الشاعر محمد الاعاجيبي قصيدة الام
‫الرئيسية‬ قصائد وأشعار الشاعر محمد الاعاجيبي قصيدة الام

الشاعر محمد الاعاجيبي قصيدة الام

الأم هي منبع كل شئ فهي أساس التربية والأخلاق، فهي من تحمل في رحمها الجيل الجديد لهذا الوطن والذي يقوم بحمايته ضد الأعداء والدفاع عن تراثه.

ومن بين الشعراء الذين كتبوا عن الأم وحنانها كان الشاعر الشاعر محمد الاعاجيبي ، وخلال هذه المقالة سوف نجمع لكم أبرز قصائد الشاعر محمد الاعاجيبي وقصيدة الام من قسم قصائد وأشعار.

الشاعر محمد الاعاجيبي قصيدة الام

امي نعمه منين ما طبلهه خير منين ما عاين على امي الكَاهه خير امي دولة مستحه وعالم شريف ومن نجوع , طحين ينكث مستحاهه وعلى شفاف امي اشم ريحة رغيف , امي شجرة ومايهه تربات ابوي وعشعشن عفه وبخت بغصانهه , امي من تغندب توقع شيصير تغندب الجنه وتسد بيبانهه امي رايه وتختلف راية ضماير . امي ياعفه وشرف طاري العشاير , امي من تنكل جدمهه ادخيل جدهه ترابهه يخضر مناير . امي من اشتاكـــَ لله امشي اطوفنهه انحسب عند الله زاير . امي يا اول فرد صارت رئاسه , امي من تحچي وعلي تخرس السياسه , امي ندين بكَلبهه شايله الحب والشراسه , وجنة الله تحت جدم الامهات واليريد الجنه منكم خلي امه ادوس راسه , ومستحبه كَبال عين امي الصلاة ومن تكلي شلون اكلك چي شفت رمح المصايب داچهه , وچي شفت صدر امي حضره يعني بيام الطفوله چنه ما نرضع صدرهه انبوس بشباچهه , امي كَد ما تحب حيدر انتبه للما يلي مره دكـَ الباب سائل فرحت امي وطلعتله اشماغ ابوي ولفته وكَالتله هاك وهاتلي اشماغك الي , حشمت يمه شعلامچ يمه نملك نعمة الله نهضمت البعد اهلي وشمة اردان الفقير وصاحت امي مو اكَلك والله بي ريحة علي , امي هلكَد تحب حيدر , امي عكس الحرم تلبس شيله خضرة هذا زي امي الاساسي ومرة ناشدت الحنينه يمه وشيعني الخضار جاوبت رغم المآسي رايه العباس صارت شيلة امك حته مثل الرايه اضل مرفوع راسي امي كعبه والاطفال الهه حجيج وحدر جدم الوالده اتلبي الصفوف ولهذا امي بزغرنه لبستنه هدوم بيض وكل دللول بحضنهه نشبك الشيله ونطوف اكتشفت امي قضيه , امي يا بنت الرميثة الماتحب الطائفيه لأن مرة بچفهه كَرصه اطتني ثلمه وضمت الباقي ليتام الواجهه الغربيه مو اكلك امي خير امي نعمه والدليل مره ما عدنه عشه وبسنين عوز اطفال ما عدنه ابو يكد ويجيب انهضمت امي وعينهه بعين الله صارت وبقت تدعي يا مجيب يا مجيب يا مجيب واستجاب الله دعاهه ودنكَت لن عينهه تنكَط حليب ..

 

قصيدة أمّي يا حبّاً أهواه

أمّي يا حبّاً أهواه يا قلباً أعشق دنياه

يا شمساً تشرق في أفقي يا ورداً في العمر شذاه

يا كلّ الدّنيا يا أملي أنت الإخلاص ومعناه

فلأنت عطاء من ربّي فبماذا أحيا لولاه

ماذا أهديك من الدّنيا قلبي أم عيني أمّاه

روحي أنفاسي أم عمري والكلّ قليل أوّاه

ماذا أتذكّر يا أمّي لا يوجد شيء أنساه

فالماضي يحمل أزهاراً والحاضر تبسّم شفتاه

ما زال حنانك في خلدي يعطيه سروراً يرعاه

كم ليلٍ سهرتِ في مرضي تبكي وتنادي ربّاه

طفلي وحبيبي يا ربّي املأ بالصحّة دنياه

الأمّ تذوب لكي نحيا ونذوق من العمر هناه

الأمّ بحار من خير والبحر تدوم عطاياه

أمّاه أحبّك يا عمري يا بهجة قلبي ومناه

ضمّيني واسقيني حبّاً ودعيني أحلم أمّاه

 

أحن إليكِ

أحن إليكِ إذا جنّ ليل

وشاركني فيكِ صبح جميل

أحن إليكِ صباحاً مساءً

وفي كلّ حين إليكِ أميل

أصبر عمري .. أمتع طرفي

بنظرة وجهك فيه أطيل

وأهفو للقياك في كلّ حين

ومهما أقولهُ فيكِ قليل

على راحتي كم سهرت ليال

ولوعتِ قلبك عند الرحيل

وفيض المشاعر منك تفيض

كما فاض دوماً علينا سهيل

جمعت الشمائل يا أمُّ أنت

وحزت كمالاً علينا فضيل

إذا ما إعترتني خطوب عضام

عليها حنانكِ عندي السبيلُ

وحزني إذا سادَ بي لحظةٌ

عليهِ من الحبِّ منكِ أهيلُ

إذا ما افتقدتُ أبي برهةً

غدوتِ لعمريَ أنتِ المعيلُ

بفضلكِ أمي تزولُ الصعابُ

ودعواكِ أمي لقلبي سيلُ

مقالات اخرى قد تهمك :-

ابيات شعر عن الامل بالله

ابيات شعر عن الامل في الحياة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *