اجمل رسائل شكر وتقدير
‫الرئيسية‬ قصائد وأشعار اجمل رسائل شكر وتقدير

اجمل رسائل شكر وتقدير

هذه مجموعة من اجمل رسائل شكر وتقدير ، يمكن تبادلها بين الأصدقاء والمقربين، وكذلك أصدقاء وزملاء العمل الواحد للتعبير عن مشاعر الشكر والامتنان والتقدير للآخرين عما يبادرون به تجاهك، وهذه الرسائل تزيد من قوة العلاقة بينكم.

اجمل رسائل شكر وتقدير

– مهما نطقت الألسن بأفضالها، ومهما خطّت الأيدي بوصفها، ومهما جسّدت الرّوح معانيها، تظلّ مقصّرةً أمام روعتها وعلوّ همتها، أسعدك المولى وجعل ما تقدّمه في ميزان حسناتك.

– عجزت الكلمات تعبّر عن مدى الجميل والامتنان، الذي بدر منكم اتجاهي.

– تعجز حروفي أن تكتب لك كل ما حاولت ذلك، ولا أجد في قلبي ما أحمله لك إلا الحب والعرفان والثناء على ما قدمت لي.

– عجزت الكلمات تعبر
عن مدى الجميل و العرفان
اللي بدر منك تجاهي
ما ينساه إنسان..

– من أيّ أبواب الثّناء سندخل، وبأيّ أبيات القصيد نعبر، وفي كلّ لمسة من جودكم وأكفكم للمكرمات أسطر، كنت كسحابة معطاءة، سقت الأرض فاخضرّت.

– تتسابق الكلمات، وتتزاحم العبارات، لتنظم عقد الشّكر الذي لا يستحقه إلا أنت، إليك يا من كان له قدم السبق في ركب العلم والتّعليم، إليك يا من بذلت ولم تنتظر العطاء، إليك أهدي عبارات الشّكر والتّقدير.

– يا طيور المحبة زوريه
وعن شكري له خبريه
و قوليله عنك ما نستغني
لو نلف العالم و اللي فيه..

– عندما أتذكر كل ما صنعت لأجلي كي أصل إلى الذي وصلت إليه في يومي هذا، فإن لساني يقف عاجزًا على قول أي شيء، فعبارات الشكر قليلة، وكلمات الثناء لا تستطيع أن تفيك حقك، فأنت كل شيء في كل الأوقات، وأنت ما ألقاه حينما أحتاج أي شيء في هذه الحياة، فكل الشكر لك على ما قدمت، ولك مني كل التحية والتقدير.

– كلمة شكراً ما تكفي
و المعنى أكبر ما توفيه
لو بيدي العمر أعطيه
أعبر له عن مدى شكري

– أستاذتي الكرام، كلّ التّبجيل والتّوقير لكم، يا من صنعتم لي المجد، بفضلكم فهمت معنى الحياة، استقيت منكم العلوم، والمعارف، والتّجارب، لأقف في هذه الدّنيا كالأسد في عرينه؛ عزيزاً كريماً، لا ينخدع بالمظاهر والقشور، بل يبحث دوماً عن الجوهر، بفضلكم وجدت لي مكانةً في هذه الحياة، فأنتم لم تعلموني حرفاً واحدأ، بل علمتموني كلّ شيء، فلن أكون لكم، إلّا عبداً وطوعاً.

– صباحك نعمة الرب
صباحك حلو عالقلب
يحفضك ربي بكل درب
هذا دعائي من القلب

– إلى صاحب التميّز والأفكار النيّرة، أزكى التحيّات، وأجملها، وأنداها، وأطيبها، أرسلها لك بكلّ ودّ، وحبّ، وإخلاص، تعجز الحروف أن تكتب ما يحمل قلبي من تقدير واحترام، وأن تصف ما اختلج بملئ فؤادي من ثناء وإعجاب، فما أجمل أن يكون الإنسان شمعةً تُنير دروب الحائرين.

– على المعاني تذوب قلوب
وأنا معك ذبت بسهولة
كامل ولا أشوف فيك عيوب
والغير تظهر لي عيوبه
ولعتني فيك يا المحبوب
يا جنة الحب ودروبه..

– شريك حياتي، أعطر التّحايا، وأطيب المنى، وكلّ الاحترام لك أنت، أنت الغالي، نصفي الآخر، ولكن في جسد آخر، جعلتني أرى الدّنيا بألوان الخير والفرح، ومنحتني الثّقة والإرادة، تعلّمت منك الكثير، وأكثر ما يخجلني منك؛ أنّني حينما أخطئ بحقّك؛ تأتي وتعتذر لي وأنا من أخطأ، فسامحني لتقصيري بحقّك، فأنت أجمل هديّة من ربّ البرية.

– عيناك تحدد مكانهما
وفرض عليهما حظر التجول
ثم وضعتا تحت الحراسة
في أحظر معتقل
وهو عيناي
ولن يبعدهما سوى تحول
حبي لك لكره دفين
وهذا محال..

– إن قلت شكراً فشكري لن يوفيكم حقّكم، حقاً سعيتم فكان السّعي مشكوراً، وإن جفّ حبري عن التّعبير يكتبكم قلب به صفاء الحبّ تعبيراً.

– تلوح في سمائنا دوماً نجوم برّاقة، لا يخفت بريقها عنّا لحظةً واحدةً، نترقّب إضاءتها بقلوب متلهفة، ونسعد بلمعانها في سمائنا كلّ ساعة، فاستحقّت وبكلّ فخر أن يرفع اسمها في عليائنا.

– حبيبي رساله أرسلها لك عبر الأثير
أبثها لك وأنت بعيد
كتبتلك فيها ما عجز عنه لساني
بأنك أغلى وأروع ما في حياتي
ولو تطلب روحي
أرميها بين إيديك بثواني

– للنّجاح أناس يقدّرون معناه، وللإبداع أناس يحصدونه، لذا نقدّر جهودك المضنية، فأنتَ أهل للشّكر والتّقدير، فوجب علينا تقديرك، فلك منّا كلّ الثّناء والتّقدير.

– الإنسانة التي ربّتني في صغري، وعلّمتني، وأحاطتني بحنانها، والتي دائماً وأبداً أجدها بجانبي في أزماتي، إلى أغلى من عرفها قلبي، بكلّ الحبّ أهديها كلمة شكر.

– مد يدك للعاشق المشتاق
وشوف بعيونه الاشواق
لا تتركه على الشواطىء محتار
أخاف البحر يسحبه للأعماق
حبك لهفة مفروشة في قلبه الخفاق
تفرش أراضي حب وأشواق
حولها ينبت قلاع تقارب وتلاق

– لكلّ مبدع إنجاز، ولكلّ شكر قصيدة، ولكلّ مقام مقال، ولكلّ نجاح شكر وتقدير، فجزيل الشّكر نهديك، وربّ العرش يحميك.

– عبر نفحات النّسيم، وأريج الأزهار، وخيوط الأصيل، أرسل شكراً من الأعماق لك.

– شكراً لك من أعماق قلبي على عطائك الدّائم، كلمات الثّناء لا توفيك حقك، شكراً لك على عطائك.

– وربي جنة ما فيها عيونك
ما أبيها
وعمري أعيشه بدونك
ما أريده
وروحي تحيا بعيدعن روحك
ما أحييها
وعيوني إذا ما قدرت تشوفك
بعميها
وقلبي لو حب غيرك
بيدي بذبحه..

– كلمة حبّ وتقدير، وتحيّة وفاء وإخلاص، تحيّة ملئها كلّ معاني الأخوّة والصّداقة، تحيّة من القلب إلى القلب، شكراً من كلّ قلبي.

– رسالة أبعثها مليئة بالحبّ، والتّقدير، والاحترام، ولو أنّني أوتيت كلّ بلاغة، وأفنيت بحر النّطق في النّظم والنّثر، لما كنت بعد القول إلا مقصّراً، ومعترفاً بالعجز عن واجب الشّكر.

– قد جئت اليوم لكي أحمل لك أنقى عبارات الشكر، والتحية، والثناء، والإعجاب، فأنت تنير درب الحائر، وتُغيث الملهوف، وتقف إلى جانب الضعيف، وتقدم كل ما تملك كي يبتسم الناس، وتسعى بأقصى ما تستطيع رسم السعادة على وجوه كل من تقابلهم.

مقالات اخري قد تهمك :-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *