَتَفَجّعي * وعلمت حسن رعايتي ووفائي

كَانَ ارْتِكاضِي في حَشاكِ مُسَبِّبا * رَكضَ الغَليلِ عَلَيكِ في أحشائي
_______________________________

قصيدة لابن الجوزي عن الأم

زر والديك وقف على قبريهما

فكأنني بك قد نقلت إليهما

لو كنت حيث هما وكانا بالبقا

زاراك حبواً لا على قدميهما

ما كان ذنبهما إليك فطالما

منحاك نفس الودّ من نفسيهما

كانا إذا سمعا أنينك أسبلاً

دمعيهما أسفًا على خدّيهما

وتمنيّا لو صادفا بك راحةً

بجميع ما يحويه ملك يديهما

فنسيت حقّهما عشيّة أسكنا

تحت الثرى وسكنت في داريهما

فلتلحقّنهما غدًا أو بعده

حتمًا كما لحقا هما أبويهما

ولتندمّنّ على فعالك مثلما

ندما هما ندمًا على فعليهما

بشراك لو قدّمت فعلا صالحًا

وقضيت بعض الحقّ من حقّيهما

وقرأت من أي الكتاب بقدر ما

تسطيعه وبعثت ذاك إليهما

فاحفظ حفظت وصيّتي واعمل بها

فعسى تنال الفوز من برّيهما
_______________________________

قصيدة عن الأم لمعروف الرصافي

يقول معروف الرصافي

أوجب الواجبات إكرام أمي

إن أمي أحق بالإكرام

حملتني ثقلاً ومن بعد حملي

أرضعتني إلى أو أن فطامي

ورعتني في ظلمة الليل حتى

تركت نومها لأجل منامي

إن أمي هي التي خلقتني

بعد ربي فصرت بعض الأنام

فلها الحمد بعد حمدي إلهي

ولها الشكر في مدى الأيام
_______________________-

قصيدة لحافظ إبراهيم عن الأم

الأمّ مدرسةٌ إذا أعددتها

أعددت شعباً طيب الأعراق

الأمّ روضٌ إن تعهده الحيا

بالرّيّ أورق أيما إيراق

الأمّ أستاذ الأساتذة الألى

شغلت مآثرهم مدى الآفاق

مقالات أخرى قد تهمك
شعر بدوي عن حب الوطن

ابيات شعر عن الامن والسلامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *