علاج منزلي لحكة المهبل

تعد حكة المهبل من المشاكل الشائعة التي تعاني منها العديد من النساء والفتيات، لأسباب عديدة سواء ناتجة عن اضطرابات جلدية أو أمراض منقولة جنسيًا، لذلك نستعرض خلال هذا المقال كل ما تريدين معرفته عن أسباب حكة المهبل عند المتزوجات والفتيات وكيفية الوقاية منها، وأفضل علاج منزلي لحكة المهبل، ومتى  يجب الاستعانة بالطبيب.

علاج منزلي لحكة المهبل:

في معظم الأحيان تحدث حكة المهبل نتيجة التهابات جرثومية، وهي ليست أمرًا خطيرًا ولكنها تعتبر مصدرًا مزعجًا وتسبب عدم الشعور بالراحة، وغالبًا يتوقف علاج حكة المهبل على المزيد من العناية بالنظافة الشخصية.

وهناك طرق عديدة يمكن تطبيقها بسهولة في المنزل لعلاج حكة المهبل دون الذهاب إلى الطبيب، ولكن في بعض الأحيان يجب استشارة الطبيب، وهو ما سنتطرق إليه بالتفصيل خلال السطور التالية، ولكن أولًا نستعرض كيفية علاج حكة المهبل في المنزل بوصفات بسيطة تتمثل في الآتي:

  • تغيير الملابس الداخلية يوميًا.
  • ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من القطن.
  • غسل المهبل بالماء الدافيء يوميًا.
  • بعد قضاء الحاجة يتم مسح المهبل من الأمام إلى الخلف.
  • تجنب استخدام الصابون المعطر على منطقة المهبل.
  • تجنب استخدام الدش المهبلي.
  • استخدام الواقي الذكري أثناء ممارسة الجنس.
  • استخدام صودا الخبز ، وذلك من خلال عمل عجينة من صودا الخبز وتطبيقها على المهبل، أو إضافة كوب من صودا الخبز إلى حوض الاستحمام المملوء بالماء الدافيء وغمر الجسم في الحوض.
  • استخدم الزبادي اليوناني أو لبن الزبادي للقضاء على البكتيريا المسببة للالتهابات التي تؤدي إلى حكة المهبل، ويمكن الاستفادة من الزبادي لعلاج حكة المهبل، بإدخال بعض الزبادي إلى منطقة المهبل، أو مزج الزبادي مع العسل وكريم للفطريات وتطبيقه داخل المهبل، أما لبن الزبادي يكون استخدامه عن طريق تناوله كمشروب عبر الفم.
  • استخدام خل التفاح فهو يساعد على تهدئة حكة المهبل، ويمكن استخدامه عن طريق إضافة نص كوب من خل التفاح إلى حوض الاستحمام وغمر الجسم في الحوض.
  • استخدام فيتامين هـ يساعد على التخفيف من حكة المهبل، وهو متوفر على شكل حبوب فموية أو كريمات مهبلية.
  • اللبن الرائب يعتبر من أفضل العلاجات المنزلية لحكة المهبل، حيث يعمل على التخلص من فطر الخميرة والبكتيريا المسببة للالتهابات وحكة المهبل، ويمكن استخدامه من خلال شرب كوب من اللبن الرائب يوميًا لمدة أسبوعين.
  • يمكن علاج حكة المهبل في المنزل باستخدام العسل، عن طريق استخدام العسل الأبيض الخام ومزجه مع اللبن ووضعه داخل المهبل.
  • يمكن أيضًا استخدام جل الأولوفيرا أو الصبار ووضعه على منطقة المهبل للتقليل من الحكة والتهيج في المهبل.

علاج منزلي لحكة المهبل

اقرأ أيضًا : اسباب زيادة افرازات المهبل

علاج حكة المهبل والشفرتين بالملح:

يعتبر الملح أحد طرق علاج حكة المهبل في المنزل، حيث يساعد الاستحمام بالماء الدافيء المضاف إليه الملح على تخفيف الحكة المهبلية، لاحتواء الملح على خصائص تساعد على القضاء على الميكروبات المسببة للعدوى والالتهابات.

ويمكن علاج حكة المهبل والشفرتين بالملح بعدة طرق، منها إضافة ملعقة كبيرة من الملح إلى كوب من الماء الدافيء، واستخدامه لغسل المهبل، أو إضافة الملح إلى حوض الاستحمام الممتليء بالماء الدافيء، والجلوس في حوض الماء في وضع القرفصاء بحيث يغطي منطقة المهبل لمدة ربع ساعة، وتكرار ذلك مرتين أو 3 مرات يوميًا حتى التخلص من الحكة.

وعند استخدام الملح في علاج حكة المهبل، ينبغي عدم إضافة إي مواد معطرة أو صابون أو زيوت عطرية أو مواد كيميائية حتى لا تزيد من الحكة وتهيج المهبل، وبمجرد الانتهاء من مغطس الماء المالح يجب تجفيف منطقة المهبل بمنشفة قطنية نظيفة.

وتجدر الإشارة إلى أنه يجب إجراء اختبار الحساسية من الملح قبل استخدام الملح في علاج حكة المهبل، بوضع القليل من الملح على اليد والانتظار للتأكد من عدم وجود رد فعل تحسسي.

قد يهمك أيضًا : كيفية التخلص من رائحة المهبل الكريهة

علاج حكة المهبل والشفرتين بالاعشاب:

تحرص العديد من الفتيات والسيدات على علاج حكة المهبل والشفرتين بالأعشاب، باعتبارها أكثر الطرق الآمنة للتخلص من التهابات المهبل، ومن أهم الأعشاب المستخدمة في علاج حكة المهبل ما يلي:

  • معجون صودا الخبز التي يمكن تطبيقها على المهبل بعد تخفيفها بالماء.
  • دقيق الشوفان.
  • خل التفاح المخفف بالماء.
  • زيت جوز الهند ويمكن وضعه مباشرة داخل المهبل.
  • الثوم يساعد أيضًا في علاج الالتهابات البكتيرية والتخلص من حكة المهبل.

علاج حكة المهبل والشفرتين بالملح

أسباب الحكة في المهبل عند المتزوجات:

تعتبر حكة المهبل من واحدة من أكثر المشاكل لدى المتزوجات، نظرًا للتغيرات العديدة التي تخضع لها منطقة المهبل بعد الزواج، وغيرها من الأسباب العديدة التي تسبب حكة المهبل لدى المتزوجات ومن أبرزها ما يلي:

  • التهاب المهبل البكتيري.
  • الأمراض المنقولة جنسيًا مثل الثآليل التناسلية والسيلان.
  • عدوى الخميرة، وتحدث نتيجة نمو الخميرة بصورة أكبر من الطبيعي نتيجة ممارسة العلاقة الزوجية أو الحمل أو تناول المضادات الحيوية.
  • بلوغ سن اليأس وما يسببه من نقص هرمو الإستروجين.
  • التحسس من المواد الكيميائية.
  • جفاف المهبل بسبب تغير مستوى الهرمونات.
  • الدس المهبلي.
  • ورق الحمام المعطر.

حكة في فتحة المهبل للعزباء:

ليست المتزوجات وحدهن من يعانين من حكة المهبل، فقد تعاني بعض الفتيات غير المتزوجات من حكة المهبل نتيجة لأسباب عديدة، ومن أبرز أسباب حكة فتحة المهبل للعزباء ما يلي:

  • الإصابة بالتهابات بكتيرية أو جرثومية.
  • فطريات المهبل والتي تزيد نتيجة تناول بعض أنواع المضادات الحيوية أو ضعف جهاز المناعة.
  • الحساسية الناتجة عن التعرض لمواد كيماوية مثل الصابون والمرطبات والكريمات وورق الحمام المعطر.

وفي معظم الأحيان لا تعد حكة المهبل عند العزباء أمرًا مقلقًا، ويمكن علاج حكة المهبل للعزباء في المنزل باتباع بعض الإرشادات ومنها ما يلي:

  • الاهتمام بالنظافة الشخصية، وتغيير الملابس الداخلية مرتين يوميًا.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية، وكي الملابس قبل ارتدائها.
  • الحفاظ على منطقة المهبل جافة.
  • تجنب استخدام المواد المعطرة والكيماوية.
  • تناول بعض الأدوية المضادة للبكتيريا والفطريات التي يصفها الطبيب المختص.
  • استخدام غسول لمنطقة المهبل ولكن تحت إشراف الطبيب.

كيفية الوقاية من حكة المهبل:

بعد أن تعرفنا على علاج منزلي لحكة المهبل ، نذكر بعض الإرشادات التي تساعدك على الوقاية من الإصابة بحكة المهبل، ومن أهمها ما يلي:

  • عدم استخدام المناديل المعطرة في تجفيف منطقة المهبل.
  • تغيير الفوط الصحية باستمرار.
  • ارتداء ملابس فضفاضة.
  • ارتداء ملابس قطنية.
  • استخدام الماء الدافيء عند الاستحمام أو غسل منطقة المهبل.
  • تجنب استخدام البخاخات.
  • مسح المهبل من الأمام إلى الخلف بعد التبرز.
  • استخدام الواقي الذكري أثناء ممارسة العلاقة الزوجية.
  • استخدام المرطب في حالة إصابة المهبل بالجفاف.

متى يجب الذهاب إلى الطبيب:

على الرغم من أن حكة المهبل ليست أمرًا خطيرًا كما أشارنا سابقًا إلا أنه في بعض الأحيان يتطلب الأمر الذهاب إلى الطبيب، وذلك في الحالات الآتية:

  • إذا كانت حكة المهبل شديدة.
  • استمرار الحكة والألم أكثر من بضعة أيام وازدياد الحكة.
  • زيادة الإفرازات المهبلية بشكل غير طبيعي.
  • إذا رافق الحكة أعراضًا أخرى مثل ألم المهبل.

قد يهمك أيضًا:

كيفية استخدام الموسعات المهبلية

أضف تعليق

Don`t copy text!