رسائل قصائد عن الغربة
‫الرئيسية‬ قصائد وأشعار رسائل قصائد عن الغربة

رسائل قصائد عن الغربة

جمعنا لكم رسائل قصائد عن الغربة ، تعتبر الغربة من الظروف التي يمكن أن يلجأ إليها الإنسان لمحتلف الأسباب سواء اسباب شخصية وعائلية أو عملية أو لأي أسباب أخرى، ولكن للغربة مذاق مر مختلف تماما عن أي صعاب يتعرض إليها الإنسان في الحياة، وهناك العديد من رسائل قصائد عن الغربة فإليكم عدد منها:-

رسائل قصائد عن الغربة

وقال لبيد بن ربيعة:
لعمرك ما يدريك إلا تظنيا ** إذا رحل السفار من هو راجع
لعمرك ما تدري الطوارق بالحصى ** ولا زاجرات الطير ما الله صانع

قال علي بن الجهم:
وارحمتا للغريب في البلد ** النازح ماذا بنفسه صنعا
فارق أحبابه فما انتفعوا ** بالعيش من بعده ولا انتفعا
كان عزيزا بقرب دارهم ** حتى إذا ما تباعدوا خشعا
يقول في نأيه وغربته ** عدل من الله كل ما صنعا

وقال زهير بن أبي سلمى:
ومن يغترب يحسب عدوا صديقه ** ومن لا يكرم نفسه لا يكرم

وقال البحتري:
وإذا الزمان كساك حلة معدم ** فالبس لها حلل النوى وتغرب

وقال الأعشى:
ومن يغترب عن قومه لا يزل يرى ** مصارع مظلوم مجرا ومسحبا
وتدفن منه الصالحات وإن يسيء ** يكن ما أساء النار في رأس كبكبا

وقال كعب بن زهير:
فقري في بلادك إن قوما ** متى يدعوا بلادهم يهونوا

وقال امرؤ القيس:
وقد طوفت في الافاق حتى ** رضيت من الغنيمة بالإياب

وقال عروة بن الورد:
إذا المرء لم يطلب معاشا لنفسه ** شكا الفقر أو لام الصديق فأكثرا
وصار على الأدنين كلا وأوشكت ** صلات ذوي القربى له أن تنكرا

وقال عبيد بن الأبرص:
وكل ذي غيبة يؤوب ** وغائب الموت لا يؤوب

وقال أبو العتاهية:
من عاش قضى كثيرا من لبانته ** وللمضايق أبواب من الفرج
من ضاق عنك فأرض الله واسعة ** في كل وجه مضيق وجه منفرج

قال أبو الفتح البستي:
لئن تنقلت من دار إلى دار ** وصرت بعد ثواء رهن أسفار
فالحر حر عزيز النفس حيث ثوى ** والشمس في كل برج ذات أنوار

وقال ابن معصوم المدني:
هل يعلم الصحب أني بعد فرقتهم ** أبيت أرعى نجوم الليل سهرانا
أقضي الزمان ولا أقضي به وطرا ** وأقطع الدهر أشواقا وأشجانا
ولا غريب إذا أصبحت ذا حزن ** إن الغريب حزين حيثما كانا

وقال أبو كبير الهذلي:
ألا يا حمام الأيك إلفك حاضر ** وغصنك مياد ففيم تنوح؟
أفق لا تنح من غير شيء فإنني ** بكيت زمانا والفؤاد صحيح

وقال بشار بن برد:
وكنت إذا ضاقت علي محلة ** تيممت أخرى ما علي تضيق
وما خاب بين الله والناس عامل ** له في النقى أو في المحامد سوق
ولا ضاق فضل الله عن متعفف ** ولكن أخلاق الرجال تضيق

وقال إسحاق الموصلي:
طربت إلى الأصيبية الصغار ** وهاجك منهم قرب المزار
وكل مسافر يزداد شوقا ** إذا دنت الديار من الديار

وقال ابن شرف القيرواني:
إن ترمك الغربة في معشر ** قد جبل الطبع على بغضهم
فدارهم ما دمت في دارهم ** وأرضهم ما دمت في أرضهم

وقال نفطويه:
خاطر بنفسك لا تقعد بمعجزة ** فليس حر على عجز بمعذور
إن لم تنل في مقام ما تطالبه ** فأبل عذرا بادلاج وتهجير
لن يبلغ المرء بالإحجام همته ** حتى يباشرها منه بتغيير

وقال ثعلب النحوي:
راحوا ورحنا على اثارهم أصلا ** محملين من الأحزان أوتارا
كأن أنفاسنا لم ترتحل معنا ** أو سرن في أول الحي الذي سارا

وقال أيضا:
وما وجد مغلول بصنعاء موثق ** بساقية من ماء الحديد كبول
قليل الموالي مسلم بجريرة ** له بعد نومات العيون أليل
يقول له الحداد أنت معذب ** غداة غد أو مسلم فقتيل
بأكثر مني لوعة يوم راعني ** فراق حبيب ما إليه سبيل

وقال عبد الرحمن الداخل:
أيها الراكب الميمم أرضي ** أقري من بعضي السلام لبعضي
إن جسمي كما علمت بأرض ** وفؤادي ومالكيه بأرض
قدر البين بيننا فافترقنا ** وطوى البين عن جفوني غمضي
قد قضى الله بالفراق علينا ** فعسى باجتماعنا سوف يقضي

مقالات أخرى قد تهمك
رسائل عن دفء الشتاء

رسائل حب من طرف واحد حزينه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *