بيت شعر غزل

بيت شعر غزل

الغزل والتغزل في الفتيات وجمالهن والتغزل في الطبيعة والأشجار وكذلك القمر، كافة أنواع الغزل لم تكن وليدة اليوم ولكن تفنن فيا الأدباء والشعراء.

ولن ننسى قيس وليلي وعنتر وعبلة وغيرهم ممن تغزلوا سواء أن كان هذا الشعر عفيف أو صريح، وخلال هذه المقالة سوف نجمع لكم أبرز  بيت شعر غزل من قسم قصائد وأشعار.

بيت شعر غزل

وَيَبْقـَــى الْحُــــبُ فِي قــَلْبِي

لاَ شَيء عـَنٌهُ بَــدِيل

ولاَ تَسْـَأَلْونى من احِـــبُ

فَأَنَا أُحِبُ كُلًِ جَــــمِيل

فَالْحُـــبُ فِـي أَعْــمَاقِي

لاغِــنٌَى عـَـنْهُ وَلاَ سَــبِيل

وَمَهْمَا كَانت الأقْدَار سَيَبْقَى الْحُـبُ

بِقَـلْبِي أَصِـيل

وَمَهْمَا تَغَـــــيًَرُ الزًَمَـانُ وَالْمَـكَانُ

فَـعُمْرِ الْحُـبِ طَوِيِل

لـنْ يــَمُـوت الْحُــبُ يَـوْمَـاً

حَـتًَى وَإِنْ طـَـالَ الرًَحِـيل

فـَقَدْ خُلِقَ الله الْحُـبَ

لِتَحْيَا الْحَيَاه ويَصِيرُ الْكَوْنُ جَــمِيل

 

أكرهها وأشتهي وصلها ..

وإنني أحب كرهي لها ..

أحب هذا المكر في عينها ..

وزورها إن زورت قولها ..

أكرهها .,

عين كعين الذئب محتالة ..

طافت أكاذيب الهوى حولها .,

قد سكن الجنون أحداقها ..

وأطفأت ثورتها عقلها ..

أشك في شكي إذا أقبلت باكية ..

شارحة ذلها ..

فان ترفقت بها استكبرت ..

و جررت ضاحكة ذيلها ..

إن عانقتني كسرت أضلعي .,

و أفرغت على فمي غلها ..

يحبها حقدي ويا طالما وددت ..

إذ طوقتها قتلها ..

.,أكرهها

 

طَلَبُوا الذي نالوا فما حُرِمُــوا **** رُفِعتْ فما حُطَّتْ لهـــم رُتبُ

وَهَبوا ومـا تمَّتْ لــهم خُلــقُ **** سَلِموا فما أَوْدَى بهـــم عطَبُ

جَلَبُوا الذي نَرضَى فما كَسَدوا **** حُمِدتْ لهم شيمُ فما كَسَبوا

 

أيتها البعيدة عن عيني

الحاضر بقلبي

اطمئن يا كل عمري

فمازلتي تقاسميني اوقاتي

تسكن نبضاتي ….

تشاركني لحظاتي

ممتلئه بك ذكرياتي

وكيف لا اعيشك

وحبك اغلا من حياتي

يا اول من نبض قلبي بحبها…

بآهاتي ..بألامي … بأحزاني

ايها البعيـــدة القريـــبة …

ايها الحاضــــرت الغائــــبه ….

اطمئني … فانتي نبض حياتي

 

أنبــضُ لـك .. أهمسُ لـكِ .. آكتـبُ لــك..

وأنتــــظرُ ردُك…. وآنتـــظر .. وآنتـــــــظر ….

والكُــل يُــردد كلمــاتى ويتغنى بهـــا..

( آلحـــان حــب لـــمن يعشقـــــون ) ..~

إلا أنــــــــــت …ورغـــم ذلك ..

يا حبيبــــى ..

مــازلتُ .. وســآبقــــــى آنتـــــــــظــر

 

اشتاق لك بجنون

اعتزلت كل الأشياء

… الا الكتابة عنك…

اعلنت التوبة عن كل الأشياء

… الا الاشتياق لك

… احبك …

 

لا تَحسُبي عُمري بما قد عشتُهُ

أو بالذي في الغدِّ قد أحياهْ

للعاشقينَ حياتُهم ، أعمارُهم

فبكلِّ ثانِيَةٍ تَمُرُّ حياةْ

أنا كلما منكِ اقتربتُ أصابني

وَجَعٌ جميلٌ كيفَ لي أنساهْ

أنا كلما بَرَقَ الحنينُ بداخلي

أزوِي وحيدًا أرصدُ المرآةْ

يا هل تُرى هو ذا أنا أم أنني

بالعشقِ صِرتُ سِواهْ

مُتصوِّفًا في العشقِ جئتُكِ مُفعمًا

بالشوقِ أصرخُ داخلي : اللهْ

عجزي عنِ الكلماتِ ليسَ ترفُّعًا

لكنَّهُ عجزٌ يُفسِّرُ هولَ ما ألقاهْ

 

كيف الهروب منكَ وكل الطرق تؤدي اليك !

وكيف الهروب منك وكل الذكريات أنت

وكيف الهروب منكَ وكل الحب : أنت

وكيف الهروب منك وكل نبضي : أنت

أخبرني بربكَ أليسَ هناك سبيل للهروب منكَ إلا إليكَ

 

المتنبي

لا تحارب بناظريك فؤادي

فضعيفان يغلبان قويا

 

إذا ما رأت عيني جمالك مقبلاً

وحقك يا روحي سكرت بلا شرب

 

كتب الدمع بخدي عهده

للهوى والشوق يملي ماكتب

 

أحبك حبين حب الهوى

وحباً لأنك أهل لذاكا

 

رأيت بها بدراً على الأرض ماشياً

ولم أر بدراً قط يمشي على الأرض

 

قالوا الفراق غداً لا شك قلت لهم

بل موت نفسي من قبل الفراق غداً

 

قفي ودعينا قبل وشك التفرق

فما أنا من يحيا إلى حين نلتقي

 

موبس احبك أنا والله من حبك

أحب حتى ثرى الأرض الليتاطاها

 

ضممتك حتى قلت ناري قد أنطفت

فلم تطف نيراني وزيد وقودها

 

لأخرجن من الدنيا وحبكم

بين الجوانح لم يشعر به أحد

 

تتبع الهوى روحي في مسالكه حتى

جرى الحب مجرى الروح في الجسد

 

أحبك حباً لو يفض يسيره على

الخلق مات الخلق من شدة الحب

 

فقلت: كما شاءت وشاء لهاالهوى

قتيلك قال: أيهن فهن كثر

 

أنت ماض وفي يديك فؤادي

رد قلبي وحيث ما شئت فامض

 

ولي فؤاد إذا طال العذاب به

هام اشتياقاً إلى لقيا معذبه

 

 

ما عالج الناس مثل الحب من سقم

ولا برى مثله عظماً ولا جسداً

قامت تظللني ومن عجب

شمس تظللني متن الشمس

هجرتك حتى قيل لا يعرف الهوى

وزرتك حتى قيل ليس له صبرا

 

قالت جننت بمن تهوى فقلت لها

العشق أعظم مما بالمجانين

 

ولو خلط السم المذاب بريقها

وأسقيت منه نهلة لبريت

 

وقلت شهودي في هواك كثيرة

وأصدقها قلبي ودمعي مسفوح

مقالات اخرى قد تهمك :-

ابيات شعر عن الامارات

ابيات شعر عن الاماني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *