شعر عن ارض الوطن
‫الرئيسية‬ قصائد وأشعار شعر عن ارض الوطن

شعر عن ارض الوطن

الوطن وأرض الوطن، هذه الكلمة التي دفع ثمنها كل غالي وثمين ي حرب أكتوبر 1973، فقد دفع جنودنا البواسل دمائهم ليروون أرض الوطن.

ولأهمية الوطن والأرض الغالية، تغنى العديد من الكتاب والشعراء بهذا الوطن، وخلال هذه المقالة سوف نجمع لكم أبرز شعر عن ارض الوطن من قسم قصائد وأشعار.

شعر عن ارض الوطن

  • عبد الحميد الرافعي

وطني عليك تحيتي وسلامي

 

وقف بحلّي غربتي ومقامي

وطني اليك احن في سفرفي وفي

 

حضري اجل وبيقظتي ومنامي

وطني ولي بك ما بغيرك لم يكن

 

من كوثر عذب ودار سلام

وطني وان نقلت شذاك لي الصبا

 

هاجت شجوني وانفتحن كلامي

وطني ويلويني لدى خطراتها

 

ذكر الصبا ومراتع الآرام

وطني وادعو في ظلام الليل

 

أن لا يبتليك الله بالظلام

وطني وارجو ان يدوم لك الهنا

 

أبداً بظل عدالة الحكّام

وطني بروحي افتديك إذا التوت

 

عنك الرّعاة وطاشَ سهم الحامي

وطني إذا ما شاك مجدك شائك

 

فكأنما هو ناخر بعظامي

وطني إذا ما شان فضلك شائن

 

فأنا الغيور وعزة الاسلام

وطني العزيز وفيك كل صبابتي

 

وتدلّهي وتولّهي وهيامي

وطني العزيز وعنك خلت محدّثي

 

انحى على سمعي ببنت الجام

وطني العزيز وإن ألّم بك الأسى

 

قامت بقلبي سائر الآلام

وطني العزيز وأنت حنتي التي

 

فيها أعدّ العيش من أيامي

وطني العزيز وأنت من يحلو به

 

غزلي وتشبيبي وسجع نظامي

وطني العزيز وأنت من أدعو له

 

عقبى صلاتي دائماً وصيامي

وعلاك في الأوطان جلّ مطالبي

 

ومآربي ومقاصدي ومرامي

وإذا أضلّ الحزم قومك تلقني

 

أبكي بعيني عروة بن حزام

وإذا تلاهوا عن نجاحك وارتأوا

 

طول الخمول تخيّبتَ أحلامي

أيها بني وطني اقيموا عزّة

 

إنّ الديار تعزّ بالأقوام

أحيوا المعارف وأكبروا إن تفخروا

 

بعظام أسلاف مضين رمام

فالمجد ما قد جددتموه بجدكم

 

لا ذكر أجداد قدمن كرام

والعلم أصل للمفاخر كلها

 

وبنوره ينجاب كل ظلام

فيه الحياة لكل مجد تالد

 

أو طارف كالروح للأجسام

 

  • أحمد سالم باعطب

الناس حسّاد المكان العالي

 

يرمونه بدسائس الأعمال

 

ولأنت يا وطني العظيم منارة

 

في راحتيك حضارة الأجيال

 

لا ينتمي لك من يخون ولاء

 

إنّ الولاء شهادة الأبطال

 

يا قبلة التاريخ يا بلد الهدى

 

أقسمت أنّك مضرب الأمثال

  • أكثم ابن صيفي

لي وطن آليت ألا أبيعه

 

وألا أرى غيري له الدهر مالكا

 

عهدت به شرخ الشباب ونعمةً

 

كنعمة قوم أصبحوا في ظلالكا

 

وحبّب أوطان الرجال إليهم

 

مآرب قضاها الشباب هنالكا

 

إذا ذكروا أوطانهم ذكرّتهم

 

عهود الصّبا فيها فحنّوا لذاكا

 

فقد ألفته النفس حتى كأنه

 

لها جسد إن بان غودر هالكا

 

موطن الإنسان أم فإذا

 

عقّه الإنسان يوماً عقّ أمّه

 

  • مصطفى صادق الرافعي

بلادي هواها في لساني وفي دمي

 

يمجدها قلبي ويدعو لها فمي

 

ولا خير فيمن لا يحبّ بلاده

 

ولا في حليف الحب إن لم يتيم

 

ومن تؤوه دار فيجحد فضلها

 

يكن حيواناً فوقه كل أعجم

 

ألم تر أنّ الطير إن جاء عشه

 

فآواه في أكنافه يترنم

 

وليس من الأوطان من لم يكن لها

 

فداء وإن أمسى إليهنّ ينتمي

 

على أنها للناس كالشمس لم تزل

 

تضيء لهم طراً وكم فيهم عمي

 

ومن يظلم الأوطان أو ينس حقها

 

تجبه فنون الحادثات بأظلم

 

ولا خير فيمن إن أحبّ دياره

 

أقام ليبكي فوق ربع مهدم

 

وقد طويت تلك الليالي بأهلها

 

فمن جهل الأيام فليتعلم

 

وما يرفع الأوطان إلا رجالها

 

وهل يترقى الناس إلا بسلم

 

ومن يك ذا فضل فيبخل بفضله

 

على قومه يستغن عنه ويذمم

 

ومن يتقلب في النعيم شقي به

 

إذا كان من آخاه غير منعم

 

  • إبراهيم المنذر

أنا حرّ هذي البلاد بلادي

 

أرتجي عزّها لأحيا وأغنم

 

لست أدعو لثورة أو يزال

 

لست أدعو لعقد جيش منظّم

 

لست أدعو إلاّ لخير بلادي فهي

 

نوري إذا دجى البؤس خيّم

 

إنّما الخير في المدارس يرجى

 

فهي للمجد والمفاخر سلّم

 

وحّدوها وعمّموا العلم فيها

 

فدواء البلاد علم معمّم

 

إنّ من يبذل النّقود عظيم

 

والّذي ينشر المعارف أعظم

 

لا أباهي بما أنا اليوم فيه

 

نائباً يجبه الخطوب ويقحم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *